ما هو مرض الريشة: دليلك الشامل

هل تعاني من الخراج المزمن واحمرار وتهيج في منطقة الشرج؟ اقرأ هذه المقالة لتعرف على واحدة من الأمراض الشائعة وهو مرض الريشة.

ما هو مرض الريشة: دليلك الشامل

تكثر الأمراض التي تصيب الجهاز البولي، لكن ماذا عن مرض الريشة؟ وما هو، وكيف يحدث؟

مرض الريشة

مرض الريشة هو المسمى العام لمصطلح الطبي الناسور الشرجي.

قد تكون بداية مرض الريشة نتيجة حدوث عدوى بكتيرية في الغدد التي بداخل فتحة الشرج، مما يؤدي إلى انسداد وتراكم السوائل والبكتيريا بداخل هذه الغدد.

فينتج عن هذا الانسداد تكون خراج، وقد يخرج الخراج إلى خارج فتحة الشرج عن طريق شق صغير في منطقة الجلد، تشكل ما يشبه الجسر يربط ما بين الغدة المصابة ومنطقة الجلد.

وإهمال وعدم معالجة ومعرفة سبب هذه الخراج يؤدي إلى تطور الحالة وحدوث الناسور الشرجي، وتكون خراج وإفرازه بشكل مزمن.

أسباب مرض الريشة

إن السبب الرئيس والأكثر شيوعًا لحدوث مرض الريشة هو انسداد الغدد الشرجية، وتراكم الخراجات الشرجية.

ولكن توجد مجموعة من الحالات المرضية التي قد تسبب مرض الريشة لكنها أقل شيوعًا. يمكن تلخصها بما يأتي:

  • مرض السل.
  • الأمراض التي تنتقل عن طريق الجنس.
  • مرض كرون.
  • السرطان.
  • التهاب الرتج، وهو مرض في الأمعاء الغليظة يحدث نتيجة التهاب جيوب صغيرة بداخل الأمعاء.
  • العلاج بالإشعاع.

أعراض مرض الريشة

إن أعراض الخراج الشرجي الطبيعي والناسور الشرجي قد تتشابه بعض الأحيان، ويجب مراجعة الطبيب عند ظهور أحدى هذه الأعراض الاتية:

  • حمى وقشعريرة.
  • احمرار وحكة شديدة في الجلد حول فتحة الشرج.
  • تورم وألم حول فتحة الشرج.
  • تصريف دموي صديدي ذو رائحة كريهه من المنطقة حول فتحة الشرج.
  • يكون الخراج الشرجي مزمن.
  • إرهاق وتعب عام بالجسم.
  • قد يعاني البعض من نزيف.
  • قد يصاحب البعض ألم مع كل حركة في الأمعاء.

تشخيص مرض الريشة

عند ظهور أي من الأعراض السابقة لمرض الريشة، وعند مراجعة طبيب أخصائي أمراض القولون والمستقيم، سوف يبحث الطبيب بالأعراض وتاريخ المرض.

يعتمد الطبيب في التشخيص على البحث عن فتحة الناسور بجانب فتحة الشرج، وفحصها من خلال الضغط عليها لمعرفة مقدار الألم، وإذ كان هناك صديد.

ومن وسائل التشخيص التي تساعد الطبيب على الكشف عن مرض الريشة ما يأتي:

1. مسبار الناسور الشرجي

هو أداة طويلة ورفيعة مصممة لإدخالها في الناسور الشرجي، يتم استخدامها لرؤية الفتحة الشرجية، ولتحديد إذ كان سبب مرض الريشة هو انسداد الغدد الشرجية.

2. استخدام التصوير

قد يلجأ الطبيب في بعض الأحيان إلى استخدام التصوير بالموجات الفوق صوتية، إذ تكشف وتوضح هذه الصورة باستخدام الموجات فوق الصوتية منطقة الفتحة الشرجية والناسور والأنسجة والعضلات المجاورة لها.

ومن الممكن استخدام أيضًا التصوير بالرنين المغناطيسي إذ تعطي صورة مفصلة عن المنطقة وعن العضلات العاصرة.

3. استخدام المنظار

يمكن استخدام المنظار الشرجي أو المنظار السيني المرن.

يتم استخدامهم لرؤية القناة الشرجية بوضح واستبعاد الحلات المرضية الأخرى، مثل: القولون التقرحي، وداء كرون.

طرق علاج الناسور الشرجي

عند الإصابة بالناسور الشرجي لا يكتفي الطبيب المعالج بالمضادات الحيوية لوحدها، إذ يتم اللجوء إلى أحدى طرق العلاج الجراحي الاتية:

1. بضع الناسور

إن بضع الناسور هو إحدى الطرق الجراحية العلاجية، إذ يتم عمل فتحة في الناسور لتبدأ بالشفاء من الاخل إلى الخارج، ويتم إزالة الأنسجة المريضة من حول الفتحة.

ويتم هذا الإجراء في نفس اليوم ولا توجد حاجة للمبيت.

2. تعبئة الناسور

في بعض الحالات يلجأ الطبيب إلى إغلاق الفتحة الداخلية للناسور باستخدام سديلة مستقيمة أو غراء خاص، ومع مرور الوقت يمتص الجسم هذه المادة.

3. الجراحة الترميمية

وهي نادرة اللجوء إليها، ولكن في بعض الحالات يتم عمل الجراحة على عدة مراحل.

4. الخيط أو الشريط المطاطي

في هذه الطريقة يتم استخدام الخيط الطبي أو الشريط المطاطي "سيتون" لشد قناة الناسور بصورة تدريجية، ويساعد ذلك على الشفاء وخروج العدوى.

يجب التنويه إلى إن الناسور الشرجي شائع لدى الأشخاص الذين يعانون من داء كرون، ويتم الجوء إلى استخدام العلاج الطبي معهم قبل العلاج الجراحي.

من قبل د. سيما أبو الزيت - الأربعاء ، 11 نوفمبر 2020