مشاكل البشرة الدهنية: عديدة وأبرزها حب الشباب

قد تؤدي البشرة الدهنية لظهور العديد من المشكلات، فما هي مشاكل البشرة الدهنية؟ وما هي الطرق التي قد تساعد على إبقائها تحت السيطرة؟

مشاكل البشرة الدهنية: عديدة وأبرزها حب الشباب

فلنتعرف ما يأتي على أبرز مشاكل البشرة الدهنية.

مشاكل البشرة الدهنية وأعراضها

هذه أبرز مشاكل البشرة الدهنية وأعراضها الشائعة: 

1. بشرة ذات مظهر دهني لامع  

إحدى مشاكل البشرة الدهنية الشائعة أنها قد تتسبب في إعطاء بشرة الوجه مظهرًا لامعًا مزعجًا، إذ يحتوي الزهم الذي يتم إنتاجه في البشرة من قبل الغدد الزهمية (Sebaceous glands) على نسب مرتفعة من مادة السيراميد (Ceramides)، وهذه المادة هي أحماض دهنية تساعد على ترطيب البشرة كما من المفترض أن توفر طبقة حماية طبيعية للبشرة. 

ولكن وفي بعض الحالات قد يبقى الزهم وما يحتوي عليه من سيراميد ملازمًا لسطح البشرة، مما يعطي البشرة مظهرًا لامعًا، وهو أمر تعد فئات معينة أكثر عرضة له، مثل: الأشخاص الذين يحتوي جلدهم على عدد كبير من الغدد الزهمية، والأشخاص الذين يمرون بتغييرات هرمونية كما هو الحال في مرحلة البلوغ.

2. حب الشباب

حب الشباب بأنواعه المختلفة هو أحد مشاكل البشرة الدهنية الشائعة، وله أنواع مختلفة تتراوح حدتها بين الطفيف والحاد، ومن الأمثلة على أنواع حب الشباب المختلفة: الرؤوس السوداء، والرؤوس البيضاء، والعقيدات (Nodules).

وبينما قد تنشأ بعض أنواع حب الشباب بشكل رئيس نتيجة انسداد المسامات بفعل تراكم الزيوت وخلايا الجلد الميتة فيها، قد تسهم عوامل أخرى عديدة كذلك في ظهور حب الشباب، مثل تواجد أنواع معينة من البكتيريا في الجلد.

من الممكن إبقاء بعض أنواع حب الشباب تحت السيطرة بطرق بسيطة، ولكن قد تحتاج بعض أنواع حب الشباب لعناية طبية خاصة لتتعافى البشرى منها. 

3. اتساع مسامات البشرة

من المشكلات المرتبطة بالبشرة الدهنية اتساع المسامات وظهورها واضحة في البشرة، وهذه المسامات قد تتخذ أشكالًا متنوعة، ولكن الشكل المرتبط بالبشرة الدهنية تحديدًا هو المسامات الواسعة التي تتخذ هيئة حرف (O) باللغة الإنجليزية، والتي تميل للظهور في منطقة (T) من البشرة تحديدًا، وهي المنطقة التي تضم: الأنف، والجبين، والذقن. 

وترتفع فرص اتساع المسامات نتيجة فرط إنتاج الزهم والعرق في البشرة، فالإنتاج المستمر والمفرط للعرق والزهم قد يحفز اتساع المسامات. وهذه بعض المضاعفات التي ترتبط بمشكلة اتساع المسامات: الرؤوس السوداء، وظهور الزيوت والأوساخ واضحة على الوجه. 

4. التهاب الجلد المثي

يعد التهاب الجلد المثي (Seborrheic dermatitis) من مشاكل البشرة الدهنية الشائعة، وهي مشكلة غالبًا ما يرتبط ظهورها بفرط نمو الخمائر على سطح البشرة، وقد تظهر على هيئة طفح جلدي محمر قد تتخلله قشور يتراوح لونها بين الأبيض والأصفر، وعادة ما تظهر خلال فصل الشتاء.

وعند ظهور هذا النوع من التهابات الجلد على الأطفال الرضع تحديدًا، يطلق عليه اسم شائع اخر وهو قبعة المهد (Cradle cap)، وهي مشكلة تصيب فروة الرأس لديهم بشكل خاص.

5. مشاكل البشرة الدهنية الأخرى

وهذه بعض مشاكل البشرة الدهنية الشائعة الأخرى:

  • الشعر الدهني.  
  • سماكة وخشونة البشرة. 

كما يجب التنويه إلى أن مشاكل البشرة الدهنية وتبعاتها غالبًا ما تجعل من الصعب تطبيق المكياج على البشرة الدهنية، فقد تسبب طبيعة هذه البشرة حدوث نوع من التكتل أو عدم الانتظام في مظهر المكياج. 

علاج مشاكل البشرة الدهنية

هذه أبرز الطرق التي قد تساعد على مقاومة واحتواء مشاكل البشرة الدهنية:

1. إجراءات منزلية 

يوصى باتباع هذه الإجراءات المنزلية لمقاومة مشاكل البشرة الدهنية:

  • غسل الوجه مرتين يوميًا في الصباح والمساء، وغسل الوجه بعد ممارسة الرياضة.
  • تطبيق مرطبات البشرة بانتظام، واستخدام واقي الشمس عند الخروج.
  • الحرص على استخدام مستحضرات العناية بالبشرة الخالية من: المواد المسببة لانسداد المسامات (Noncomedogenic)، والزيوت.
  • تجنب القيام بالاتي: فرك وتقشير الوجه أثناء تنظيفه، واستخدام المستحضرات ومنتجات البشرة الغنية بالزيوت، والنوم دون غسل المكياج من على الوجه، ولمس الوجه بشكل متكرر خلال اليوم.

2. طرق طبية وعلاجية

هذه بعض الطرق الطبية والعلاجية التي من الممكن اتباعها لمقاومة مشاكل البشرة الدهنية: 

  • استخدام بعض الأدوية الفموية، مثل: موانع الحمل الفموية، ودواء الإيزوتريتينوين (Isotretinoin).
  • استخدام علاجات البوتوكس، والتي قد تساعد على: علاج البشرة الدهنية، ومقاومة حب الشباب، ومقاومة اتساع المسامات.
  • استخدام علاجات الليزر، والتي قد تساعد على تقليل إنتاج الزهم في البشرة.
  • يفضل اللجوء للطبيب عمومًا بشأن البشرة الدهنية ومشاكل البشرة الدهنية في الحالات الاتية: إذا لم يتحسن مظهر البشرة حتى مع اتباع الإجراءات المنزلية المناسبة، وإذا كانت زيوت البشرة الدهنية تسبب مشكلات مزعجة مثل حب الشباب الذي قد يخلف ندوبًا

معلومات تهمك عن البشرة الدهنية

تنشأ البشرة الدهنية (Oily skin) نتيجة قيام الغدد الدهنية الموجودة في البشرة بإنتاج كميات متزايدة ومفرطة من الزهم تفوق المعدلات الطبيعية، والزهم هو مادة تشبه في بنيتها الزيت أو الشمع، ومن المفترض في الحالات الطبيعية أن تقوم بترطيب البشرة وحمايتها.

عندما يتم إفراز الزهم بكميات مفرطة في الجلد، فإن هذا قد يتسبب في نشأة البشرة الدهنية وظهور مشاكل البشرة الدهنية المختلفة، مثل: انسداد المسامات، وحب الشباب، ولمعان البشرة.

قد تتغير نسب ومستويات الزيوت في البشرة الدهنية من وقت لاخر خلال السنة الواحدة ومع تعاقب الفصول، كما من الممكن لبعض العوامل أن تحفز تغير طبيعية البشرة لتصبح دهنية، أو أن تحفز تفاقم مشاكل البشرة الدهنية، مثل هذه العوامل: التوتر، وفرط الرطوبة أو الحرارة، والتغييرات الهرمونية.

تحتاج العناية بالبشرة الدهنية لاتباع روتين متكامل لتحسين صحة البشرة ومقاومة مشكلاتها، وهذا الروتين غالبًا ما يتضمن أمورًا تجمع بين ممارسات يومية صحية وبين استخدام بعض المراهم والمستحضرات المناسبة للبشرة.

من قبل رهام دعباس - الأحد ، 30 مايو 2021