ألم العين: أهم المعلومات

سنشير من خلال المقال الآتي إلى أهم المعلومات التي من الممكن أن تتعلق بموضوع ألم العين بشكل مفصل.

ألم العين: أهم المعلومات

ما هي أبرز أنواع الم العين؟ وكيف تستطيع تمييزها؟ والتعامل مع كل منها؟ أهم المعلومات ستتعرف عليها هنا:

أسباب ألم العين

تتعدد أسباب ألم العين التي من الممكن المعاناة منها، ومن خلال ما يأتي سنوضح أبرز هذه الأسباب:

1. أسباب ألم العين من الداخل

تتعدد أسباب ألم العين من الداخل والتي من أهمها:

  • تلوث القرنية

يتركز هذا النوع من الألم داخل العين بسبب وجود محفز أو تلوث في القرنية التي تشكل الجزء الخارجي من العين، ويظهر أسباب هذا النوع من الألم نتيجة وجود جسم غريب في القرنية، مثل: رقائق معدنية، أو رمل، أو جسيمات حجرية صغيرة، أو الغبار، وغيرها.

هذا يخلق انزعاج شديد في العين ونشعر به بشكل خاص عند الطرف، والنتيجة المتوقعة هي عدم وضوح الرؤية والشعور بحساسية اتجاه الضوء، وفي حالة دخول جسم غريب للعين يجب التوجه على الفور لطبيب العيون لمنع حدوث التلوث.

  • خدش القرنية

القرنية هي نسيج شفاف مقوس وموجود في العين وهي حساسة جدًا، ويكون خدشها مؤلمًا جدًا حتى لو كان طفيفًا، وهي بمقام خط الدفاع الأول عن العين، وهذه الحساسية العالية للقرنية تميزها عن باقي أعضاء الجسم، لاحتوائها على خلايا عصبية أكثر من 500 مرة مما يحتويه الجلد.

هذه الإصابة عادة ما تكون غير خطيرة، ولكنها يمكن أن تسبب حساسية عالية للضوء، ونزول الدموع من العينين، فإذا كان الخدش سطحي فعادة ما يشفى من تلقاء نفسه في غضون 24 ساعة، والخدوش العميقة أكثر يمكن أن تؤدي إلى إحداث التهابات خطيرة في العين، والتسبب بوذمة في القرنية وعليه يجب تلقي العلاج المناسب في الوقت المناسب لتجنب التهابات وألم العين.

  • جفاف العين

جفاف العين هو سبب شائع اخر مزعج لألم العين، حيث يبدأ جفاف العين عادة ببطء وبشكل تدريجي مقارنة مع ألم العين الذي يظهر بعد حدوث خدش القرنية أو دخول جسم غريب إلى العين، وأحيانًا فإن نقص الدموع لترطيب العين يمكن أن يؤدي لخدش القرنية.

لذا حرصًا على سلامة عيونكم حاولوا استخدام قطرات العين، وإذا شعرتم حينها بتحسن تكون الالام حينها ناجمة عن جفاف العين، كما أنه عادة لا يتطلب جفاف العين اهتمامًا عاجلًا من قبل طبيب العيون.

2. أسباب الألم حول العين

يمكن أن يكون ألم العين حولها وليس في داخلها، وهذه أهم أسبابه:

  • الإصابة بشعيرة العين أو الجدجد

شعيرة العين تعد المصدر الأكثر شيوعًا للألم حول العين، إذ إن شعيرة العين تظهر على الجفن في منطقة حساسة جدًا، وعادة ليست هناك حاجة للذهاب إلى طبيب العيون بسبب شعيرة العين ويمكن علاجها عن طريق وضع كمادات دافئة عدة مرات في اليوم إلى أن تختفي.

  • استخدام الحاسوب

ثمة سبب شائع جدًا للألم حول العينين، وهو كثرة استخدام الحاسوب مما يسبب إجهاد العينين، ويمكن علاج ذلك بسهولة عن طريق أداء تمارين العينين، وإراحة العينين كل نصف ساعة لبضع دقائق، واستخدام شاشة التوقف المظلمة وغير ذلك.

  • المعاناة من مرض عصبي بصري

وهو سبب نادر نسبيًا للألم حول العينين، ولكنه يمكن أن يسبب فقدان البصر الدائم، إذ أن الأعراض التي تصاحب هذه الظاهرة غالبًا تتمثل بانخفاض في حدة البصر، وانخفاض في رؤية الألوان، والمعاناة من الألم الذي عادة ما تتفاقم حدته مع حركة العينين.

لذا من يعاني من هذا الألم يجب أن يتوجه بشكل فوري إلى طبيب العيون وطبيب الأعصاب، والجدير بالعلم أنه من المهم تشخيص المرض، فإن كنت تبلغ 40 عامًا أو أقل فقد يصيبك مرض عصبي بصري بسبب الإصابة بالتصلب اللويحي، والتعرض للحالات العصبية الأخرى.

متى ينبغي التوجه لطبيب العيون؟

إذا كان لديكم ألم في العين يفضل دائمًا التوجه للطبيب ونفي الأمراض الخطيرة من التشخيص أولًا، إليكم أهم الحالات التي يتوجب عند حدوثها التوجه لطبيب العيون:

  • الألم الناجم مباشرة بعد العمل بالمعادن، أو نشر الخشب، أو أي عمل اخر يمكن أن يتسبب في دخول جسم غريب إلى العين خاصة إذا لم يتم استخدام النظارات الواقية للعينين أثناء العمل.
  • الألم الناجم عن إصابة في العين، أو أي ألم شديد ومصحوب بعدم وضوح الرؤية أو الحساسية للضوء.
  • الخضوع لجراحة العيون بما في ذلك الليزك، وإعتام عدسة العين.
  • الإصابة بالعين الحمراء وظهور إفرازات.
  • ظهور ألم شديد وبشكل مفاجئ، وأن يكون لديكم تاريخ طبي عائلي مع الزرق فهذا قد يشير لإصابة حادة بنوع نادر من الزرق ما قد يسبب فقدان البصر السريع ويعتبر حالة طارئة.

من قبل ويب طب - الأربعاء ، 2 مارس 2016
آخر تعديل - الثلاثاء ، 12 أكتوبر 2021