مراحل سرطان العظام

ما هي مراحل سرطان العظام؟ كيف يتم تشخيصها؟ تعرف على كافة المعلومات حول مراحل سرطان العظام في هذا المقال.

مراحل سرطان العظام

سنتعرف فيما يأتي على أبرز مراحل سرطان العظام:

مراحل سرطان العظام

تساعد معرفة الأطباء لمرحلة سرطان العظام في الكشف عن حجم السرطان ومدى انتشاره خارج العظم، الأمر الذي يمكنهم من وضع خطة صحيحة للعلاج، إذ تتمثل مراحل سرطان العظام فيما يأتي:

  • المرحلة الأولى  

تمثل المرحلة الأولى من سرطان العظام الدرجة غير المتقدمة أي لم ينتشر الورم خارج العظم بعد، وتنقسم هذه المرحلة إلى الاتي:

  1. المرحلة الأولى أ: يكون السرطان في هذه المرحلة داخل العظم بشكل كامل، وقد يضغط على جدار العظم ويؤدي إلى انتفاخه لكن هذا لا يعني نمو السرطان من خلال جدار العظم.
  2. المرحلة الأولى ب: ينمو السرطان بهذه المرحلة من خلال جدار العظام.
  • المرحلة الثانية

تكون المرحلة الثانية من سرطان العظام متقدمة أكثر من الأولى، لكن لا يزال السرطان لم ينتشر خارج العظم، وتنقسم هذه المرحلة إلى الاتي:

  1. المرحلة الثانية أ: ينتشر السرطان داخل العظم بالكامل.
  2. المرحلة الثانية ب: ينمو السرطان من خلال جدار العظام.
  • المرحلة الثالثة

قد يدل سرطان العظام في المرحلة الثالثة على انتشاره إلى أجزاء أخرى من الجسم مثل الرئتين.

من الجدير بالذكر قد يكون هناك فرصة جيدة للشفاء في معظم حالات سرطان العظام في المرحلة الأولى وبعض الحالات في المرحلة الثانية، لكن لسوء الحظ يصعب علاج المرحلة الثالثة من سرطان العظم، مع ذلك يمكن تخفيف أعراضه وإبطاء انتشاره إلى أجزاء الجسم الأخرى من خلال العلاج.  

تشخيص مراحل سرطان العظام

هناك العديد من الطرق لتشخيص مراحل سرطان العظام، تتضمن الاتي:

  • الفحص البدني 

في حال كنت تعاني من الام في العظام يقوم الطبيب في البداية بسؤالك حول الأعراض التي تواجهها، ثم يبدأ بفحص المنطقة المصابة للبحث عن أي كتل أو تورم، ليقرر إذا كنت بحاجة لأي اختبارات أخرى.

  • فحص الدم

يجري الطبيب لك فحص الدم للكشف عن إنزيم الفوسفاتاز القلوي (Alkaline phosphatase)، إذ تشير المستويات المرتفعة منه إلى الإصابة بسرطان العظام، مما يتطلب إجراء المزيد من الاختبارات.

  • الخزعة

قد يقوم الطبيب بإزالة جزء صغير من الورم وتحليله من خلال شق منطقة صغيرة في جلدك، أو يزيل عينة من الورم عن طريق استخدام الإبرة.

  • اختبارات التصوير

يلجأ الطبيب إلى استخدام اختبارات التصوير، مثل: التصوير المقطعي المحوسب، والأشعة السينية، والتصوير بالرنين المغناطيسي بعد التشخيص الأولي وطوال فترة العلاج لمراقبة حجم الورم والبحث عن مناطق انتشاره.

فيما يأتي اختبارات التصوير التي يستخدمها الطبيب لتشخيص سرطان العظام:

  1. الأشعة السينية: غالبًا ما يبدأ الطبيب بالأشعة السينية، الذي يسمح له برؤية أي نمو غير طبيعي في العظام.
  2. الأشعة المقطعية أو التصوير بالرنين المغناطيسي: يظهر هذا الفحص حجم وشكل وشدة الورم في العظام بشكل دقيق، ويساعد في تحديد انتشار السرطان للأنسجة المحيطة.
  3. التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني والتصوير المقطعي المحوسب: يساعد التصوير المقطعي في تحديد موقع السرطان وما إذا كان السرطان قد انتشر إلى الرئتين.

علاج سرطان العظام

يعتمد علاج سرطان العظام على العديد من الأمور، يشمل ذلك مرحلة السرطان ومدى انتشاره في الجسم، إليك العلاجات الشائعة لسرطان العظام:

1. جراحة إنقاذ الأطراف

يزيل الطبيب الجزء المصاب بالسرطان من العظام، ويستبدله بغرسة معدنية مكان العظم.

2. البتر

قد يلجأ الطبيب إلى قطع الأطراف عندما يصبح حجم الورم كبيرًا أو ينتشر إلى الدم والأعصاب، قد تحصل على أطراف اصطناعية الطرف بعد هذا العلاج.

قد يكون علاج سرطان العظام بالبتر ضروريًا عند الاتي:

  • انتشار السرطان خارج العظم إلى الأعصاب الرئيسة أو الأوعية الدموية.
  • تطور السرطان في جزء من الجسم مثل الكاحل ولا تكون جراحة استبقاء الأطراف ممكنة تقنيًا.
  • الإصابة بالعدوى بعد جراحة استبقاء الأطراف وتمت إزالة الترقيع العظمي أو الطرف الاصطناعي.

3. العلاج الإشعاعي

غالبًا ما يستخدم الطبيب العلاج الإشعاعي إلى جانب الجراحة من أجل القضاء على الخلايا السرطانية، وتقليص الأورام من خلال الأشعة السينية القوية.

4. العلاج الكيميائي

قد يلجأ الطبيب إلى استخدام العلاج الكيميائي قبل أو بعد الجراحة أو في حالات السرطان المنتشر لقتل الخلايا السرطان عن طريق أدوية السرطان.

تتمثل الأعراض الجانبية الشائعة أثناء تلقي العلاج الكيميائي في الاتي:

  • قرحة في الفم.
  • التعب والهزل.
  • إسهال.
  • الإعياء والمرض.
  • عقم.
  • الإصابة بالعدوى بسهولة.
  • تساقط الشعر.

من الجدير ذكره تختفي معظم الأعراض الجانبية المرتبطة بالعلاج الكيميائي بمجرد الانتهاء من العلاج.

من قبل سلام عمر - الخميس ، 14 أكتوبر 2021