كيف يحرق الجسم الدهون المخزنة؟

هناك العديد من الدهون المخزنة التي يخزنها الجسم بعد تناوله الطعام، ولكن كيف يحرق الجسم الدهون المخزنة هذه؟

كيف يحرق الجسم الدهون المخزنة؟

الدهون من العناصر الغذائية الهامة التي يجب أن يحتويها النظام الغذائي اليومي الخاص بالفرد من أجل استخدامها كمصدر للطاقة والوقود خاصةً عند القيام بممارسة بعض التمارين الرياضية.

لا بد من الإشارة إلى أن الدهون هي الاحتياطي الأكبر للطاقة لدى الأفراد، ولكن كيف يحرق الجسم الدهون المخزنة؟ الإجابة في المقال الاتي:

كيف يحرق الجسم الدهون المخزنة

كيف يحرق الجسم الدهون المخزنة؟ يعد من إحدى أهم الأسئلة التي تدور في عقول الأفراد الذين يحاولون العمل على إنقاص وزنهم وفقدانه من أجل الوصول إلى الوزن الطبيعي والصحي.

1. التمارين الرياضية

من أجل حرق الدهون المخزنة والزائدة في الجسم يجب على الفرد الاستعانة ببعض الأنشطة الهوائية، وذلك لأنه عند قيامه بممارسة هذا النوع من النشاطات عندها سيعمل على توفير الأكسجين الذي يعد الوسيلة الأفضل التي تعمل على تفتيت وحرق الدهون المخزنة هذه.

التدريبات منخفضة الكثافة والتي عادةً ما تستمر أكثر من ساعة عادةً ما تلجأ إلى استخدام الدهون كمصدر رئيس وأساس للحصول على الطاقة اللازمة وبالتالي يساعد ذلك على حرق الدهون، كما ولا بد من التنويه إلى أن الجسم يعتمد بشكل أساس على الكربوهيدرات في حال ممارسة التمارين عالية الكثافة.

أما في التدريبات التي تعد متوسطة الشدة فغالبًا ما يعتمد الجسم على مزيج من الكربوهيدرات والدهون في ذات الوقت للحصول على الطاقة والوقود اللازم.

2. النظام الغذائي

بالإضافة إلى التمارين الرياضية؛ فإن اتباع بعض الأنظمة الغذائية يعد أمرًا هامًا من أجل حرق الدهون المخزنة، وذلك لأنه إذا كان الفرد يقوم بتناول الكثير من السعرات الحرارية بغض النظر عن مصدرها إذا كانت من الألياف، أو البروتين أو غيره، فإن الفائض منها عادةً ما يتم تحويله إلى دهون وتخزينه في الأنسجة الدهنية.

لذلك من أجل حرق أكبر قدر من الدهون المخزنة يجب على الفرد أن يقوم بتناول سعرات حرارية أقل من عدد السعرات الحرارية التي يقوم بحرقها في أغلب الأحيان، فهذا يعد عنصر هام من أجل حرق الدهون وفقدان الوزن.

3. شرب الماء

يعد الماء من المشروبات الضرورية والهامة التي من دونها لا يمكن للجسم أن يقوم بعملية الأيض (Metabolize)، أو الكربوهيدرات المخزنة بشكل صحيح، والمعروف أن عملية التمثيل الغذائي للدهون تعرف باسم تحلل الدهون، والجدير بالعلم أن الخطوة الأولى في هذه العملية هي التحلل المائي (Hydrolysis).

يحدث التحلل المائي عادةً عندما تتفاعل جزيئات الماء مع الدهون الثلاثية (Triglycerides) من أجل تكوين الأحماض الدهنية، والجلسرين، لذلك فإن شرب كميات كبيرة من الماء له دور أساس وهام في حرق الدهون من الطعام أو الشراب، أو حتى الدهون المخزنة في الجسم.

كما وقد وجدت مراجعة أجريت في عام 2016 أن زيادة شرب الماء يساعد بشكل كبير في زيادة تحلل الدهون، وفقدان الدهون وذلك وفقًا للدراسات التي تم إجراؤها على بعض الحيوانات.

فيتامينات ومعادن تساعد في حرق الدهون

هناك العديد من الفيتامينات والمعادن التي قد يكون لها دور واضح في المساهمة في حرق الدهون المخزنة في الجسم، ومن أبرز الأمثلة على هذه الفيتامينات والمعادن الاتي:

1. فيتامين ب (Vitamin B)

تكمن أهمية فيتامين ب في قدرته على معالجة الدهون والكربوهيدرات والبروتينات الضرورية مما يساعد على ضمان أن الجسم سيقوم باستخدام هذه العناصر الغذائية من أجل الحصول على الطاقة وبذلك لا يتم تخزين الزائد منها على شكل دهون في الأنسجة الدهنية.

2. فيتامين د (Vitamin D)

لقد أشارت إحدى الدراسات التي أجريت أن الأفراد الذين لديهم زيادة في الدهون المخزنة في الجسم عادةً ما تكون مستويات فيتامين د لديهم منخفضة مقارنة مع الأفراد الذين لديهم دهون أقل.

3. الحديد (Iron)

لا بد من الإشارة إلى أن الأفراد الذين لديهم مستويات منخفضة من الحديد، يعانون من عدم قدرة وصول الأكسجين الكافي للعضلات وبالتالي لا تستطيع هذه العضلات التي تحتوي على نسب منخفضة من الأكسجين على حرق الدهون المخزنة في الجسم بالقدر اللازم.

أنواع الدهون في الجسم

تتضمن دهون الجسم العديد من الأنواع المختلفة، ومن أشهر هذه الأنواع الاتي:

  • الدهون البنية: والتي تتواجد في منطقة الصدر، ومؤخرة العنق، وتتميز بأنها تساعد على توفير الطاقة الخلوية بالإضافة إلى الحفاظ على وزن الفرد منخفضًا.
  • الدهون البيج: التي تعد مزيجًا من الدهون البيضاء والدهون البنية، والتي تتواجد على طول العمود الفقري، وعظم الترقوة.
  • الدهون البيضاء: والتي تخزن السعرات الحرارية تحت الجلد، بالإضافة إلى دورها في المحافظة على مخزون الدهون البيضاء تحت السيطرة، واستقرار نسبة السكر في الدم.
  • الدهون تحت الجلد (SF): وهي الدهون الموجودة تحت الجلد بشكل مباشر والتي من خلالها يتم قياس وتحديد نسبة الدهون الموجودة في الجسم، وعادةً ما تتواجد في مختلف أنحاء الجسم خاصةً في الفخذين، وعلى ظهر الذراعين، والمؤخرة.
  • الدهون الحشوية (Visceral fat): والتي تعد أكثر أنواع الدهون خطورة والموجودة حول أعضاء البطن.
من قبل ثراء عبدالله - الأحد ، 8 نوفمبر 2020