لماذا تخفيف الوزن لدى الرجال اسهل بكثير؟

الفرضيةالتي تقضي بأن تخفيف الوزن لدى الرجال أسهل منه لدى النساء، تحوي في طياتها الكثير من الصحة.

لماذا تخفيف الوزن لدى الرجال اسهل بكثير؟

في حال حاولتي اتباع حمية غذائية من اجل تخفيف الوزن، بالتزامن مع زوجك أو أي رجل اخر من عائلتك. ولاحظت بأنك تتبعين الحمية بكل حزم وهو غير مبالي. ومع ذلك، نجح بتخفيف وزنه بوتيرة أسرع منك نحن نتوقع أن تكوني الان بحالة استياء. أحد العوامل التي تشرح هذا الفرق المزعج، هو الإختلاف الفيسيولوجي بين الرجل والمرأة.

أولاً النساء تمتلكن نسبة دهون أعلى من تلك المتواجدة لدى الرجال، وذلك للهدف الوجداني للنساء إلا وهو أن تكون قادرة على الإنجاب والحمل وكذلك الإرضاع. لذا، فإن نسبة الدهون الطبيعية تختلف لدى النساء، وفقا لسن المرأة، ولكن بشكل أساسي يتراوح منسوب الدهن لدى النساء ما بين 20%-30% من مجمل وزنها. بينما لدى الرجال فإن نسبة الدهون أقل بكثير وتعوضها الكتلة العضلية، وهذا وفقا للهدف الوجداني لوجود الرجل وهو "الصياد" الذي عليه أن يحارب من أجل البقاء حيا والحصول على الغذاء. كذلك، نسبة الدهون لدى الرجال تتعلق هي الأخرى بسن الرجل وبشكل عام تتراوح نسبة الدهن لدى الرجل البالغ ما بين 12-22% من مجمل وزن الجسد.

النسيج المسؤول بشكل اساسي في الجسم عن استهلاك الطاقة وتبادل المواد هو النسيج العضلي والذي كما ذكرنا متواجد بنسبة أكبر لدى الرجال. لذلك فإن وتيرة تبديل المواد لدى الرجال اسرع منها لدى النساء. وعندما يتم بناء نظام غذائي من أجل تخفيف الوزن من الممكن ان تضاف إليه سعرات حرارية أكثر لدى الرجال منه لدى النساء.

كما ان هنالك اختلاف اخر بين جسد الرجل وبين جسد المرأة، ألا وهو انتشار الدهن في الجسم. فالنساء تملن أكثر لتخزين الدهون في منظقة الفخدين بينما يتراكم الدهن لدى الرجال في منطقة البطن. وهذا الدهن فعال أكثر ويأخذ دورا نشطا في عملية تخفيض الوزن بالمقارنة بالدهن المتراكم في الفخدين، والذي يعتبر مخزنا خاملا ولذا لا يتحلل بسهولة أثناء تخفيف الوزن.

ولذلك، خلال الحمية والريجيم، يكون التحدى أكبر عند النساء منه عند الرجال بهدف تخفيف الوزن، بسبب نوع وموقع الأنسجة الدهنية.

بالإضافة للإختلاف بنوعية وشكل الدهون يوجد فرق أخر بين الرجال و النساء أثناء اتباع الحمية من اجل تخفيف الوزن، وهو هرمون التستوستيرون. وهو الهرمون الرجولي الذي يساعد على بناء كتلة عضلية، بشرط القيام بنشاط جسدي مناسب لأجل هذا الهدف. بينما لدى النساء تكون نسبة هذا الهرمون أقل بكثير. لذا، على اجسادهن بذل جهد أكبر من أجل بناء العضلات.

كما ان الدورة الشهرية لدى النساء تلعب دورا مهما بكل ما يتعلق بعملية تخفيف الوزن. فهنالك تأثيرا للتغيرات الهرمونية التي تحدث في الدورة الشهرية لدى النساء في سن البلوغ على الوزن أيضا.

تشير الأبحاث أنه في الفترة التي تسبق الدورة الشهرية (اسبوع قبل بدايتها)، يحتاج جسد المرأة إلى المزيد من السكريات. وهذا يكون عائق اخر في اتباع الريجيم.

هنالك فئة من النساء التي لا تتمكن من تخفيف الوزن في الفترة التي تسبق الدورة الشهرية، نتيجة لتراكم الدهون الذي يحدث قبل الدورة الشهرية، حتى وإن تقيدن بالحمية. ومع ذلك فإن تخفيف الوزن سيحدث بشكل مباشر بعد الدورة الشهرية أو على حد أقصى بعد أسبوع او عشرة أيام من حدوث الدورة الشهرية (بشرط الإلتزام بالحمية).

للتلخيص، الفوارق المتواجدة بين أداء جسد الرجل وأداء جسد المرأة، تضع الرجال والنساء في اماكن مختلفة حينما يتعلق الأمر بالريجيم وتخفيف الوزن. وفي حال رغبتي باتباع الحمية والريجيم بالتزامن مع شريك من الجنس الأخر، لا تقومي بالمقارنة معه ولا تعتمدي عليه على أنه مقياس لنجاح الحمية.

بالرغم من أن أجسادنا مبنية بشكل يجعل النساء بحاجة لبذل جهد إضافي من أجل تخفيف الوزن، ولكن هذا الجهد هو ما يجعل من النتيجة أمرا عظيم.

من قبل شروق المالكي - الخميس ، 14 يونيو 2012
آخر تعديل - الأحد ، 20 أكتوبر 2013