كيف تحدث الدورة الشهرية

كيف تحدث الدورة الشهرية؟ و ما هي الأعراض التي تصاحبها، والاضطرابات التي تصيبها؟

كيف تحدث الدورة الشهرية

الدورة الشهرية وتسمى أيضًا دورة الحيض (Menstrual cycle)، هي عملية طبيعية معقدة تحدث داخل جسم المرأة، استعدادًا لاحتمالية الحمل في كل شهر، فكيف تحدث الدورة الشهرية، إليك أبرز التفاصيل:

كيف تحدث الدورة الشهرية

تبدأ الدورة الشهرية في حياة المرأة خلال فترة البلوغ، وتنتهي أو تتوقف بشكل دائم عند سن اليأس، فالحيض هي عملية انسلاخ بطانة الرحم مصحوبة بنزيف، يحدث بشكلٍ شهري طوال الفترة الإنجابية للمرأة. 

بالإجابة على سؤالك: كيف تحدث الدورة الشهرية، تحدث الدورة الشهرية داخل جسم المرأة على شكل مراحل متسلسلة، يتم التحكم بها عن طريق تحفيز إنتاج وإفراز هرمونات معينة تفرز من الغدة النخامية المتواجدة في الدماغ ومن المبايض المتواجدة في الجهاز التناسلي الأنثوي.

عادةً يبلغ متوسط الدورة الشهرية الطبيعة ما يقارب 28 يومًا، حيث تبدأ في اليوم الأول من نزول الحيض، وتنتهي قبل بدء دورة الحيض التالية مباشرةً.

بشكلٍ عام، تتمثل خطوات حدوث الدورة الشهرية على النحو الاتي:

1. فترة الحيض (Menses phase)

فترة الحيض وتسمى أيضًا بالطمث، هي الفترة التي يتم فيها نزف المرأة وخروج بطانة الرحم المنسلخة من المهبل، وعادةً تختلف فترة الحيض من أنثى إلى أخرى، وغالبًا ما تستمر من اليوم الأول من نزول الحيض وصولًا إلى اليوم الخامس أو السابع.

2. طور الحوصلة (Follicular phase)

يحدث طور الحوصلة والذي يسمى المرحلة الجرابية في اليوم السادس إلى الرابع عشر من نزول الحيض، وخلال هذه المرحلة تنمو بطانة الرحم من جديد، وتصبح أكثر سمكًا، نتيجة ارتفاع مستوى هرمون الإستروجين (Estrogen).

إضافةً لذلك يقوم هرمون اخر يدعى الهرمون المنبه للجريب (FSH)، بتحفيز نمو حويصلات المبيض التي تدعى الجريبات وخلال اليوم العاشر إلى اليوم الرابع عشر سوف تحرر إحدى هذه الجريبات بويضة ناضجة.

3. الإباضة (Ovulation)

خلال مرحلة الإباضة، يتم إطلاق البويضات الناضجة من المبيض نتيجة الارتفاع المفاجئ في مستويات الهرمون الملوتن (LH)، وغالبًا ما تحدث عملية الإباضة في اليوم الرابع عشر من الدورة الشهرية.

4. الطور الأصفري (luteal phase)

أثناء عملية الإباضة، تنفجر البويضة من جريبها، ويبقى الجريب الممزق على سطح المبيض، وبعدها يحدث الطور الأصفري ويسمى أيضًا بطور الجسم الأصفر، حيث يتحول الجريب الممزق إلى كتلة من الخلايا تدعى بالجسم الأصفر، والذي سيكون المسؤول عن إنتاج كمية عالية من هرمون البروجسترون (Progesterone)، ونسبة قليلة من هرمون الإستروجين.

من ناحية أخرى، تبدأ البويضة في الانتقال عبر قناة فالوب إلى الرحم بعد خروجها من المبيض، حيث يقوم هرموني البروجسترون والإستروجين بالمحافظة على بطانة الرحم السميكة، استعدادًا لزرع البويضة الملقحة فيها، وهنا سوف يحدث أحد الأمرين:

  • يحدث الحمل، إذا تم تلقيح البويضة بواسطة حيوان منوي وغرست نفسها في جدار الرحم.
  • إذا لم يحدث ذلك، سوف ينخفض مستوى الهرمونات الأنثوية، مما يؤدي إلى انسلاخ بطانة الرحم السميكة ونزولها مع الدم عبر المهبل خلال فترة الطمث.

عادةً ما يستمر الطور الأصفري من اليوم 15 إلى اليوم 28 من نزول الحيض.

أعراض الدورة الشهرية

تختلف مدة و أعراض فترة الحيض من أنثى لأخرى، ومن شهرٍ لاخر، وبشكلٍ عام، قد يرافق نزيف الدم بعضًا من الأعراض الاتية:

  • الام في البطن وأسفل الظهر.
  • الصداع.
  • انتفاخ والتهاب الثديين.
  • حب الشباب.
  • الإسهال.
  • انتفاخ البطن.
  • تقلب المزاج.
  • التعب.
  • الرغبة الشديدة في تناول الطعام.

اضطرابات الدورة الشهرية

تتلخص مشكلات الدورة الشهرية الأكثر شيوعًا بالاتي:

1. عسر الطمث (Dysmenorrhoea)

قد يحدث عسر الطمث نتيجة تأثير بعض الهرمونات والتي تسبب تقلص الرحم بشكل أقوى من المعتاد، للتخلص من بطانة الرحم المنسلخة، مما يؤدي إلى الشعور بالامًا أكثر شدة من المعتاد.

2. انقطاع الحيض (Amenorrhoea)

في الحالة الطبيعية، يمكن أن تحدث حالات انقطاع الطمث في فترات معينة من حياة المرأة الإنجابية، وتشمل: أثناء الحمل والرضاعة وما قبل البلوغ وعند سن اليأس.

أما في الحالات الغير طبيعية، يمكن أن تحدث حالات انقطاع الطمث نتيجة الإفراط في الإجهاد البدني، أو نتيجة ارتفاع أو انخفاض وزن الجسم، أو نتيجة أمراض نسائية أو هرمونية أخرى.

3. عدم انتظام الدورة الشهرية (Irregular periods)

قد تحدث مشكلة عدم انتظام الدورة الشهرية نتيجة أسباب عديدة، ونذكر منها: تغيرات هرمونية، أو أثناء تغيير في طريقة منع الحمل، أو بسبب الإجهاد البدني.

4. متلازمة ما قبل الحيض (Premenstrual syndrome)

هي مجموعة من الأعراض التي تبدأ قبل الدورة الشهرية، والتي قد تحدث نتيجة التغيرات الهرمونية التي تحصل قبل فترة الحيض، وقد تشمل هذه الأعراض:

  • التعب.
  • الصداع.
  • احتباس السوائل.
  • أعراض العاطفية.

5. نزف الحيض الغزير (Heavy menstrual bleeding)

يمكن أن يحدث نزيف الحيض الغزير نتيجة بعض الاضطرابات النسائية؛ مثل: الانتباذ البطاني الرحمي المعروف ببطانة الرحم المهاجرة أو نتيجة تغيرات هرمونية؛ مثل: متلازمة المبيض المتعدد الكيسات أو قصور الغدة الدرقية، والذي قد يسبب فقر الدم إذا ترك دون علاج.

من قبل د. نور فائق - الاثنين ، 21 ديسمبر 2020