مدّة طول المواعيد في العيادات الإلكترونية

ما هي مدة طول المواعيد في العيادات الإلكترونية وما العوامل التي تساعد في تحديدها؟ إليك التفاصيل.

مدّة طول المواعيد في العيادات الإلكترونية

إن أهم ما يميز المواعيد في العيادات الإلكترونية (E-clinic) هو عدم حاجة المرضى للانتظار لأوقات طويلة من أجل إجراء الموعد الإلكتروني، لكن ما هي مدة طول المواعيد في العيادات الإلكترونية؟ 

مدة طول المواعيد في العيادات الإلكترونية 

تم إجراء دراسة في كلية الطب في جامعة هارفارد توضح بأن معدل الدقائق التي يستغرقها الموعد الواحد في العيادات الفعلية هو 121 دقيقة، من ضمنها 37 دقيقة للوقت الذي يحتاجه المريض للذهاب إلى العيادة الفعلية و84 دقيقة للوقت الذي يحتاجه المريض من أجل الانتظار لموعده وملء جميع الأوراق والوثائق الطبية الخاصة به، أما رؤية الطبيب فلا تتجاوز 20 دقيقة. 

أظهرت نتائج هذه الدراسة أيضًا بأنه يتم إمضاء 1.1 بليون ساعة من الوقت دون حاجة و25 بليون دولار أمريكي سنويًا على العيادات الفعلية من قبل الأشخاص غير العاملين في السنة الواحدة. 

من الناحية الأخرى فإن الدراسة توضح بأن مدة طول المواعيد في العيادات الإلكترونية يمكن احتسابها بمعدل 15 دقيقة للموعد الواحد، مما يعني بأن المريض يقوم بتوفير 106 دقيقة، إضافة إلى جميع التكاليف المرتبطة بهذا الوقت. 

عوامل تؤثر على مدة طول المواعيد في العيادات الإلكترونية 

فيما يأتي أهم العوامل التي تؤثر على مدة طول المواعيد في العيادات الإلكترونية: 

  • طبيعة الموعد الإلكتروني 

من أهم العوامل التي تؤثر على مدة طول المواعيد في العيادات الإلكترونية هي طبيعية الموعد الإلكتروني. 

فهل المريض يقوم بزيارة الطبيب للمرة الأولى؟ وهل هو من المرضى القدامى؟ وهل تتم مراجعة الطبيب لغرض المراجعة فقط وضبط جرعات الأدوية؟

عادة ما تستغرق المواعيد الافتراضية مع المرضى الجدد وقت أكثر من غيرها من المواعيد، خصوصًا في حال عدم توفر ملف المريض الطبي داخل العيادة الإلكتروني والحاجة إلى بنائه وسؤال المريض العديد من الأسئلة المتعلقة بذلك.

لا تحتاج مواعيد المراجعات الوقت الطويل، إذ عادة ما يكون هذا النوع من المواعيد قائم على سؤال المريض بعض الأسئلة المتعلقة بتطور حالته الصحية، أو مناقشة نتائج الفحوصات، أو تغيير جرعات الأدوية.

يقدم ويب طب برو (Webteb pro) معلومات هامة متعلقة بكيفية سير المواعيد الإلكترونية وما هي أهم الأمور التي قد يتطرق لها الطبيب خصوصًا عند رؤية المريض للمرة الأولى.

  • الحالة الصحية الخاصة بالمريض

غالبًا ما تستغرق الحالات الصحية الأكثر تعقيدًا وقتًا أكثر من غيرها، إذ إن تشخيص الأمراض الجلدية يتطلب وقت أكثر من تشخيص الأمراض الأخرى التي يمكن شرحها من خلال مناقشة الأعراض الظاهرة على المريض ودون الحاجة لمعاينتها.

  • انضباط الطبيب والمريض في الحضور في الموعد

إن عدم انضباط الطبيب أو المريض في الحضور في الموعد المحدد لإجراء الموعد الطبي يسبب التأخير في سير هذا الموعد، مما يؤكد على ضرورة اهتمام كل من الطرفين بالحضور في الموعد المحدد وتجنب التأخر عنه.

يقدم ويب طب برو خدمة إرسال الرسائل النصية القصيرة للطبيب والمريض من أجل تذكيرهم بمواعيدهم في العيادة الإلكترونية، الأمر الذي يساعد على حضور كل منها كل في الموعد المحدد.

  • أسئلة المريض 

عادة ما يخصص الطبيب وقتًا خاصًا للمرضى للقيام بطرحهم للأسئلة، إذ يمكن أن يستمر الموعد الافتراضي لساعات أطول عند قيام المرضى بطرح العديد من الأسئلة. 

قد يقوم الطبيب باستخدام طرق مختلفة من أجل شرح الحالة المرضية للمريض وجعلها قابلة للفهم، مما قد يستغرق وقتًا أطول في بعض الأحيان. 

الخلاصة

تختلف مدة طول المواعيد في العيادات الإلكترونية عن العيادات الفعلية، إذ تستغرق المواعيد وقتًا أقصر في العيادات الإلكترونية، مما يوفر الكثير من الوقت والجهد والتكلفة المتعلقة بذلك على المريض.

يمكن سؤال فريق ويب طب برو عن أي أسئلة متعلقة بمدة المواعيد الإلكترونية لكل حالة عند حجز المواعيد، إذ يساعد ذلك على منح المريض معلومات تقريبية بخصوص هذا الأمر. 

من قبل د. إسراء ملكاوي - الأربعاء ، 24 نوفمبر 2021