مسح الوجه بالحليب: هل له فوائد؟

ما هي فوائد مسح الوجه بالحليب؟ وهل من الممكن أن يتسبب تطبيق الحليب موضعيًّا على البشرة بأية مضاعفات؟ أهم المعلومات في المقال الآتي.

مسح الوجه بالحليب: هل له فوائد؟

فلنتعرف في ما يأتي على أهم فوائد مسح الوجه بالحليب وأهم المعلومات المتعلقة باستخدام الحليب للبشرة.

فوائد مسح الوجه بالحليب

للحليب العديد من الفوائد المحتملة الرائعة للبشرة، وسواء كنت ترغب في استعمال الحليب من خلال تطبيقه على هيئة ماسك أو من خلال مسح الوجه به قبل النوم، إليك قائمة ببعض فوائد الحليب المحتملة للبشرة:

1. ترطيب البشرة

يحتوي الحليب على نسبة جيدة من الدهون الصحية، لذا فإن تطبيق الحليب موضعيًا على البشرة قد يساعد على ترطيب خلاياها وحمايتها من الجفاف

بسبب فوائد الحليب المحتملة في هذا الصدد، من الشائع أن تجد الحليب ضمن قائمة مكونات بعض كريمات ترطيب البشرة وبعض أنواع غسول الوجه كذلك، كما يعمد البعض لاستخدام الحليب لترطيب البشرة عبر مسح الوجه بالحليب مباشرة.

2. تنظيف الوجه من الأوساخ

يحتوي الحليب على بعض المركبات الكيميائية التي قد تساعد على تنظيف البشرة، مثل:

  • أنزيم الليبيز: وهو أنزيم قابل للذوبان في الدهون وله قدرة محتملة على تخليص البشرة من بعض الأوساخ ذات الطبيعة الدهنية.
  • حمض اللاكتيك: قد يساعد هذا الحمض الطبيعي الموجود في الحليب على تقشير البشرة وتخليصها من خلايا الجلد الميتة، مما قد يساهم في تنظيف مسامات البشرة وخفض فرص ظهور حب الشباب.
  • البروتيز: وهو نوع من الأنزيمات البروتينية، وله قدرة محتملة على تخليص الجلد من بعض الأوساخ ذات البنية البروتينية.

لتحصيل هذه الفائدة المحتملة للحليب، قم بتدليك الوجه بالحليب ومن ثم قم بمسح الحليب المتبقي على البشرة باستخدام قطعة قطن نظيفة.

يفضل تجنب استخدام الحليب بهذه الطريقة من قبل الأشخاص المصابين بحب الشباب.

3. علاج بعض المشكلات الجلدية

في بعض الحالات قد يساعد تطبيق الحليب موضعيًا على البشرة على تخفيف حدة بعض المشكلات الجلدية والأعراض المرافقة لها، أو تسريع تعافي البشرة من هذه المشكلات، لا سيما المشكلات الجلدية الاتية: الندبات، وأعراض الحساسية الجلدية.

يجب التنويه إلى أن هذا النوع من الفوائد المحتملة للحليب من الممكن تحصيله إما من خلال مسح الوجه بالحليب، أو من خلال شرب الحليب، إذ قد يساعد استهلاك الحليب فمويًا على إعادة التوازن لبكتيريا الأمعاء، مما قد يساهم في تخفيف حدة الأعراض المرافقة لبعض الأمراض الجلدية، مثل: الأكزيما، وحب الشباب.

4. تفتيح البشرة

يحتوي الحليب على مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية والمركبات الكيميائية التي قد تساعد على تفتيح لون البشرة، مما قد يساهم في مقاومة بعض أنواع التصبغات الجلدية، مثل: البقع البنية، واسمرار البشرة، والنمش. 

5. تهدئة البشرة المتهيجة والحساسة

يعد الحليب أحد المكونات الطبيعية التي قد تساعد على تحسين حالة البشرة الحساسة وتخفيف تهيجها عند تطبيقه موضعيًا على البشرة، كل ما عليك فعله هو مسح الوجه بالحليب مرتين يوميًا.

تستطيع القيام بذلك من خلال تدليك بشرة الوجه بكمية صغيرة من الحليب ومن ثم مسح ما لم تمتصه البشرة من الحليب باستخدام فوطة نظيفة.

6. علاج حروق الشمس

من الممكن استخدام الحليب لتخفيف حدة حروق الشمس وتسريع تعافيها، كل ما عليك القيام به هو الضغط على منطقة الحرق بلطف باستخدام فوطة تم نقعها بالحليب.

إذ يتمتع الحليب بخصائص طبيعية مضادة للالتهاب ومضادة للتهيج، ناهيك عن خواصه المرطبة، وهي ميزات قد تجعله علاجًا طبيعيًا جيدًا لحروق الشمس.

7. فوائد أخرى

قد يكون لتطبيق ماسك الحليب موضعيًا على البشرة أو لمسح الوجه بالحليب العديد من الفوائد المحتملة الأخرى، مثل:

  • تنظيم الإفرازات الدهنية في الجلد.
  • تأخير ظهور بعض علامات شيخوخة البشرة، مثل التجاعيد والخطوط، أو تخفيف حدتها بعد ظهورها.
  • قبض المسامات وتقليل حجمها. 

أضرار مسح الوجه بالحليب

قد يكون لمسح الوجه بالحليب العديد من الأضرار المحتملة، مثل: 

  • ظهور البثور في البشرة، لا سيما عند استخدام الحليب من قبل أشخاص يمتلكون بشرة معرضة لظهور البثور.
  • الإصابة برد فعل أو مضاعفات محتملة عند تطبيق الحليب على بشرة حساسة، فعلى الرغم من فوائد الحليب المحتملة للبشرة الحساسة، إلا أن استخدامه أحيانًا قد يتسبب ببعض المضاعفات.
من قبل رهام دعباس - الخميس ، 22 أكتوبر 2020
آخر تعديل - الخميس ، 22 أكتوبر 2020