ماذا نقصد بتضخم الجيوب الأنفية

تعرف على بعض المعلومات التي تتعلق بتضخم الجيوب الأنفية.

ماذا نقصد بتضخم الجيوب الأنفية

في ما يأتي نوضح القصد بتضخم الجيوب الأنفية:

تضخم الجيوب الأنفية

يشير تضخم الجيوب الأنفية إلى التهاب وتورم الأنسجة المبطنة للجيوب الأنفية، وهذا ما يعرف أيضًا باسم التهاب الجيوب الأنفية، حيث تفرز الجيوب الأنفية مخاطًا رقيقًا يخرج من قنوات الأنف، مما يساعد في الحفاظ على نظافة الأنف نظيفًا وخلوه من البكتيريا.

عادة ما تكون الجيوب الأنفية ممتلئة بالهواء، ولكن يمكن أن يتم انسدادها وامتلائها بالسوائل غالبًا بسبب نزلة البرد أو الحساسية.

وعندما يحدث الانسداد يمكن أن تنمو البكتيريا وتؤدي إلى حدوث العدوى.

أعراض تضخم الجيوب الأنفية

تتضمن علامات وأعراض التهاب وتضخم الجيوب الأنفية ما يأتي:

  • صداع بسبب الضغط الناجم عن انسداد الجيوب الأنفية بشكل جزئي أو كلي.
  • الألم الذي يزداد عند الانحناء إلى الأسفل.
  • ألم وتورم عند لمس مناطق الجيوب الأنفية في الوجه.
  • ضغط أو ألم بسبب ضغط المخاط على أنسجة الجيوب الأنفية.
  • الحمى بسبب التهاب وعدوى أنسجة الجيوب الأنفية.
  • غالبًا ما تخرج إفرازات أنفية متغيرة في اللون في حال التهاب الجيوب الأنفية البكتيري.
  • الشعور باحتقان الأنف.
  • تنقيط الأنف الخلفي الذي ينجم عن إفراز المخاط، مما يسبب تدفقه إلى الحلق وتهييج أنسجته.
  • التهاب الحلق بسبب التنقيط الأنفي الخلفي.
  • ألم في الأسنان أو الأذن أو العين الناجم عن الضغط على الأعصاب والأنسجة المحيطة.
  • السعال.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • الإعياء بسبب الحمى والاستجابة المناعية والسعال.
  • الحكة والعطاس في التهاب الجيوب الأنفية غير المعدي.

أنواع تضخم الجيوب الأنفية

قد يستخدم الطبيب المصطلحات الاتية للتعبير عن أنواع التهابات الجيوب الأنفية:

  • التهاب الجيوب الأنفية الحاد: يحدث بشكل مفاجئ، ويستمر من أسبوعين إلى أربعة أسابيع، ويبدأ بظهور أعراض تشبه نزلة البرد، كسيلان الأنف وانسداده، والام في الوجه.
  • التهاب الجيوب الأنفية تحت الحاد: عادةً ما يستمر هذا النوع من أربعة إلى اثنا عشر أسبوعًا.
  • التهاب الجيوب الأنفية المزمن: في هذه الحالة قد تستمر الأعراض لفترة طويلة حوالي اثنا عشر أسبوعًا أكثر.
  • التهاب الجيوب الأنفية المتكرر: بحيث يتكرر حدوث الالتهاب مرات عديدة خلال السنة الواحدة.

علاج تضخم الجيوب الأنفية في المنزل

يتم علاج تضخم الجيوب الأنفية الحاد بدون الحاجة إلى الأدوية الموصوفة في حوالي 70% من الحالات، حيث أن العلاجات المنزلية المختلفة والأدوية التي تصرف بدون وصفة طبية يمكن أن تخفف الأعراض، وقد تشمل الاتي:

  • غسل الأنف: شطف وتنظيف الممرات الأنفية بالمحلول الملحي مع مراعاة استخدام الماء النظيف والمعدات المعقمة.
  • الحصول على الراحة: يمكن النوم والراحة مع رفع الرأس والكتفين على الوسادة، ويمكن النوم مع وضع جانب الوجه الذي لا يؤلم على الوسادة.
  • الكمادات الدافئة: توضع برفق على المناطق المصابة لتخفيف التورم والألم.
  • تسكين الألم: يمكن تخفيف الألم والحمى من خلال تناول البارسيتامول أو الأيبوبروفين.
  • استنشاق البخار: يمكن ذلك من خلال وضع منشفة رطبة ساخنة على الوجه أو استنشاق البخار من وعاء يحتوي على ماء ساخن.
  • الزيوت العطرية: إن إضافة بضع قطرات من زيت المنثول أو زيت الأوكالبتوس إلى الماء الساخن يزيد من الاستفادة.
  • بخاخات مزيلة للاحتقان: قد تقلل هذه البخاخات من تورم وتضخم الجيوب الأنفية.
  • الكورتيكوستيرويدات الأنفية: قد يقلل هذا النوع من البخاخات الأنفية من التهاب الأنف والجيوب الأنفية.

متى ترى الطبيب؟

يجب مراجعة الطبيب إذا ظهرت الأعراض الاتية:

  • استمرار الأعراض لأكثر من 10 أيام دون تحسن.
  • ظهور أعراضًا شديدة لا تختفي مع الأدوية التي لا تتطلب وصفة طبية.
  • تغيرات في الرؤية أو تورم حول العينين.
  • ازدياد الحالة سوءًا بعد أن تحسنت.
  • الحمى التي تستمر لأكثر من 3 - 4 أيام، أو تزيد عن 38.6 درجة مئوية.
من قبل ديما تيم - الخميس ، 19 نوفمبر 2020