ماء الرئة والسرطان: هل يوجد علاقة بينهما

قد يكون ماء الرئة إشارة للسرطان، فما هي العلاقة بين ماء الرئة والسرطان؟ وكيف يتم تشخيص وعلاج هذه الحالة؟

ماء الرئة والسرطان: هل يوجد علاقة بينهما

إليك أهم المعلومات حول ماء الرئة والسرطان في هذا المقال:

ماء الرئة والسرطان

قد يتجمع الماء داخل حويصلات الرئة مما يؤدي إلى إغلاقها وانخفاض مستويات الأكسجين في الدم وهذا ما يسمى بالوذمة الرئوية (Pulmanory edema)، أو قد يتجمع الماء في

المنطقة ما بين غشاء الرئة البلوري والقفص الصدري وهذا ما يسمى بالانصباب البلوري (Pulmanory effusion).

في كلا الحالتين فإن ضيق التنفس والسعال ونقص الأكسجين هي الأعراض الواضحة والخطيرة لكن ما العلاقة بين ماء الرئة والسرطان؟

يمكن لبعض حالات ماء الرئة أن ترتبط بالسرطان نفسه، ومنها ما يرتبط بالعلاجات الكيماوية المستخدمة في علاج السرطان، إليك أهم التفاصيل في ما يأتي:

1. ماء الرئة بسبب السرطان

إن الإصابة ببعض أنواع السرطان يؤدي إلى زيادة خطر انتشاره إلى غشاء الرئة البلوري، مما يؤدي إلى الانصباب البلوري الخبيث (Malignant pleural effusion).

يعد سرطان الرئة، وسرطان الغدد الليمفاوية، وسرطان الثدي، وسرطان المبيض أحد أكثر أنواع السرطانات التي تنتشر خلاياها إلى غشاء الرئة البلوري مسببة الانصباب البلوري الخبيث.

يتم التخلص من الانصباب البلوري عن طريق سحب الماء من حول الرئة، أو علاج السرطان بالعلاج الكيماوي إن أمكن ذلك.

2. ماء الرئة بسبب العلاج الكيماوي

قد يؤدي استخدام بعض العلاجات الكيماوية إلى الوذمة الرئوية، وتجمع الماء داخل خلايا الرئتين، ويكون ذلك إما من خلال تأثيرها المباشر على خلايا الرئة، أو بسببب التأثير غير المباشر على عمل عضلة القلب.

وتعد أدوية الأنثراسايكلين، وأدوية السيكلوفوسفامايد، والتعرض إلى درجات عالية جدًا من الإشعاع أحد أهم أسباب اعتلال عضلة القلب الذي يؤدي بدوره إلى الوذمة الرئوية أحيانًا.

يوجد عامل مهم أيضًا يزيد من خطر الوذمة الرئوية عند مرضى السرطان وهو عرضة مرضى السرطان بشكل كبير لخطر العدوى، والاتهابات الرئوية نتيجة الانخفاض الشديد في المناعة. 

تشخيص ماء الرئة والسرطان

يتم تشخيص حالات ماء الرئة المرتبطة بالسرطان باتباع طرق متعددة، ومنها الاتية:

1. اختبارات التصوير

يمكن أن يلجأ الطبيب إلى الطرق التشخيصية الاتية:

  • استخدام الأشعة السينية، أو التصوير المقطعي المحوسب كأول الطرق التشخيصية.
  • يتم اللجوء إلى الرنين المغناطسي في بعض الحالات، فهو أكثر دقة مقارنة بالتصوير المقطعي المحوسب.
  • يمكن أن يلجأ الطبيب إلى التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني، بحيث تعد هذه الصورة دقيقة جدًا، وتعمل على كشف الأورام في بدايتها.

2. أخذ الخزعة

يتم من خلال أخذ خزعة من خلايا الغشاء البلوري، ومن ثم زراعتها.

تعد الطريقة الأمثل للكشف عن الأورام السرطانية في حال الانصباب البلوري الخبيث.

3. بزل الصدر

يتم في عملية بزل الصدر إدخال إبرة خاصة، والعمل على سحب السوائل المتواجدة حول الرئة ودراستها ومعرفة نوعها. 

علاج ماء الرئة والسرطان

يمكن علاج الانصباب البلوري الخبيث بعدة طرق، ومنها الاتي:

  • بزل الصدر: يتم في عملية بزل الصدر إدخال إبرة تعمل على سحب الماء من حول الرئة.
  • الأنبوب الصدري: يتم أحيانًا إدخال أنبوب يعمل على سحب الماء لمدة 24 ساعة.
  • القسطرة: يمكن أن يستخدم الطبيب القسطرة أحيانًا لسحب ماء الرئة أيضًا.
  • التحويلة: تتم عملية التحويلة عن طريق تغيير مسار الماء من مكان إلى اخر بهدف التخلص منه.
  • العلاج الكيماوي: يمكن أن يتم استخدام العلاج الكيماوي، وخاصة في الحالات التي يكون فيها الانصباب البلوري الخبيث ناتجًا بسبب انتشار المرض من مكان اخر.
  • الجراحة: قد تكون الجراحة حلًا في بعض الحالات، إذ يعمل الجراح على استئصال جزء من الغشاء البلوري، أو إزالة وكشط خلايا الغشاء المصابة، أو استئصال جزء من الرئة والغشاء معًا بحسب حالة المريض.
من قبل د. غفران الجلخ - الخميس ، 3 ديسمبر 2020
آخر تعديل - الخميس ، 3 ديسمبر 2020