ما هي فوائد التبرع بالدم؟

لا يزال هناك نقص في التبرع بالدم للعمليات الجراحية المختلفة, من يحظر عليه التبرع بالدم؟ وما هي فوائد التبرع بالدم؟

ما هي فوائد التبرع بالدم؟

لماذا ينبغي التبرع بالدم؟

على الرغم من الامتثال الكبير للتبرع بالدم، الا أنه لا يزال هناك نقص في وحدات الدم. لماذا ينبغي أن تنضم حقا لدائرة المتبرعين؟ هناك ثلاثة عوامل:

1. إنقاذ حياة.
أهم فوائد التبرع بالدم هي إنقاذ حياة.
يتم إجراء العمليات الجراحية العاجلة في أي حال، أما العمليات الجراحية الإختيارية فغالبًا ما يتم تأجيلها بسبب النقص في وحدات الدم.

2. الصحة. من فوائد التبرع  بالدم. أظهرت العديد من الدراسات المختلفة التي اجريت في الولايات المتحدة وفنلندا أن معدل الإصابة بالنوبات القلبية والنزيف الدماغي أقل بكثير لدى المتبرعين بالدم مقارنة ببقية السكان.
التبرع المنتظم بالدم يقلل من نسبة الحديد في كريات الدم الحمراء، الحديد هو مادة سامة  تؤدي الى أكسدة الأكسجين وبالتالي فإنها تقلل من خطر الإصابة بهذه الأمراض.
اكتسبت العلاقة بين التبرع بالدم والحد من الإصابة بالنوبات القلبية والنزيف الدماغي تفسيرا اخر، يقلل من فوائد التبرع بالدم. وفقًا لهذا التفسير، فإن الاشخاص الذين يتبرعون بالدم واعين أكثر لصحتهم.
وكذلك، هنالك مجموعات مختلفة في المجتمع التي يحظر عليها التبرع بالدم. وكنتيجة لكلا السببين، فإن الحالة الصحية للمتبرعين بالدم هي مسبقًا أفضل بكثير من الحالة الصحية لباقي الفئات. 

من لا يمكنه التبرع بالدم؟

  • الأشخاص الذين يشكل التبرع بالدم خطر عليهم، مثل مرضى القلب أو مرضى الصرع، وذلك للحفاظ على صحتهم. من ناحية أخرى، فإن التبرع بالدم غير مقبول على الأشخاص الذين قد يكونوا مصابين بأمراض مختلفة، للحفاظ على صحة المحتاجين للتبرع.
  • وفقًا للأنظمة الدولية، فإن الأشخاص الذين تواجدوا في الأماكن التي يوجد فيها احتمال للإصابة بمختلف الأمراض التي تهدد حياة متلقي التبرع، يحظر عليهم التبرع بالدم بشكل دائم أو مؤقت. على سبيل المثال، فإن الأشخاص الذي تواجدوا لفترة من الزمن في انجلترا بين السنوات 1980-1996 لا يستطيعون التبرع بسبب تفشي مرض جنون البقر.
  • الأشخاص الذين ولدوا أو عاشوا في أفريقيا لأكثر من سنة بعد عام 1977 لا يمكنهم التبرع، بسبب الانتشار الكبير لمرض الايدز. ومع ذلك، يمكن للأشخاص من أصل إثيوبي الذين لم يعيشوا في افريقيا أن يتبرعوا بالدم.
  • الأشخاص الذين ينتمون إلى مجتمع تنتشر فيه نسبة عالية من الأمراض المعدية لا يمكنهم التبرع بالدم.
  • متعاطو المخدرات عن طريق الحقن أو الاستنشاق لا يمكنهم أيضًا التبرع بالدم.
    الأشخاص الذين يحملون وشما، سافروا الى بلاد ينتشر فيها مرض الملاريا أو مارسوا الجنس بدون وقاية، لا يمكنهم التبرع بالدم بشكل مؤقت.

يتم تحديد فصائل الدم عن طريق الوراثة الجينية، فصائل الدم النادرة متعلقة ببلد المنشأ، وبالتالي ففي طوائف مختلفة يمكن العثور على فصائل دم مختلفة.

" في كل تبرع بالدم يتم فحص فصيلة الدم وانتسابها لهذه المجموعات النادرة. أهمية تحديد هذه الوحدات هي ذات شقين: لتحديد الجهات المتبرعة، ولتوفير التبرع المناسب بالدم عند اللزوم".
" لا تملك المستشفيات في المخازن وحدات دم من الفصيلة النادرة، لأنه لا يمكنها الاحتفاظ بالفصائل التي نسبة شيوعها هي 1:10000 أو حتى أكثر من ذلك.

عندما يأتي مريض مع فصيلة دم نادرة، فإنه يحصل على الدم من مخزون خاص،  يعتمد على وحدات دم مجمدة، التي يمكن حفظها حتى عشر سنوات، في حين أن وحدة الدم العادية المحفوظة في الثلاجة تدوم لمدة 35 يوم".

 اقرؤوا ايضا...

 

من قبل ويب طب - الأربعاء ، 9 أبريل 2014
آخر تعديل - الأحد ، 1 يناير 2017