كيف تشعر بمزيد من السعادة

قم بتجريب الخمس نصائح التي نقدمها لك، وهي مُعدة خصيصا لتمنحك سعادة أكثر، وسيطرة أكثر وتمنحك القدرة على التعامل بشكل افضل مع تقلبات الحياة!

كيف تشعر بمزيد من السعادة

قم بإدارة مستويات التوتر الخاص بك

إن إحساسك بالضغط معظم الوقت يمكن أن يجعل من الأسهل بالنسبة لك عدم الشعور بالأشياء السلبية مقارنة مع شخص مسترخي.

ويمكن أن يكون التحكم في التوتر لديك عملية تدريجية. انظر إلي نمط حياتك. فإذا كان لديك الكثير من التوتر في حياتك، يمكنك إيجاد سبل للحد منه، مثل طلب شريك حياتك للمساعدة في الأعمال المنزلية في المنزل، مع ممارسة اليوجا والاسترخاء، أو التحدث مع مديرك حول تغيير ساعات العمل الخاصة بك.

قم بممارسة التمارين الرياضية بانتظام. هذه هي التغييرات الإيجابية. والتحكم في وقتك بهذه الطريقة يمكن أن يقلل من الإجهاد والتوتر بشكل فعال.

إذا كانت لديك مشاعر القلق بالإضافة إلى الشعور بالإجهاد، يمكن لتمارين التنفس أن تساعدك في التخلص من ذلك. 


استخدم الدعابة وروح نفسك

تمثل روح الدعابة مصدر قوة نفسية هائلة. حاول رؤية الجانب المضحك والمرح في المواقف، وسوف تكون قادراً في كثير من الأحيان على التعامل بشكل أفضل. كما أن الطرائف تكون بمثابة وسيلة لجعل المخاوف تبدو أقل أهمية.

كما أن فعل الأشياء التي تستمتع بها يكون جيدًا للحصول على الرفاهية العاطفية العامة الخاصة بك. ومشاهدة الألعاب الرياضية مع صديق، والسباحة في حمامات السباحة، أو الاجتماع مع الأصدقاء لتناول القهوة هي أمثلة على الأنشطة الصغيرة التي يمكن أن تحسن يومك.

كما أن ممارسة شيء أنت بارع فيه مثل الطبخ أو الرقص، يعتبر وسيلة جيدة للتمتع بنفسك والشعور بالإنجاز. "إذا كنت تشعر بمزاج سيء، أخبر نفسك كيف كنت جيدا في هذا النشاط. وهذا حقا سيمنحك القوة"، كما تقول عالمة النفس التشخيصي إيزابيل كلارك.

حاول تجنب الأشياء التي تبدو ممتعة في بعض الوقت، ولكنها تجعلك تشعر بالسوء بعد ذلك، مثل الكحول، أو التسوق للملابس إذا كان لديك ميزانية ضيقة.


قم ببناء احترام الذات الخاص بك

تقدير الذات هو الطريقة التي تشعر بها عن نفسك وذاتك. هناك الكثير من الأشياء التي يمكن أن تقلل من احترام الذات، مثل علاقة انفصال، وعدم الحصول على الوظيفة التي تريدها، أو زيادة الوزن. أي من هذه الأمور لا تجعلنا أقل قيمة، ولكن يمكنك أن تشعر بهذا الشعور إذا كان احترامك لذاتك منخفضًا.

وإذا كان احترامك لذاتك منخفضًا، فمن المهم معرفة كيفية تحسينه. وتضيف كلارك أن أفضل وسيلة لتحسين احترام الذات الخاص بك هو "أن تعامل نفسك كما لو كنت ستتعامل مع أحد الأصدقاء الأعزاء"، بطريقة إيجابية ولكن صادقة.

لاحظ عندما كنت تقلل من شأن نفسك، مثل التفكير، " أنت غبي جدا لعدم الحصول على هذا المنصب"، وبدلاً ذلك فكر "هل أقول ذلك لأفضل صديق عندي؟". ربما تكون لا.

أخبر نفسك بشيء إيجابي بدلا من ذلك، مثل: "أنت شخص بارع، وستحصل على الوظيفة المقبلة".


أعد لنفسك نمط حياة صحي


الحد من تناول الكحول

ليس عليك  التخلي عن تناول الكحول تمامًا كي تكون صحيًا عاطفيًا، ولكن تجنب تجاوز الحد الموصى به في الشرب. إذا كنت رجلاً، فلا تتناول أكثر من 3-4 وحدة يومياً. و إذا كنت امرأة، فلا تتناولي أكثر من 2-3 وحدة يوميًا.

عندما تكون هناك أوقات صعبة، يكون من المغري شرب الكحول لأنه "يخدر" المشاعر المؤلمة. ومع ذلك، فإنه يمكن أن يبالغ في بعض المشاعر ويجعلك تشعر بالغضب أو العدوانية. كما يمكن أن يجعلك تشعر بمزيد من الاكتئاب.
إذا كنت تعتقد أن تناول الكحول يمكن أن يصبح مشكلة، فعليك التحدث مع طبيبك للحصول على المشورة.

 

قم باختيار نظام غذائي متوازن

إن اتخاذ خيارات صحية حول النظام الغذائي الخاص بك يمكن أن يجعلك تشعر بأنك أقوى عاطفيًا.  حيث أنك تفعل شيئًا ايجابيًا لنفسك، يزيد من ثقتك بنفسك، كما أن إتباع نظام غذائي جيد قد يساعد الدماغ والجسم على العمل بكفاءة.
استهدف إتباع نظام غذائي متوازن يتضمن المجموعات الغذائية الرئيسية.


قم بممارسة بعض التمارين الرياضية

تعمل ممارسة  التمرينات على تحرير المواد الكيميائية في الدماغ، والتي تقوم بتغيير مزاجك. ويمكن أن تساعدك على النوم بشكل أفضل، والحصول على مزيد من الطاقة والحفاظ على صحة قلبك. إذا كنت تحاول الوصول إلى وزن صحي، فإن ممارسة التمرينات الرياضية سوف تساعدك على فقدان الوزن.


الحصول على قسط كافٍ من النوم

إن النوم لمدة سبع إلى ثماني ساعات هو متوسط ​​كمية النوم التي يحتاجها الشخص البالغ للحصول على راحة الجسم والعقل تمامًا، ولكن هذا يمكن أن يختلف من شخص لاخر. فبعض الناس بحاجة إلى عدد أقل وبعضهم بحاجة إلى عدد أكثر قبل الشعور بأنهم مستعدين لهذا اليوم.

على كل حال، تأكد من حصولك على قسط كاف من النوم.  ويكون هذا من الصعب على بعض الناس، مثل الاباء والأمهات الجدد والعاملين بنظام النوبات. اسأل شريكك أو أحد أفراد العائلة لمساعدتك كي تتمكن من اللحاق بقسط النوم الكاف الخاص بك.


احصل على 10 نصائح للتغلب على الأرق.


الحديث والمشاركة

التواصل مهم، سواء كان ذلك مع صديق أو أحد أفراد العائلة أو استشاري.  يمكنك التواصل للتخلص من التوتر، بدلاً من إبقائه في الداخل. وتنصح إيزابيل كلارك: "إذا كنت تتحدث عن مشاعر أعمق عن أفكارك، عليك توخي الحذر من الشخص الذي تتحدث إليه.  تأكد من أن الشخص الذي كنت تتحدث إليه عن مشاعرك ليس شخصًا رسميًا أو جادا."  يمكنك مناقشة الأشياء الصغيرة التي تزعجك أو تجعلك حزينًا.  وقد ينتهي الأمر بالضحك من تجربة صعبة سابقة. هذا يساعدك على تقوية علاقاتك والتواصل مع الناس.

يرى الكثير من الناس أن من المفيد جدًا التحدث إلى استشاري عن الأشياء التي أصبحت مصدر قلق لهم. تعرف على فوائد الحديث كعلاج! وهل يمكنني الحصول على المشورة المجانية ؟ لمزيد من المعلومات حول مدى مساعدة ذلك لك وكيفية العثور على استشاري.

تنمو المرونة من خلال جعل شيء مجديًا من الأوقات المؤلمة. يمكن أن يساعدك بدء مجموعة الدعم لمساعدة الاخرين، أو إيجاد شيء خلاق من التجارب السيئة، مثل تدوين ما حدث، والرسم أو الغناء على التعبير عن الألم والتخلص من الأوقات الصعبة.

من قبل ويب طب - الأحد,4أكتوبر2015