مضاعفات تغيير مفصل الفخذ

بسبب آلام والتهابات الورك المتكررة والشديدة قد يحتاج المريض للخضوع لعملية استبدال مفصل الفخذ أو مفصل الورك. لكن ما هي مضاعفات تغيير مفصل الفخذ؟

مضاعفات تغيير مفصل الفخذ

لنتعرف على مضاعفات تغيير مفصل الفخذ:

مضاعفات تغيير مفصل الفخذ

إن تغير مفصل الفخذ أو ما يسمى بعملية استبدال الورك أحد العلميات التي يتم فيها إزالة الجزء المتآكل والمصاب من مفصل الورك واستبداله بجزء يحتوي على المعدن، والسيراميك والبلاستيك المقوى، وذلك بهدف تخفيف الألم وتحسين الحركة.

لكن كغيرها من العمليات الجراحية فإنها قد تزيد من خطر حدوث بعض المضاعفات، وإليك أبرز مضاعفات تغيير مفصل الفخذ:

  • مضاعفات تختص بعملية تغيير مفصل الفخذ

إليك أبرز المضاعفات التي تحدث فقط في حال إجراء عملية تغيير مفصل الفخذ:

1. الكسور

يمكن أن تحدث الكسور للأجزاء السليمة من الحوض خلال العملية، قد تكون الكسور بسيطة لكن في بعض الحالات فإنها قد تكون خطيرة وتحتاج الأسياخ المعدنية أو الصفائح المعدنية أو زراعة العظام لعلاجها.

2. خلع المفصل

قد يحدث أحيانًا انفصال أو ابتعاد للمفصل الجديد عن موقعه الأصلي وخاصة في الأشهر الأولى ما بعد العملية. يتم العلاج من خلال إرجاع الطبيب للمفصل إلى موقع، لكن وفي حال تكرار الأمر فإن الحل يكون جراحيًا.

3. التغير في طول القدم

في بعض الحالات قد تؤثر علمية تغيير مفصل الفخذ على طول القدم، بحيث قد تصبح أطول أو أقصر مقارنة بالقدم الأخرى. وقد يعود سبب ذلك أحيانًا لتقلص العضلات حول الورك.

4. التعدين

عملية التعدين هي أحد المضاعفات الخطيرة التي تهدد الحياة، والتي يحدث فيها تراكم للحطام المعدني للمفصل الصناعي في خلايا وأنسجة الجسم المحيطة بها.

5. مضاعفات أخرى

إليك بعض المضاعفات الأخرى لعملية تغيير مفصل الفخذ:

  • ارتخاء المفصل.
  • التعظم.
  • انحلال العظم.
  • فشل زراعة المفصل والتفاعلات التحسسية.
  • مضاعفات تغيير مفصل الفخذ العامة

إليك أهم المضاعفات العامة التي يزداد خطر حدوثها مع كافة العمليات الجراحية:

1. العدوى

تعد العدوى البكتيرية في مكان إجراء العملية أحد أكثر المضاعفات شيوعًا وأشدها خطرًا، ومن الممكن أن تكون الإصابات الميكروبية سطحية أو عميقة.

يمكن الوقاية وتخفيف خطر الإصابة بالعدوى من خلال التعقيم الجيد للمريض، والأدوات الطبية المستخدمة في العملية، وإعطاء المضادات الحيوية قبل العملية.

بحيث يسهم إعطاء المضادات الحيوية بخفض خطر العدوى بنسبة 81%، لكن وبالرغم من ذلك إلا أن العدوى بعد إجراء علمية تغيير مفصل الفخذ ما زالت تشكل خطرًا على البعض من المرضى.

تشمل أبرز أعراض العدوى بعد العملية على الآتي:

  • ألم الحوض.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • التعب الشديد.
  • ارتفاع نسبة CRP ومعدل الترسيب.

2. الخثار الوريدي العميق

يزداد خطر حدوث الخثار الوريدي العميق بسبب ركود الدم في الأوردة وفرط التخثر بعد العمليات الجراحية، لكن وبفضل استخدام الأدوية المضادة للتخثر قبل إجراء العملية فإن خطر التخثر الوريدي العميق قد انخفض بنسة 44% تقريبًا.

يكمن خطر تكون التخثر الوريدي العميق في انتقال الخثرة الدموية وتحركها إلى الرئة، الذي يؤدي إلى حدوث الجلطة الرئوية التي قد تسبب فشل عمل الجهاز التنفسي وخطر الوفاة.

يزداد خطر حدوث التخثر الوريدي العميق في حال وجود بعض العوامل ومنها:

  • وجود كسر في عظام الحوض.
  • الإصابة بالسرطان.
  • تاريخ سابق للإصابة بالجلطات.
  • قلة الحركة.
  • السمنة.
  • استخدام حبوب منع الحمل.

3. النزيف

يمكن أن يحدث النزيف خلال العملية أو بعدها، بحيث أشارت الدراسات بأن حاجة المريض للدم خلال عملية استبدال مفصل الفخذ قد تصل إلى 80% عند بعض المرضى. يزداد خطر حدوث النزيف وحاجة المريض لنقل الدم خلال العملية في حال تواجد بعض العوامل، ومنها:

  • ازدياد وقت العملية.
  • ارتفاع أو انخفاض مؤشر كتلة الوزن عن الطبيعي.
  • انخفاض الهيموغلوبين في الدم قبل العملية.
  • التقدم في العمر.
  • الجنس، بحيث يزداد خطر ذلك عند الإناث.
  • فقدان كميات كبيرة من الدم خلال العملية.

4. مضاعفات تغيير مفصل الفخذ الأخرى

إليك بعض المضاعفات الأخرى:

  • إصابة الأعصاب المحيطة بموقع العملية.
  • الألم.
  • خشونة وتيبس المفصل.

تغيير مفصل الفخذ وخطر الوفاة

في الحقيقة إن خطر الوفاة خلال 90 يوم ما بعد عملية تغيير مفصل الفخذ نادرة، لكن في حال حدوث ذلك فإن بعض العوامل تلعب دورًا، مثل: الإصابة بأمراض القلب المزمنة أو الإصابة بأمراض تتعلق بالجهاز الهضمي.

كما بالتأكيد فإن عمر المريض عامل مؤثر بشكل كبير وخاصة أن أغلب المرضى الذين يحتاجون لهذه العملية هم من كبار السن، وفي معظم الحالات تكون صحتهم العامة غير جيدة.

نصائح ما بعد عملية تغيير مفصل الفخذ

إليك أهم التعليمات والنصائح لتجنب مضاعفات تغيير مفصل الفخذ، إذ ينصح بتجنب ما يأتي:

  • ثني الورك بأكثر من 90 درجة .
  • التواء الورك.
  • تركيز وزنك على كرة قدمك.
  • الاستلقاء على جانبك وخاصة في الفترة الأولى.
  • الجلوس بوضع ساقيك فوق بعضهما البعض.
  • جلسة القرفصاء.
  • الوقوع والإصابات.
  • قيادة السيارة قبل مرور 6 أسابيع على الأقل.
من قبل د. غفران الجلخ - الثلاثاء 6 نيسان 2021