ما هي الجلطة الدماغية العابرة؟

ماذا تعرف عن الجلطة الدماغية العابرة، ما هي أعراضها، هل يمكن علاجها؟ إليك أهم المعلومات في المقال التالي:

 ما هي الجلطة الدماغية العابرة؟

الجلطة الدماغية العابرة (Transient Ischemic attack- TIA) هي نقص مؤقت في تدفق الدم في جزء من الدماغ.

قد يسبب أعراض تشبه السكتة الدماغية التي تختفي في غضون 24 ساعة، وعلى عكس السكتة الدماغية لا تسبب الجلطة الدماغية العابرة إعاقات دائمة.

وهي أيضًا عبارة عن تحذير، فحوالي ثلث من الذين أصيبوا بالجلطة الدماغية العابرة يصابون في نهاية المطاف بسكتة دماغية، مع حدوث نصفها تقريبًا في غضون عام من الإصابة بالجلطة الدماغية العابرة.

وتعطي الجلطة الدماغية العابرة فرصة لمنع حدوث السكتة الدماغية في المستقبل.

ما هي أعراض الجلطة الدماغية العابرة؟

قد يكون من الصعب تحديد الإصابة بسكتة دماغية صغيرة ، ولكن قد تشير بعض الأعراض إلى أنك أصبت بها دون أن تشعر. ومن أكثر أعراض الجلطة الدماغية العابرة شيوعًا:

  • حدوث اضطراب لغوي.
  • صعوبة جسدية عند التحدث(عسر الكلام Dyslexia).
  • اضطراب في الرؤيا.
  • الارتباك.
  • فقدان التوازن.
  • تنميل.
  • التغير في مستوي الوعي.
  • الشعور بالدوار.
  • فقدان الوعي.
  • صداع شديد.
  • ضعف أو خدر في الجانبين الأيمن أو الأيسر من الوجه أو الجسم.
  • العمى بإحدى العينين أو كليهما.
  • الرؤية المزدوجة.

قد تكون الأعراض مختلفة اعتمادًا على منطقة الدماغ التي حدثت فيها الجلطة الدماغية العابرة.

عوامل الخطر الإصابة بالجلطة الدماغية العابرة

 معرفة عوامل الخطر يمكن أن يحفزك على تغيير نمط حياتك لتقليل احتمالية الاصابة بالجلطة الدماغية العابرة

التي تشتمل على:

  • تاريخ العائلة المرضي: قد يكون خطرك أكبر إذا كان أحد أفراد عائلتك قد أصيب بالجلطة الدماغية العابرة سكتة دماغية.
  • العمر: يزيد خطر الإصابة بالجلطة الدماغية العابرة كلما تقدمت في العمر، خاصة بعد سن 55.
  • الجنس: الرجال لديهم خطر أعلى للإصابة بالجلطة الدماغية العابرة والسكتة الدماغية.
  • الاصابة بالجلطة الدماغية العابرة سابقًا. فأنت أكثر عرضة للإصابة بالسكتة الدماغية.
  • داء الكريات المنجلية: السكتة الدماغية من المضاعفات التي تصيب مرضى فقر الدم المنجلي حيث يكون شكل خلايا الدم مشوهًا، مما يعيق تدفق الدم إلى الدماغ.
  • عوامل خطر اخرى:
  1.  التدخين.
  2. أمراض القلب والأوعية الدموية.
  3.  السكري.
  4. زيادة الوزن.
  5. استهلاك الكحول.

كيف يتم علاج الجلطة الدماغية العابرة؟

تشمل خيارات العلاج الأدوية والإجراءات الطبية وتغيير نمط الحياة.

  • الأدوية المضادة للصفائح: وهي تعمل على تقليل تماسك الصفائح الدموية مع بعضا البعض لمنع تجلط الدم. 
  • مضادات التخثر: عن طريق استهداف البروتينات التي تسبب التخثر تمنع هذه الأدوية تجلط الدم،. 
  • القسطرة: وهو إجراء جراحي يتضمن الوصول إلى الشرايين السباتية عبر إدخال القسطرة من خلال الشريان الفخذي في الفخذ، ويستخدم الطبيب جهازًا يشبه البالون لفتح الشرايين المسدودة لتحسين تدفق الدم إلى الدماغ..
  • الجراحة: قد يوصي الطبيب المختص إجراء جراحة تسمى استئصال باطنة الشريان السباتي.يمكن أن يقلل هذا الاجراء من خطر الإصابة الجلطة الدماغية العابرة أو سكتة دماغية.
من قبل مريم هارون - الاثنين ، 15 يونيو 2020