محاذير ونصائح هامة ما قبل صبغ الشعر

تتسبب صبغة الشعر في تلفه وإجهاد بصورة كبيرة، إليك في هذا المقال أبرز النصائح والمحاذير ما قبل صبغ الشعر.

محاذير ونصائح هامة ما قبل صبغ الشعر

تلجأ كثير من النساء لتغيير لون شعرها والحصول على إطلالة متجددة وجذابة، وهو أمر جيد في ظاهره ولكن يُسبب العديد من الأضرار الصحية على الشعر بمرور الوقت.

لتقليل الآثار السلبية الناجمة عن تغيير لون الشعر، يُنصح بالانتباه لبعض النصائح والمحاذير الآتية ما قبل صبغ الشعر:

ما قبل صبغ الشعر: نصائح ومحاذير

تُساعد بعض الأمور الهامة في تقليل الأضرار التي تحدث بسبب صبغ الشعر، وهي:

  • قص الشعر قبل صبغه

في حالة كان الشعر تالفًا ومتقصفًا يُنصح بقصه قبل صبغة، حيث أن أطراف الشعر تكون عرضة لامتصاص اللون الزائد، ويُصبح مظهرها سيئًا بعد التلوين.

  • تطبيق الصبغة على يد متخصص

يجب تطبيق الصبغة على يد شخص متخصص حتى لا يزيد من فرص تلف الشعر، ويعرف المدة المناسبة لتطبيق الصبغة، ويُطبق مستحضرات العناية بالشعر لتقليل أضرار الصبغة.

  • التأكد من حساسية فروة الرأس

من نصائح ما قبل صبغ الشعر اختبار الحساسية.

يُمكن أن تُسبب الصبغة التهابات في فروة الرأس عندما يكون الجلد شديد الحساسية، ولذلك يُفضل تجربتها على منطقة صغيرة أولًا.

  • عدم بقاء الصبغة على الشعر لفترة طويلة

كلما استمر وضع الصبغة على الشعر زادت الأضرار على فروة الرأس وبصيلات الشعر وخصلاته.

لذلك لا يُنصح بقاءها لفترة طويلة على الشعر.

  • استخدام صبغة خالية من الأمونيا

يُفضل اختيار نوع صبغة خالية من الأمونيا التي تُسبب إجهاد الشعر وتلفه، فهناك العديد من الأنواع الجيدة الأقل ضررًا على الشعر.

  • عدم تكرار صبغ الشعر

يتسبب تكرار صبغ الشعر في مزيد من التلف والضعف لبصيلاته، كما أنها تزيد من فرص تساقطه.

في حالة صبغ الشعر لا يُنصح بتكرار هذا لمرّات عديدة، وأن يكون مرّة سنويًا على الأكثر.

  • عدم اختيار لون بعيد عن لون الشعر الأساسي

في حالة اختيار لون بعيد عن لون الشعر يلجأ المتخصص في صبغ الشعر إلى استخدام بودرة التشقير، وبودرة التشقير تُسبب أضرار كبيرة على الشعر وفروة الرأس.

يُفضل اختيار لون قريب من لون الشعر الأساسي.

  • عدم تطبيق الصبغة إذا كان الشعر مجهد وضعيف

حيث أن الصبغة سوف تُسبب ضعفه وتلفه بصورة أكبر.

لذلك يجب الاهتمام بمعالجته والتخلص من مشاكل الشعر قبل اتخاذ القرار بتغيير لونه.

  • الاهتمام بتطبيق روتين العناية بالشعر

بعد تطبيق صبغة الشعر عليك استخدام حمّام الكريم المرطب والذي يُساعد في استعادة صحة وحيوية الشعر من جديد.

  • تجنب استخدام الحرارة للشعر

يجب الاكتفاء بالآثار السلبية الناتجة عن صبغ الشعر وعدم تعريضه لمزيد من الأضرار عن طريق الحرارة.

يُفضل ترك الشعر طبيعيًا والعناية به ليبدو مظهره جيدًا وناعمًا دون اللجوء لأجهزة تجفيف وتمليس الشعر الضارة.

  • حماية الشعر من حرارة الشمس

إن تعرض الشعر لأشعة الشمس له فوائد صحية عديدة ولكن بشروط.

يجب التعرض لأشعة الشمس الصباحية الخفيفة ولا يكون هذا لوقت طويل، حيث أن الأشعة يُمكن أن تُصيب الشعر بالجفاف والتلف، وخاصةً بعد صبغه.

  • الحفاظ على نظام غذائي صحي

من الأمور الهامة التي لا يجب التخلي عنها هو تناول الأغذية الصحية الغنية بالفيتامينات والمعادن الهامة لصحة الشعر، وأبرزها فيتامين هـ

يُمكن الحصول على هذه الفيتامينات من خلال تناول الخضروات والفاكهة المختلفة يوميًا.

أضرار صبغ الشعر

بعد التعرف على نصائح ما قبل صبغ الشعر، تعرف على أبرز الأضرار التي تُسببها صبغة الشعر:

1. تلف الشعر

تحتوي أغلب أنواع صبغات الشعر على مواد كيميائية ضارة تُسبب تلف الشعر وتساقطه وتقصفه.

وهو أمر يُمكن ملاحظته فور صبغ الشعر وبمرور الوقت، حيث أن الصبغة تؤدي إلى إجهاده بصورة كبيرة.

2. صعوبة تمشيط الشعر

لا يقتصر الأمر على تلف خصلات الشعر، بل تُؤثر الصبغة على لمعانه ومرونته الطبيعية فيُصبح أكثر عرضة للتشابك، ويصعب تمشيطه مثل المعتاد.

3. تجعد الشعر

يُعد صبغ الشعر أمر شديد الإجهاد لخصلاته، ويُسبب تحول الشعر الأملس والناعم إلى شعر جاف ومجعد.

تلجأ المرأة إلى استخدام الحرارة في الحفاظ على مظهره وبالتالي تُلحق المزيد من الضرر به.

من قبل ياسمين ياسين - الثلاثاء 30 تموز 2019
آخر تعديل - الأربعاء 11 آب 2021