ما هي مضاعفات قرحة عنق الرحم؟

تواجه معظم النساء مشكلات واضطرابات في الجهاز التناسلي ابتداءً من سن البلوغ، لكن ما مدى معرفتك بقرحة عنق الرحم؟ ما هي مضاعفات قرحة عنق الرحم؟

ما هي مضاعفات قرحة عنق الرحم؟

قرحة عنق الرحم (Cervical Ectropion) والتي تسمى أيضًا قرحة الرحم هي حالة صحية تصيب معظم النساء عندما تبدأ الخلايا الناعمة الطرية المكونة لبطانة عنق الرحم في النمو للخارج باتجاه القناة مما يؤدي إلى تعرض هذه الخلايا للبيئة المهبلية الحمضية الجديدة. فما هي مضاعفات قرحة عنق الرحم المحتملة؟ تعرف على أهم التفاصيل في المقال الاتي:

مضاعفات قرحة عنق الرحم

تعد قرحة عنق الرحم من الحالات الصحية غير الخطيرة ولا تسبب أي أضرار، وتعد أكثر شيوعًا بين النساء في سن الإنجاب على الرغم من أنها لا تؤثر على خصوبة المرأة ولا تسبب السرطان، إذ أنه لا يوجد أي دراسة تثبت علاقة بين قرحة عنق الرحم وتطور السرطان عنق الرحم مستقبلاً.

ومن أبرز مضاعفات قرحة عنق الرحم زيادة فرصة إصابة المرأة بالمشكلات الاتية:

  • الأمراض المنقولة جنسيًا: من المحتمل أن تسبب قرحة الرحم سهولة إصابة النساء بالكلاميديا (Chlamydia) المنقولة جنسيًا.
  • مشكلات الحمل: في حالة إصابة الحامل بقرحة عنق الرحم قد يتسبب ذلك في حدوث نزيف مهبلي في الشهور الأخيرة، لكن لا يتطور إلى حدوث إجهاض.
  • التهاب وتهيج بطانة الرحم: قد ينتج عن إهمال قرحة عنق الرحم تطور الحالة إلى التهاب يصل إلى بطانة الرحم.
  • التليف الرحمي: هي تجمعات خلايا غير سرطانية تتكون في الرحم، تتسبب في ألم أسفل البطن.
  • مشكلات اللولب: قد يكون هناك صعوبة في تركيب اللولب إذ تواجه بعض النساء رفض ثبات اللولب أو الإصابة بالتهاب بطانة الرحم الناتج عن قرحة عنق الرحم التي تسبب مشكلات اللولب.
  • الانتباذ البطاني الرحمي: الانتباذ البطاني الرحمي هو نمو نسيج خارج الرحم يشبه نسيج بطانة الرحم الداخلي، يكون هذا النسيج عادةً بالمبيضين أو قناتي فالوب.

الوقاية من الإصابة بمضاعفات قرحة عنق الرحم

يمكن الوقاية من حدوث مضاعفات قرحة عنق الرحم من خلال تلقي العلاج المناسب وعدم إهمال قرحة عنق الرحم.

ومن طرق علاج قرحة عنق الرحم عندما يكون هناك نزيف شديد هو الكي عن طريق التنظير المهبلي، ويهدف الكي إلى إزالة الخلايا الغدية من خارج عنق الرحم، وهناك أنواع مختلفة من الكي حسب اليات الكي المستخدمة ومنها الاتي: 

  • الإنفاذ الحراري: يتم استخدام الحرارة لعلاج المنطقة المصابة بكي الخلايا الغدية خارج عتق الرحم.
  • العلاج بالتبريد: يتم استخدام ثاني أكسيد الكربون شديد البرودة لتجميد المنطقة المصابة، إذ إن هذا العلاج امن وفعال وخاصة في حالة الإفرازات المهبلية الغزيرة.
  • العلاج بنترات الفضة: تستخدم نترات الفضة لإزالة الخلايا الزائدة إذ يتم هذا العلاج تحت التخدير الموضعي.
  • طرق أخرى لعلاج قرحة عنق الرحم

ومن الطرق الأخرى التي يمكن اتباعها لعلاج قرحة عنق الرحم الاتية:

  1. الجراحة.
  2. التحاميل المهبلية التي تحوي حمض البوريك.
  • نصائح بعد علاج قرحة عنق الرحم

لتجنب مضاعفات قرحة عنق الرحم ينصح بعد العلاج التزام في الاتي لمدة 4 أسابيع بعد العلاج:

  1. عدم ممارسة الجماع.
  2. تجنب استخدام السدادات القطنية.

متى يجب زيارة الطبيب؟

بعد الخضوع لعلاج قرحة عنق الرحم قد تظهر مجموعة من الاثار الجانبية التي تعد طبيعية، مثل: ألم وتقلصات في الرحم لمدة يومين، ونزيف مهبلي خفيف.

ولكن قد تظهر مجموعة من الأعراض الجانبية التي تستدعي زيارة الطبيب ومنها الاتي: 

  1. ألم شديد جدًا لا يزول بعد أخذ مسكنات قوية.
  2. نزيف مهبلي حاد يستدعي تغير الضمادات النسائية كل ساعة.
  3. إفرازات مهبلية ذات رائحة كريهة.
  4. تعب عام بالجسم مع ارتفاع درجة الحرارة.
من قبل د. سيما أبو الزيت - الاثنين ، 2 أغسطس 2021