متى يكون التهاب الأذن خطيرًا؟

التهاب الأذن من الالتهابات الشائعة، وتعد غير خطيرة. ولكن متى يكون التهاب الأذن خطيرًا وما الذي يجب فعله.

متى يكون التهاب الأذن خطيرًا؟

سنقدم لك في ما يأتي إجابة على سؤال متى يكون التهاب الأذن خطيرًا؟

التهاب الأذن

التهاب الأذن أو اللتهاب الأذن الوسطى (Otitis media)، هو حالة طبيبة ناتجة عن إصابة بعدوى فيروسية أو بكتيرية تحدث للأذن الوسطى.

قد يكون اللتهاب الأذن الوسطى ناتجًا عن مرض اخر، مثل: الإصابة بنزلة برد، أو الحساسية، أو الإنفلونزا وعادة ما تسبب احتقان في الممرات السمعية والأنف والحلق.

ولكن متى يكون التهاب الأذن خطيرًا؟ وما هي المضاعفات المترتبة على الإصابة به؟

متى يكون التهاب الأذن خطيرًا؟

قد تكون إجابة سؤال متى يكون التهاب الأذن خطيرًا هو أن تكرار حدوث التهابات الأذن قد يسبب مضاعفات منها ما يكون خطير، ومنها ما قد لا يؤثر على صحة الفرد على المدى البعيد.

وبذلك يكون التهاب الأذن خطيرًا عندما يسبب المضاعفات الاتية:

1. الإصابة بضعف السمع

قد يكون فقدان السمع أو السمع الضعيف الذي يأتي ويذهب من الإشارات للإصابة بالتهاب الأذن، ويزول هذا العرض بعلاج التهاب الأذن.

ولكن في حال لم يتم علاج اللتهاب الأذن أو تكرار حدوث الالتهاب فقد يتراكم سائل داخل الأذن، مما يؤدي إلى فقدان السمع.

كما أنه يمكن أن تتضرر أعضاء أخرى في الأذن، مثل: طبلة الأذن مما يؤدي إلى فقدان السمع الدائم

2. تأخر في الكلام عند الأطفال

في حال التهاب الأذن عند الأطفال فقد يؤدي إلى فقدان مؤقت للسمع، مما قد يجعل الأطفال غير قادرين على النطق السليم لعدم سماعهم له، مما قد يؤثر بشكل مباشر على حياتهم ومهاراتهم الإجتماعية.

3. الإصابة بالتهاب الخشاء

الخشاء هو العظم المحيط بالأذن.

في حال حدوث التهاب الأذن وعدم علاجها قد يؤدي هذا إلى انتشار العدوى وبذلك وصولها إلى العظم المحيط بالأذن (الخشاء) وحدوث مثل هذه الالتهابات.

4. الإصابة بالتهاب السحايا

قد تكون هذه من المضاعفات التي قد تنتشر العدوى فيه إلى أنسجة أخرى، مثل: أنسجة الدماغ مسببة التهاب السحايا.

5. تمزق طبلة الأذن

قد يؤدي التهاب الأذن غير المعالج إلى تمزق طبلة الأذن الذي من الممكن أن يتم الشفاء منه خلال 72 ساعة، أو قد يتطلب التدخل الجراحي لإعادة طبيعيًا.

6. شلل العصب الوجهي

قد تكون إحدى مضاعفات التهاب الأذن الإصابة بشلل العصب الوجهي.

7. مرض مينير (Meniere's disease)

عند البالغين قد تكون إحدى المضاعفات هي الإصابة بمرض مينيير.

الأعراض التي تستدعي التوجه للطبيب

تجنبًا لالتهاب الاذن الخطير أو حدوث المضاعفات الخطيرة الناجمة عنه على المريض أو ذويه التوجه للطبيب في حال ظهرت الأعراض الاتية:

  • ارتفاع درجة الحرارة لتصل إلى 39 درجة مئوية
  • خروج سوائل أو صديد من الأذن.
  • استمرار أعراض التهاب الأذن لأكثر من 2-3 أيام متتابعة.
  • ظهرت الأعراض على طفل عمره أقل من 6 أشهر.
  • الألم الشديد.
  • فقدان حاسة السمع، أو عدم الاستجابة للأصوات في حال الأطفال.
من قبل مريم هارون - الأحد ، 18 أكتوبر 2020