كيف تقي نفسك من مرض ارتفاع ضغط الدم؟

يعتبر مرض ارتفاع ضغط الدم أحد الأمراض المزمنة الاكثر انتشاراً، وهنا يخصص لنا الدكتور نادر حمودة الحديث عن هذا المرض وكيفية الوقاية منه. كيف تقي نفسك من مرض ارتفاع ضغط الدم؟ اليك الآتي:

كيف تقي نفسك من مرض ارتفاع ضغط الدم؟

ما هو مرض ارتفاع ضغط الدم؟

هو ارتفاع في قراءة ضغط الدم إلى أكثر من 140/90 ملم زئبقي في عدة قراءات في أوقات مختلفة.

ارتفاع ضغط الدم مرض شائع على مستوى العالم إذ تشير التقديرات إلى أن ربع سكان العالم مصابون به. وقد أثبتت الدراسات ان ارتفاع ضغط الدم إذا لم يعالج فانه يساهم في الكثير من المضاعفات كالجلطات القلبية والدماغية، الفشل القلبي، أمراض الكلى، والموت المفاجئ. شاهدوا بالفيديو: ما هو ضغط الدم؟ 

ما هي أسبابه ؟

تشير الدراسات إلى أن ما بين 90 - 95% من حالات ارتفاع الضغط لا يوجد لها سبب واضح أو معروف وتكون هناك على الأغلب قابلية وراثية في هذه الحالات الاضافة الى أنماط حياة غير سليمة تساهم في بداية المرض، بينما 5 إلى 10 % من الحالات تكون لها أسباب معروفة كتضيق الشريان المغذي للكلية أو متلازمة كون أو مرض كوشينج وغيرها من الأسباب. المزيد في: أسباب ارتفاع ضغط الدم والوقاية منه!

كيف نشخصه؟

سمي ضغط الدم بالقاتل الصامت لأن المريض قد يعيش معه لسنوات دون أن يظهر عليه أية أعراض، وقد يكتشفه صدفة أو عند ارتفاع حدته بشكل كبير او بعد اكتشاف أحد مضاعفاته كالجلطات القلبية أو الدماغية أو الفشل القلبي أو الكلوي أو العمى، ويتم تشخيص المرض عن طريق أخذ قياس الضغط عدة مرات، على فترات زمنية مختلفة، بحيث يكون مجمل هذه القراءات أعلى من القراءة الطبيعية المسموح بها. 

كيف نقيم وضع مريض الضغط ؟

ان الخطوة التي تتبع تشخيص مرض ارتفاع ضغط الدم، هي اجراء بعض الفحوصات التي من شأنها تقييم وضع وظائف الاعضاء للتأكد من عدم تلفها او لتحديد اسباب ارتفاع الضغط في الحالات التي يوجد لها اسباب واضحة، ومن هذه الفحوصات:

-التخطيط الكهربائي للقلب والتصوير بالامواج فوق الصوتية لعضلة القلب وذلك للتأكد من سلامة كهربائية القلب ومن عدم تضخم الحجرات البطينية للقلب.

-التأكد من وظائف الكلى وسلامتها للتأكد من عدم وجود تراجع في وظائفها قد تؤدي الى الفشل الكلوي في حال عدم متابعتها، وعمل صورة بالأمواج فوق الصوتية لشرايين الكلى للتأكد من عدم وجود أي انسداد فيها.

-عمل فحص نظر لشبكية العين للتأكد من سلامة الاوعية الدموية المغذية للعين.

- فحص السكر والكوليسترول والدهنيات، التي تعطي مؤشرات لامكانية وجود تضيق في شرايين القلب والدماغ وغيرها بفعل كتل من الدهون والكوليسترول والتي قد تؤدي الى الجلطات القلبية والدماغية. من ناحية أخرى فقد بينت الدراسات وجود علاقة وراثية بين ظهور ارتفاع ضغط الدم وبين ظهور مرض السكري وارتفاع الكوليسترول.

كيف تحمي نفسك من مرض الضغط ؟

كما ذكرنا انفا فإن قرابة 95 % من مرضى الضغط لا توجد لديهم أسباب واضحة للمرض، وإنما هي على الأغلب مزيج بين القابلية الوراثية للمرض وبين بعض أنماط الحياة السيئة. ولتجنب مرض الضغط فإنه ينصح بما يلي:

1- في حالة وجود قابلية وراثية للضغط اي ان هناك اقارب يعانون من مرض الضغط فانه ينصح بمراقبة دائمة لضغط الدم.

2- تغيير نمط الحياة، حيث بينت الدراسات ان مرضى الضغط الذين يعانون من إارتفاع بسيط او متوسط في الضغط قد لا يكونوا بحاجة الى العلاجات الدوائية وان تغيير نمط الحياة وتبني نمط صحي يكون كافياً للوصول الى ضغط دم طبيعي، ومن تلك الأنماط ما يلي:

   - تقليل كمية الملح المستهلك في الطعام إلى اقل من 2.3 غرامات يومياً.

   - تخفيف الوزن ليكون معامل وزن الجسم اقل من 25 كغم/متر مربع، كما ان كل كيلو غرام زائد تنقصه من وزنك ينقص من الضغط 1 ملم زئبقي. إقرأ حول: كيف يمكنك التوقف عن الأكل العاطفي؟

   - تجنب الكحول والتدخين التي تساهم في تصلب الشرايين وارتفاع الضغط.

   - ممارسة الرياضة الهوائية لمدة 150 دقيقة اسبوعياً على الاقل.

هناك بعض العوامل التي لا يمكن التحكم بها كزيادة احتمال إرتفاع الضغط عند الذكور أو مع التقدم في العمر.إقرأ أيضاً: اعراض تستدعي علاج ارتفاع ضغط الدم فوريا!

حتى في الحالات التي يستمر فيها ارتفاع الضغط بالرغم من تغيير نمط الحياة فان مراجعة الطبيب لتنظيم الضغط عن طريق الأدوية يساهم في تجنب مضاعفات الضغط كالفشل في وظائف الأعضاء والجلطات القلبية والدماغية، وبالتالي يعيش المريض كأي انسان طبيعي لا يعاني من المرض.

من قبل الدكتور نادر حمودة - الأربعاء,11يناير2017
آخر تعديل - الثلاثاء,23مايو2017