ماذا تعرف عن طقطقة الظهر؟

هل طقطقة الظهر أمر طبيعي أم يستدعي القلق؟ وما هي الأسباب وراء حدوث ذلك؟ الإجابة عن الأسئلة السابقة وأكثر في المقال التالي.

ماذا تعرف عن طقطقة الظهر؟

سنتعرف في ما يأتي أكثر حول طقطقة الظهر:

طقطقة الظهر 

تشير طقطقة الظهر أو كما تعرف طبيًا باصطلاح (Crepitus) إلى صوت الفرقعة الصادر عن الظهر عند حصول حركة معينة، مثل: الإلتواء، أو الإنحناء إلى الأمام أو الخلف. 

وهي أمر شائع لا يستدعي القلق، إذ إن 45% من الأشخاص يقومون بطقطقة على الأقل مفصل واحد بشكل يومي.

متى تصبح طقطقة الظهر أمرًا مقلقًا؟

تصبح طقطقة الظهر مقلقة إذا صاحبتها بعض الأعراض، مثل: الألم، أو تورم.

لماذا يشعر البعض بالراحة عند طقطقة الظهر؟ 

لا زال العلماء ليسوا متأكدين تمامًا من أسباب حدوث طقطقة الظهر، وإن كانت تسبب مخاطر أو فوائد حقيقية، ويوجد بعض النظريات حول هذا الموضوع، منها الاتي: 

  • أن الحركة بشكل عام تساعد في تقليل الألم كما في نظرية تحكم البوابة (Gate-control theory).
  • يربط البعض صوت الفرقعة الذي يأتي من المفاصل بأنه علامة على أن ما يفعلونه يساعدهم على الشعور الجسدي بالراحة.
  • قد تؤدي طقطقة الظهر إلى الشعور الحقيقي بالراحة لدى الكثير من الأشخاص الذين يقضون معظم يومهم جالسين، ويعود السبب في ذلك إلى أن العديد من العضلات التي تدعم العمود الفقري يمكن أن تصبح متيبسة بعد فترات طويلة من الخمول، وتمدد هذه العضلات حتى لو عن طريق طقطقة الظهر قد يسبب الشعور بالراحة.
  • بالرغم من عدم وجود أبحاث كافية حول هذه الفرضية إلا أن هناك بعض الادعاءات بأنه يتم إطلاق الإندورفين عند طقطقة المفاصل، مما يعطي شعورًا مؤقتًا بالراحة.

مخاطر طقطقة الظهر 

بالرغم من النظريات المطروحة حول إعطاء طقطقة الظهر شعورًا بالراحة لدى الأفراد إلا أنها تحمل مخاطر كذلك، ومن المخاطر المحتملة لطقطقة الظهر ما يأتي: 

  • الألم: إذ إن طقطقة الظهر تؤثر في المفاصل مما قد يسبب الألم أو عدم الراحة.
  • تمزق العضلات: يحدث تمزق العضلات عند إرهاق العضلة والإفراط في تمددها (Overstretch).
  • السكتة الدماغية: إذ تحمل طقطقة الظهر والتلاعب في العمود الفقري مخاطر بسيطة للإصابة بالسكتة الدماغية، وإذا كان التلاعب بالعمود الفقري يركز على العنق فقد يؤدي إلى إصابات خطيرة في شرايين العنق.
  • عدم الاستقرار الدائم: إذ قد تؤدي طقطقة الظهر إلى تمدد الأربطة بشكل دائم.
  • انضغاط الأعصاب: أو ما يعرف أيضًا باسم العصب المقروص، إذ قد يحدث ضغط على الأعصاب إذا قام الشخص بطقطقة ظهره سريعًا أو استخدم قوة مفرطة لفعل ذلك.

أسباب طقطقة الظهر 

عند طقطقة الظهر لا شيء يكسر أو ينقسم كما قد يتبادر للذهن من الصوت الصادر، إنما مجموعة من الأسباب وراء هذا الصوت، منها الاتي: 

  • طقطقة الظهر بسبب التجويف

نعني بذلك سماع فرقعة أثناء الحركة الطبيعية للفرد أو تحريك العمود الفقري بالقرب من نطاق حركته النهائي، ويعد هذا السبب طبيعيًا، وغير مؤلم، وغير مقلق، من الممكن حدوثه أثناء ممارسة التمارين الرياضية.

  • طقطقة الظهر المفصلية

هي فرقعة تنشأ عند تحرك العمود الفقري بسبب وجود تهتك في المفاصل أو كما يعرف بهشاشة العظام (Osteoarthritis).

كما ترتبط أصوات الطقطقة بمكان حدوثها، ويمكن أن ينشأ الصوت من واحدة أو أكثر من هذه التراكيب:

  • طقطقة المفاصل المسطحة

وتعرف باسم (Facet joint) وهو مفصل بين الفقرات، إذ عندما يصبح المفصل خشنًا وصعب الانزلاق حينئذٍ يمكن الشعور بفرقعة، وقد يكون صوت الفرقعة هنا إشارة إلى وجود تلف في الغضروف ناتج عن التهاب المفاصل.

  • كبسولة المفاصل

في هذه الحالة ينشأ الصوت عندما يتغير ضغط الهواء داخل المفصل فجأة مما يتسبب في صدور صوت فقاعات داخل سائل المفصل.

  • النسيج الضام

إذ إن التشنجات في عضلة العمود الفقري أو الالتصاقات في الأنسجة الضامة قد ينتج عنها فرقعة أثناء الحركة.

  •  ديسك الظهر

قد تسبب حركة الفقرات عند الإصابة بالديسك صوت فرقعة.

من قبل هيلدا قواسمي - الخميس ، 10 سبتمبر 2020