لغط القلب: معلومات تهمك

لماذا يحدث لغط القلب، ومتى يكون خطيرًا على صحتك؟ تعرف على أعراض لغط القلب، وأسبابه، وطرق علاجه.

لغط القلب: معلومات تهمك

يعرف لغط القلب أيضًا باسم النفخة القلبية، سنتعرف في هذا المقال على أهم المعلومات حول لغط القلب:

لغط القلب

يشير مصطلح لغط القلب إلى الصوت الذي يصدر عن اضطراب تدفق الدم داخل القلب، يمكن سماع هذا الصوت بوضوح بواسطة سماعة الطبيب، حيث يمكن أن يحدث لغط القلب لأسباب طبيعية، أو تنذر بوجود مشكلة ما في القلب.

أعراض لغط القلب

غالبًا لا يسبب لغط القلب الطبيعي أية أعراض وقد لا تلاحظ وجودها، يمكن اكتشافها أثناء الفحص الطبي، لكن إذا كانت النفخة القلبية غير طبيعية، فقد تلاحظ ظهور بعض الأعراض المرتبطة بها، بما في ذلك:

  • الشعور بالدوخة أو الدوار.
  • تسارع في دقات القلب.
  • ألم في صدر.
  • إعياء.
  • تورم في القدمين أو الساقين.
  • بقع مزرقة على الجلد حول الشفتين أو تحت الأظافر.
  • صعوبة القيام بالأنشطة اليومية العادية.
  • ضيق في التنفس أثناء ممارسة التمارين الشاقة، أو التمارين الخفيفة، أو الراحة.

من الجدير ذكره، أنه إذا كنت تعاني أنت أو طفلك من أحد هذه الأعراض، فمن المهم التماس العناية الطبية.

أسباب لغط القلب

هناك أسباب عديدة لحدوث نفخات القلب، لكنها تحتلف وفقًا لنوعه، تتمثل في ما يأتي:

1. أسباب لغط القلب الطبيعي

يمكن أن يحدث لغط القلب الطبيعي عند تدفق الدم في القلب بسرعة أكبر من المعتاد، نتيجة الحمل أو تغير الهرمونات خلال مرحلة المراهقة، أو ممارسة جهد بدني أو تمارين رياضية مجهدة، أو الحمى.

قد يؤدي فقر الدم، وما ينتج عنه من انخفاض في عدد خلايا الدم الحمراء القادرة على حمل الأكسجين إلى باقي أنسجة الجسم، أو فرط نشاط الغدة الدرقية إلى الإصابة بنفخات القلب الطبيعية.

2. أسباب لغط القلب غير الطبيعي

غالبًا ما تحدث النفخات القلبية الغير الطبيعية، بسبب وجود خلل في صمامات القلب، إذ يحتوي صمام القلب الضيق على فتحة أصغر من الصمام الطبيعي، ولا يمكن فتحه أو إغلاقه بالكامل، الأمر الذي يؤدي إلى تسرب الدم للخلف من خلال الصمام عندما محاولة إغلاقه.

يمكن أن تتسبب بعض العيوب الخلقية في القلب، للإصابة بلغط القلب غير الطبيعي.

تشخيص لغط القلب

عادةً ما يتم التشخيص من خلال وضع سماعة الطبيب في موقع قلب المريض، للاستماع إلى نبضات القلب، قد يطرح الطبيب مجموعة من الأسئلة لاستبعاد أنواع من أمراض القلب.

فقد يسأل عن تاريخ الإصابة بالحمى الروماتيزمية، وما إذا كان المريض يتعاطى المخدرات، أو يعاني من مشاكل القلب الخلقية.

تشمل الفحوصات التي قد يجريها الطبيب لتأكيد الإصابة بالمرض، ما يأتي:

  • تخطيط القلب الكهربائي.
  • قسطرة القلب، لقياس الضغط ومستويات الأكسجين في غرف القلب.
  • اختبارات الدم، تستخدم للتحقق من وجود عدوى لدى المريض.
  • تصوير الصدر بالأشعة السينية، للتحقق من تضخم القلب وبعض التشوهات الخلقية.
  • تخطيط صدى القلب، لإنشاء صورة لبنية القلب والصمامات.
  • تخطيط صدى القلب دوبلر، قد يتشابه مع التخطيط السابق، لكنه يأخذ صورة لأنماط تدفق الدم في القلب.

علاج لغط القلب

هناك العديد من الأطفال والبالغين المصابين بمرض لغط القلب الطبيعي، الذي لا يحتاج إلى علاج، في هذه الحالات قد يقوم الطبيب بعلاج الحالات الأخرى التي يعاني منها المريض، وقد تزيد من شدة مرضه في المستقبل، كمرض ارتفاع ضغط الدم.

قد يحتاج مرضى نفخات القلب غير الطبيعي، الناجم عن خلل في صمام القلب، إلى العلاجات الاتية:

  • أدوية مدرة للبول، من أجل لتخلص من الملح والماء الزائدين من الجسم.
  • جراحة لتصحيح عيوب القلب الخلقية.
  • جراحة لتصحيح خلل صمام القلب وأدوية لمنع تجلط الدم.
  • أدوية للتحكم في عدم انتظام ضربات القلب.
من قبل سلام عمر - الأربعاء ، 2 ديسمبر 2020