مراحل تشخيص مرض الاكتئاب النفسي السريري

هنالك الملايين من الناس في جميع أنحاء العالم يعانون من أعراض ترافق مرض الاكتئاب النفسي السريري، بينما هم يستطيعون تجنب هذه المعاناة وتخليص أنفسهم منها عن طريق التوجه لتلقي المساعدة المهنية، والتي تبدأ بإجراء التشخيص الأولي من قبل الطبيب.

مراحل تشخيص مرض الاكتئاب النفسي السريري

إذا كنت تخطط للتوجه إلى طبيب العائلة، كي تتحدث معه بخصوص مرض الاكتئاب النفسي، أمامك هنا معلومات بخصوص الإختبارات التي سوف يطلب الطبيب أن تقوم بإجرائها. أولاً، عليك أن تتذكر بأن ليس كل اختبار هو اختبار للاكتئاب. بعض الاختبارات غير معدة لتشخيص الإكتئاب السريري، إنما تهدف إلى استبعاد ونفي وجود مشاكل صحية أخرى قد تكون أعراضها مشابهة لتلك التي تنجم عن الإكتئاب.

في معظم الحالات، يقوم الطبيب باجراء فحص جسدي ويطلب منك أن تقوم بعدد من الفحوصات المخبرية من أجل التأكد من أن أعراض الإكتئاب التي تعاني منها غير ناجمة عن مشاكل صحية أخرى، مثل اضطرابات في الغدة الدرقية أو أورام سرطانية.

إذا تم التأكد بأن الأعراض التي تعاني منها هي نتيجةً لمشاكل صحية أخرى، فعلا، فقد تساهم معالجة هذه الأمراض في تخفيف أعراض مرض الاكتئاب النفسي السريري.

اقرؤوا ايضاً:
 امراض، مقالات وفحوصات الصحة النفسية
• الاكتئاب اكثر الامراض انتشاراً. اسبابه وطرق علاجه
• التطوير الذاتي والنفسي (كوتشينج)! ماذا نختار؟
• تابعوا تغريداتنا على تويتر

ما الذي يحاول الطبيب تشخيصه عن طريق اجراء الفحص الجسماني، من أجل تحديد إصابتك بالاكتئاب؟

عندما يقوم الطبيب المعالج باجراء الفحص الجسماني، سوف يركز بالأساس على تحديد وجود مشاكل في جهاز الأعصاب أو في جهاز الغدد الصم (Endocrine system). يحاول الطبيب تشخيص مشاكل صحية ذات إسقاطات وتأثيرات على الأعراض التي تصاحب مرض الاكتئاب النفسي السريري.

مثال على ذلك، قصور الدرقية (Hypothyroidism) – والذي ينجم عن نقص في عمل الغدة الدرقية - وهي واحدة من المشاكل الصحية الأكثر انتشاراً والتي تؤدي إلى ظهور أعراض الاكتئاب السريري.

إضافةً إلى ذلك، فإن الاضطرابات في جهاز الغدد الصم قد تؤدي إلى ظهور أعراض مميزة للاكتئاب السريري، مثل فرط الدرقية (Hyperthyroidism)، أي فرط نشاط الغدة الدرقية، أو مرض كوشينغ (الهورمون الموجه لقشر الكظر- Cushing's Disease) – وهو عبارة عن اضطراب في نشاط الغدة الكظرية.

العديد من الأمراض المرتبطة بجهاز الأعصاب المركزي أو الإصابات والجروح المختلفة قد تؤدي إلى ظهور مرض الاكتئاب النفسي السريري.

على سبيل المثال، قد يظهر الاكتئاب السريري نتيجةً لأحد العوامل التالية:

الأدوية التي تعتمد على الكورتيكوستيرويدات مثل البربيدنيزون (Prednisone)، والتي تعطى للمرضى الذين يعانون من التهاب المفاصل الروماتويدي (rheumatoid arthritis) أو الربو (Asthma)، تبين أن لها علاقة مع ظهور أعراض الإكتئاب. أدوية أخرى، بما في ذلك الستيرويدات غير القانونية والأمفيتامينات (Amphetamines)، وهي عبارة عن مواد منشطة، إضافةً إلى أدوية تباع في الصيدليات دون الحاجة لوصفة طبية، كمثبطات الشهية، قد تؤدي إلى ظهور الاكتئاب أو إلى ظهور أعراض الفطام.

ما هي الفحوصات التي سوف يطلب مني الطبيب القيام بها حتى يحدد إذا ما كنت مصاباً بالاكتئاب السريري؟

من المرجح أنه بوسع الطبيب المعالج أن يخبرك إذا كنت تعاني من مرض الاكتئاب النفسي عن طريق اجراء فحص جسماني شامل وعن طريق توجيه أسئلة مركزة. إضافةً الى ذلك، قد يطلب الطبيب منك إجراء فحوصات مخبرية لاستبعاد ونفي وجود مشاكل صحية أخرى.

من المرجح أن يطلب منك اجراء عدد من فحوصات الدم بغرض محاولة تشخيص مشاكل صحية أخرى قد تسبب ظهور أعراض تشير إلى الإصابة بالاكتئاب السريري. يستعين الطبيب المعالج بنتائج فحوصات الدم كي يبحث عن أعراض لمشاكل صحية أخرى، مثل فقر الدم، مستوى الهرمونات، نشاط الغدة الدرقية ومستوى الكالسيوم.

هل توجد فحوصات مخبرية إضافية قد يطلب الطبيب مني إجراءها كي يحدد ما إذا كنت مصاباً بمرض الاكتئاب النفسي السريري؟

وقد يشمل الطبيب المعالج في عملية الاستيضاح الشاملة فحوصات روتينية أخرى من أجل تحديد ما إذا كنت مصاباً بالاكتئاب. قد تتضمن فحوصات الدم الروتينية فحوصات للتحقق من مستوى الشوارد في الدم، فحص وظائف الكبد والكليتين. بما أن الكبد والكليتين هي الأعضاء المسؤولة عن التخلص من الأدوية المضادة للاكتئاب السريري، فإن ذلك يستلزم التأكد من أن نشاطها سليم كي لا تتراكم هذه الأدوية في الجسم.

وثمة فحوصات أخرى يحتمل إجراؤها تشمل:

هل هنالك فحوصات خاصة لتشخيص مرض الاكتئاب النفسي السريري؟

بعد أن تقوم بمحادثة طبيبك المعالج بخصوص حالتك النفسية وإسقاطاتها على حياتك اليومية، قد يوجه الطبيب إليك عدداً من الأسئلة التي تشكل جزءاً من استطلاع معد لتشخيص الاكتئاب.

يجدر التنويه بأن الاستطلاع هو عبارة عن جزء فقط من الوسائل والإجراءات الطبية التي بوسع الطبيب استخدامها لتشخيص الاكتئاب. لكن هذا الاستطلاع يزود الطبيب المعالج بمعلومات تخص حالتك النفسية، وقد يستعين الطبيب به للوصول إلى تشخيص مؤكد.

مثال على أحد أنواع هذه الاستطلاعات، هو استطلاع مؤلف من جزئين، وقد تبين بأنه يشكل وسيلة ناجعة وموثوقة لتشخيص الإصابة بالاكتئاب.

يطلب منك في هذا الاختبار، الإجابة على سؤالين:

  1. هل كنت قلقا بسبب شعورك بالحزن، الاكتئاب أو اليأس، خلال الشهر الفائت؟
  2. هل كنت قلقا بسبب قلة اهتمامك بنفسك أو بسبب فقدانك للمتعة أثناء قيامك بأمور كانت تثير اهتمامك أو تجعلك تشعر بالمتعة من قبل، خلال الشهر الفائت؟

الإجابة التي تعطيها لهذين السؤالين هي التي سوف تحدد الإجراءات التي على الطبيب اتخاذها. قد يوجه إليك الطبيب بعض الأسئلة الإضافية كي يؤكد تشخيصه بأنك مصاب بالاكتئاب. إذا لم تدل أجوبتك على أنك تعاني من الاكتئاب، قد يطلب الطبيب أن تعيد وصف الأعراض التي تعاني منها، كي يواصل البحث عن أسباب ظهور هذه الأعراض.

وقد أظهرت الأبحاث أن السؤالين اللذين ذكرا انفاً، خصوصاً عند إجراء اختبارات تشخيص وتقييم إضافيةً معهما، يشكلان وسيلة ممتازة لتشخيص معظم حالات مرض الاكتئاب النفسي السريري.

قد يستخدم الطبيب أساليب للتشخيص، الفحص والتقييم أيضاً لكي يحدد ما إذا كنت مصاباً بالاكتئاب، بما في ذلك:

  • استطلاع لتقييم الاكتئاب على اسم بيك (Beck Depression Inventory - BDI) وهو عبارة عن استطلاع ذاتي مؤلف من 21 سؤالا أمريكيا (متعدد احتمالات الإجابة)، وهو يقيم درجة خطورة الاكتئاب استناداً إلى الأحاسيس، العواطف والأعراض.
  • مقياس للتشخيص الذاتي على اسم تسونغ (Zung Self-Rating Depression Scale)، وهو عبارة عن استطلاع قصير يحدد درجة الاكتئاب، ابتداءً من الاكتئاب الخفيف وحتى الاكتئاب الشديد والحاد.
  • مقياس للتشخيص لدى مركز بحث الأمراض
  • Center for Epidemiologic Studies-Depression Scale - CES-D، وهو عبارة عن وسيلة تشخيص تتيح للمريض تقييم أحاسيسه، تصرفاته وتوقعاته بموجب أحداث الأسبوع الفائت.

قد لا تشعر بالارتياح عندما يطلب منك الإجابة بصراحة وصدق على الأسئلة، أو الإدلاء بالمعلومات التي يطلب منك تقديمها أثناء الإجابة على اسئلة الإستطلاع أو خلال التقييم. سوف يطلب منك الشخص الذي يقوم باجراء الاستطلاع الإجابة على أسئلة بخصوص الاكتئاب وحالتك النفسية، الاكتئاب والإدراك والأعراض الجسدية التي تصاحب الإكتئاب السريري، مثل نقص الطاقة، اضطرابات النوم والعجز الجنسي.

حاول أن تكون صريحاً قدر المستطاع عندما تتحدث عن الأعراض التي تعاني منها. بعد ذلك، سيكون في وسع الطبيب تشخيص حالتك بشكل دقيق وإعطاؤك العلاج الملائم لحالتك.

ماذا علي أن أفعل، إذا قرر الطبيب أني أعاني من مرض الاكتئاب النفسي السريري؟

الاكتئاب عبارة عن مرض يمكن معالجته بشكل ناجع. ولذلك، قد يقودك تشخيص الإكتئاب السريري نحو حياة صحية أكثر، خالية من الإحساس باليأس، انعدام الأمل والجدوى.

بعد أن يقوم الطبيب بتشخيص اصابتك بالاكتئاب، يجب عليك الالتزام بتعليمات برنامجك العلاجي كي تتماثل للشفاء. من المهم الحرص والمواظبة على تناول الأدوية التي تم وصفها لك وفقاً للتعليمات. سوف يكون من الضروري أن تحدث تغييرات في أسلوب ونمط حياتك وعليك أن تتعاون مع الأخصائي النفسي.

هنالك الملايين من الناس في جميع أنحاء العالم يعانون من أعراض ترافق الاكتئاب السريري، بينما هم يستطيعون تجنب هذه المعاناة وتخليص أنفسهم منها عن طريق التوجه لتلقي المساعدة المهنية، والتي تبدأ بإجراء التشخيص الأولي من قبل الطبيب.

من قبل ويب طب - الأحد ، 25 أغسطس 2013
آخر تعديل - الخميس ، 31 يوليو 2014