مشاكل الشعر الصحية وفروة الرأس !

مشاكل الشعر وفروة الرأس يمكن أن تدل في بعض الأحيان على مشاكل صحية. في أحيان أخرى, عليكم ببساطة أن تعتنوا بشعركم بصورة أفضل. المقال التالي سينظم لكم الأمور في رأسكم في كل ما يتعلق بتمثيل المشاكل الصحية في شعركم!

مشاكل الشعر الصحية وفروة الرأس !

القشرة البيضاء لا تشكل خطرا صحيا

القشرة غير معدية، إذاً فمن أين تصل؟ الأطباء ليسوا على يقين، لكن أحدى النظريات تتطرق إلى فطريات في فروة الرأس. مسببات خطر أخرى هي جلد فروة رأس دهني،الضغط، السمنة الزائدة،البرد، طقس جاف والإكزيمة أو الصدفية. رغم أن هذا محرج، والحكة المرافقة للقشرة يمكن أن تكون مصدر إزعاج ،الا ان القشرة بشكل عام غير مؤذية.

القشرة الصفراء

إذا كنتم تعانون من قشرة دهنية صفراء، فأنتم في الغالب تعانون من إلتهاب الجلد الدهني. يدور الحديث عن مرض جلد إلتهابي قد يحصل في المناطق الغنية بغدد دهنية، كالوجة وفروة الرأس. بالرغم من أن إلتهاب الجلد الدهني يتعلق بحالة هرمونية، فطريات وحتى مشاكل عصبية معينة، فإنها تعالج كالقشرة، عن طريق شامبو خاص ضد القشرة. في الحالات الشديدة يجب تناول الستيرويدات حسب وصفة طبية من طبيب أو دواء ضد الفطريات.

من أهم مشاكل الشعر: تساقطه

لا يتم الحديث عن علم دقيق، لكن هنالك مختصون  يقدرون بأننا يمكن أن نفقد حتى 100 شعرة في اليوم. ليس هنالك داعٍ للقلق - هذا لا يدل على أنكم تصبحون صلعاناً. 90% من 100,000 من بصيلات شعرنا تنتج شعرة في أي لحظة. ال 10% الباقين موجودين في مرحلة الراحة. يسقط الشعر بعد أن قضى على رأسنا شهرين حتى ثلاثة. يتم إستبدالة بشعر جديد، ودائرة النمو تبدأ من جديد.

توقف نمو الشعر

حدوث صدمة لنظام الجسم كاجراء عملية، الولادة، أدوية معينة، الحمية السريعة، الضغط النفسي الشديد ومشاكل في الغدة الدرقية ، كل هذا يمكن أن يؤدي لدخول بصيلات الشعر في مرحلة الراحة الخاصة بها، وتوقف نمو الشعر. بعد شهرين سوف تلاحظون سقوط الشعر وتحوله إلى دقيق أكثر، الأمر الذي يوصف في بعض الأحيان على أنه سقوط لمجموعات شعر. غالباً، الشعر الجديد يبدأ بالنمو من جديد.

مهاجمة بصيلات الشعر

من مشاكل الشعر تلك التي تدعى الثعلبة وهي ترتبط بمهاجمة جهاز المناعة ضد بصيلات شعرنا، الأمر الذي يؤدي إلى تساقط الشعر، على الغالب بشكل مفاجئ. أغلب الأشخاص الذين يعانون من بقع صلع في منطقة واحدة أو أثنتين في الرأس وفي بعض الحالات شعر الجسم كله يسقط. الثعلبة ليست مضرة أو معدية، لكنها صعبة من ناحية نفسية. الشعر يمكن أن ينمو مرة أخرى، وهنالك علاجات  يمكن أن تساعد في نمو الشعر بطريقة أسرع. للأسف،قسم من المرضى يعانون من الثعلبة بشكل متكرر ومختلف.

90% من الصلع الرجالي هو وراثي

التأثير الوراثي على خطر التعرض للصلع أكبر من ناحية الأم منه من ناحية الأب. انظروا إلى خصلات شعر جدكم من طرف أمكم وسيكون بإمكانكم تقدير مخاطر الصلع المستقبلي لديكم. الصلع الرجالي يبدأ في الغالب بتراجع الشعر في منطقة الصدغين،وعندها في تاج الرأس حتى تشكيل صورة حذوة حصان من الشعر حول جانبي الرأس. الأدوية لإبطاء وتيرة الصلع تتضمن الروغين والبروبيسيا.

الصلع النسائي

الصلع النسائي هو في الغالب ترقق الشعر على طول الرأس. على عكس الرجال، من النادر أن يكون هنالك حالات يحدث فيها الصلع لدى النساء بحيث تملن لفقدان الشعر بوتيرة أقل من الرجال. على عكس الإعتقاد الشائع هو،أن الشعر الأطول لا يسبب ضغطاً على جذور الشعر ولا يسبب نتيجةً لذلك تساقط الشعر. والغسل الزائد لا يسبب تساقط الشعر أيضاً - كل ما يفعله هو مساعدة الشعر الساقط، على الوقوع.

مشاكل الشعر والحمية السريعة

في الحالات المتطرفة للحمية السريعة، الشعر يتضرر أيضاً. شعرنا يحتاج إلى البروتين والحديد حتى يبقى سليماً، وأيضاً إلى الأوميغا 3، الزنك وفيتامين A - لكن ليس أكثر من اللازم، حيث يمكن أن يسقط الشعر في حالات كهذه. الحمية منخفضة السعرات الحرارية ينقصها على الأغلب المركبات الغذائية ويمكن أن توقف نمو الشعر أو أن تسبب مظهر شعر خافت ومقصف. إذا كان النقص الغذائي كبير جداً، كالنساء اللاتي يعانين من إضطرابات الأكل، يبدأ الشعر بالسقوط.

تأثير التغذية الصحية للشعر على القلب

ساعدوا أنفسكم في المحافظة على شعر صحي وضروري عن طريق أكل سمك السلمون والجوز الغنيين بالأوميغا 3، الجزر والسبانخ التي تحتوي على فيتامين A وجوز برازيلي الذي يحتوي على السيلينيوم. كل هذه تساهم في المحافظة على صحة فروة الرأس والشعر. إلى جانبهم إستهلكوا منتجات حليب قليلة الدسم، حبوب مليئة وخضار. هذه المواد الغذائية الجيدة لشعركم مفيدة أيضاً لقلبكم.

تصفيف الشعر الزائد يضعف الشعر

التجفيف بمجفف شعر، إستعمال مكوى الشعر، الصباغة، الأكسدة وحتى تمشيط الشعر - كل هذا يمكن أن يضر بالطبقة الخارجية للشعر.مما سيؤدي لتعرض الشعر لأضرار البيئة المحيطة وأن يظهر على أنه جاف وباهت. بالرغم من عدم وجود خطر صحي على المدى البعيد، إحذروا من تصفيف الشعر الزائد - في بعض الأحيان يكون المخرج الوحيد من هناك هو قص كل الشعر والبدء من جديد.

تحليل الشعر غير موثوق به

هنالك شركات  تعرض عليكم بأن تقوموا بتحليل للشعر حتى ترى ما إذا كان لديكم نقص في الفيتامينات أو إذا كنتم تعانون من مشاكل صحية حسب وضع الشعر. بالرغم من أن تحليل الشعر يمكن أن يفحص وجود مواد سامة معينة كالرصاص أو الزرنيخ، يمكن أن تكون النتائج غير متناسقة ومتغيرة. كل شيء،بداية بتلوث الهواء وحتى الغسل، يمكن أن يؤثر على نتائج الفحص.

من قبل ويب طب - الأربعاء ، 17 سبتمبر 2014
آخر تعديل - الأربعاء ، 17 سبتمبر 2014