معجون الأسنان لحب الشباب: وصفة مجدية أم ضارة؟

إحدى الوصفات الشائعة لمقاومة حب الشباب هي استخدام معجون الأسنان موضعيًّا على البثور، ولكن هل هذه الطريقة مجدية وآمنة؟ الإجابة في ما يأتي.

معجون الأسنان لحب الشباب: وصفة مجدية أم ضارة؟

يميل البعض أحيانًا لاستخدام معجون الأسنان كعلاج موضعي لحب الشباب، ولكن قد تفوق أضرار هذه الوصفة فوائدها المحتملة، إليك التفاصيل:

وصفة معجون الأسنان لحب الشباب: لم يعتقد أنها مجدية؟

قد يلاحظ البعض تحسن حالة حب الشباب لديهم مؤقتًا عند تطبيق معجون الأسنان على البثور، ويعزى هذا التأثير لاحتواء معاجين الأسنان على:

1. مواد قد تساعد على تجفيف البثور

يحتوي معجون الأسنان على مكونات قد تسهم في تجفيف البثور عند تطبيقها موضعيًا عليها، مثل: صودا الخبز، والكحول، وبيروكسيد الهيدروجين (Hydrogen peroxide).

كما قد يعتقد البعض أن وجود مكونات مشتركة بين تركيبة معاجين الأسنان وتركيبة بعض مستحضرات البشرة يعني أن معجون الأسنان صالح للاستخدام على البشرة، وهنا يجب التنويه لأمر هام، وهو أن تركيبة معجون الأسنان ليست مخصصة للاستخدام على البشرة، على عكس مستحضرات العناية بالبشرة، لذا يفضل تجنب استخدام معجون الأسنان لحب الشباب.

2. مواد مقاومة للبكتيريا 

من الأمور التي أسهمت في إعطاء هذه الوصفة نوعًا من المصداقية بالنسبة للبعض احتواء معاجين الأسنان على مواد مقاومة للبكتيريا قد تساعد على مقاومة البكتيريا المسببة لحب الشباب، ولكن يجب التنويه هنا لحقيقة هامة قد لا يعرفها البعض، وهي حقيقة كفيلة بتجريد هذه الوصفة من مصداقيتها.

فإحدى المواد المقاومة للبكتيريا التي كانت تستخدم في تركيبة معاجين الأسنان هي مادة التريكلوزان (Triclosan)، وهي مادة تم حظر استخدامها من قبل هيئة الغذاء والدواء الأمريكية في عام 2017، وذلك على ضوء توفر أدلة علمية حول ارتباط هذه المادة بمشكلات صحية، مثل: مشكلات الغدة الدرقية، ومقاومة المضادات الحيوية.

لذا يفضل اللجوء للأدوية التي تحتوي على مواد امنة ومصممة لمقاومة بكتيريا حب الشباب بدلًا من استخدام معجون الأسنان لهذا الغرض.

3. مواد أخرى 

تحتوي بعض معاجين الأسنان على مادة المنثول (Menthol)، والتي قد تساعد عند تطبيقها موضعيًا على البثور على إضفاء شعور بالانتعاش على البشرة، مما قد يسهم في تخفيف حدة بعض أعراض حب الشباب مؤقتًا، مثل هذه الأعراض: التورم، والألم.

وصفة معجون الأسنان لحب الشباب: هل ننصحك باستخدامها؟

الإجابة باختصار هي لا، وذلك للأسباب الاتية:

  • عدم توفر أية أدلة علمية تدعم فوائد معجون الأسنان لحب الشباب.
  • توصية أطباء الجلد بتجنب هذه الوصفة، لما قد يكون لها من أضرار.

معجون الأسنان لحب الشباب: أضرار تفوق الفوائد

قد يؤدي الاستخدام الموضعي لمعجون الأسنان على البشرة لتحفيز ظهور العديد من المشكلات، مثل:

1. تهيج وجفاف الجلد

تحتوي معاجين الأسنان على مركبات قد تسبب تهيج الجلد وجفافه، مثل السوربيتول (Sorbitol) وكالسيوم كربونات (Calcium carbonate)، وهذا التأثير قد يكون خطيرًا بشكل خاص على الأشخاص الذين يمتلكون من الأصل بشرة جافة أو حساسة.

كما قد يتسبب فرط الجفاف في تحفيز الجلد ليحاول التعويض عن الجفاف الحاصل من خلال إنتاج كميات كبيرة من الزيوت، مما قد يؤدي لنشأة البثور.

2. التهاب الجلد المحيط بالفم 

قد يؤدي استخدام معجون الأسنان على بشرة الوجه لتحفيز الإصابة بالتهاب الجلد المحيط بالفم (Perioral dermatitis - POD). يظهر هذا النوع من الالتهابات الجلدية على هيئة بثور محمرة وملتهبة في محيط الأنف والفم تشبه في هيئتها الطفح الجلدي، وقد يجدها البعض شبيهة بحب الشباب.

على الرغم من أن مسببات هذه المشكلة الجلدية لا تزال غير معروفة تمامًا، إلا أن العلماء يعتقدون أن الهرمونات وتطبيق بعض المستحضرات على البشرة قد يكون عاملًا محفزًا لظهورها، وفي حالتنا هذه قد يكون مركب الفلورايد (Flouride) الموجود في غالبية معاجين الأسنان هو السبب.

3. الإخلال بالاتزان الحمضي القاعدي للبشرة 

 تحتوي معاجين الأسنان على مواد قاسية مخصصة لتنظيف الأسنان، وهذه المواد ليست مصممة للاستخدام الموضعي على الجلد الذي يعد من أعضاء الجسم الرقيقة، لذا قد يؤدي استخدام معجون الأسنان لحب الشباب إلى الإخلال بالاتزان الحمضي القاعدي للبشرة، مما قد يحفز ظهور أعراض بعض المشكلات الجلدية بشكل مفاجئ، مثل هذه المشكلات:

  • الأكزيما.
  • الوردية.

4. التحسس 

تحتوي معاجين الأسنان بطبيعتها على مواد قد يكون بعضها مثيرًا للحساسية إذا ما تم تطبيقه موضعيًا على البشرة، مثل: كبريتات لوريل الصوديوم (Sodium lauryl sulfate)، والبنزوات (Benzoate)، وبروبيلين الغليكول (Propylene glycol).

وترتفع فرص نشأة رد الفعل التحسسي الجلدي إذا ما تم استخدام معجون الأسنان على البشرة وتركه عليها لفترة طويلة، وهذه بعض المؤشرات التي قد يعني ظهورها على الجلد الإصابة برد فعل تحسسي:

  • احمرار الجلد.
  • الحكة الجلدية.
  • تورم المنطقة التي تم تطبيق المعجون عليها.

5. أضرار أخرى 

كما قد يتسبب استخدام معجون الأسنان لحب الشباب في مضاعفات أخرى، مثل تكون الندوب والشعور بحرقان في الجلد، لا سيما عند استخدام المعجون على البشرة بإفراط.

وصفات طبيعية بديلة 

يفضل تجنب وصفة معجون الأسنان لحب الشباب، وبالإمكان اللجوء لهذه الوصفات الطبيعية البديلة التي قد تكون أكثر أمانًا:

  • زيت شجرة الشاي: تخلط قطرة من زيت شجرة الشاي مع خمس قطرات من زيت الجوجوبا، ثم تمسح البثرة بالمزيج.
  • هلام الألوفيرا: يطبق هلام الألوفيرا الطازج على البثور، ويغسل الجلد بعد 20 دقيقة.
  • بندق الساحرة: يتم غمس قطنة في القليل من سائل بندق الساحرة، ثم تمرر القطنة على البثور.
من قبل رهام دعباس - الخميس ، 10 يونيو 2021