ما هي الوحمة البيضاء؟

تظهر الوحمة البيضاء على حديثي الولادة ممّا يسبب القلق للآباء اعتقادًا منهم بإصابة الطفل بمرض البهاق. تعرف في هذا المقال على الوحمة البيضاء.

ما هي الوحمة البيضاء؟

في ما يأتي كل ما تريد معرفته حول الوحمة البيضاء:

الوحمات

تظهر الوحمات على الأطفال الرضع فور الولادة أو بعد أسابيع من الولادة. 

تظهر الوحمات بعدة ألوان مختلفة قد تكون هذه الوحمات بنية اللون، أو سوداء، أو باهتة، أو وردية، أو بيضاء، أو حمراء، أو بنفسجية. 

بعض الوحمات تظهر كمجرد بقع ملونة على الجلد، والبعض الاخر يقوم بتكوين طبقة على الجلد ويمتد إلى أنسجة عميقة تحت الجلد.

تظهر الوحمة البيضاء في بعض الأحيان لدى الأطفال، ولكن ما هي الوحمة البيضاء؟ وكيف يمكن تفسير ظهورها؟ 

ما هي الوحمة البيضاء؟

يرتبط ظهور الوحمة البيضاء بنقص التصبغ بشكل موضعي في بعض مناطق الجلد، وتظهر هذه الوحمة لدى الأطفال الرضع فور الولادة. 

تظهر الوحمة البيضاء بشكل وحجم غير منتظمين، وغالبًا ما تتبع نمط خطي أو قطعي في شكلها. 

أظهرت فحوصات المجهر الإلكتروني بأن صبغة الميلانين لم تقم بالانتقال من الخلايا الصبغية إلى الخلايا الكيراتينية في الجلد، ويعد هذا الأمر مسؤول عن ظهور الوحمة البيضاء. 

من الجدير بالذكر بأن الوحمة البيضاء لا ترتبط بأي أمراض أو اضطرابات ولا تدعو للقلق أيضًأ. 

ما هو السبب وراء ظهور الوحمة البيضاء؟

لا يعد سبب ظهور الوحمة البيضاء واضح، ولكن يمكن ربط السبب بشكل أو باخر بخلل في الخلايا الصبغية المسؤولة عن إنتاج الميلانين في بعض مناطق الجلد. 

يعتقد البعض بأن سبب ظهور الوحمة البيضاء يعود إلى الإصابة بمرض الفسيفساء الجلدية والتي تؤثر على قابلية الخلايا الصبغية في إنتاج صبغة الميلانين. 

أين تظهر الوحمة البيضاء؟

يمكن أن تظهر الوحمة البيضاء في أي مكان في الجسم، ولكن غالبًا ما تظهر في أماكن الجذع، والرقبة، والوجه، والأطراف. 

كيف يمكن تشخيص الوحمة البيضاء؟

يعد تشخيص الوحمة البيضاء أمر مهم إذ يمكن أن يسبب مظهر الوحمة البيضاء الخلط بينها وبين أمراض أخرى، مثل: البهاق. 

في ما يأتي معاييرالتشخيص المتعلقة بالوحمة البيضاء: 

  • ظهور البهاق فور الولادة أو بعد ذلك بقليل.
  • عدم وجود أي تغيير على أعراض البهاق لوقت طويل.
  • عدم وجود أي تغيير على مظهر أو ملمس الوحمة لوقت طويل.
  • عدم وجود زوايا داكنة اللون تحيط بالوحمة.  

يوجد بعض الطرق التي تستخدم في التشخيص والتفريق بين الوحمة البيضاء والأمراض الأخرى، مثل: معاينة الشفوفية، والفحص باستخدام مصباح يعرف بوود، ومؤشر الميلانين النسبي، وفحص الأنسجة، والفحص باستخدام المجهر الإلكتروني. 

كيف يمكن علاج الوحمة البيضاء؟

لا يعد العلاج بالأمر الضروري إذ لا تعد الوحمة البيضاء بالأمر الخطير وليس هناك فرصة لتفاقم هذا النوع من الوحمات وحدوث أي مضاعفات. 

لكن يصر بعض الاباء على علاج الوحمة البيضاء، ويمكن استخدام طرق العلاج المختلفة، مثل: استخدام المستحضرات التي تقوم بإخفاء الوحمة البيضاء، والعلاج بسورالين فوق البنفسجي، ونقل الخلايا الصبغية الكيراتينية، والعلاج بالليزر. 

من قبل د. إسراء ملكاوي - الاثنين ، 5 أكتوبر 2020