زيادة التوعية لمواجة مرض السكري

إن مواجهة مرض السكري تتطلب المعرفة أولاً، فعن طريق هذه المعرفة يمكن مواجهة المرض ومنع أو تأخير مضاعفاته والتعايش معه، لذا نقدم لكم هذا الكتيب وهو عبارة عن دليل لمريض السكري

زيادة التوعية لمواجة مرض السكري

سيبقى مرض السكري إلى أجل غير محدد حالياً رفيقاً غير مرغوب فيه عند العديد من الأشخاص، فحتى الان لا يوجد شفاء تام من هذا المرض، ورغم اتساع رقعة المرض وزيادة الأبحاث المتعلقة به فما زال داء السكري عدواً صامتاً يفتك بالعديد من المرضى.

إن مواجهة مرض السكري تتطلب المعرفة أولاً، فعن طريق هذه المعرفة يمكن مواجهة المرض ومنع أو تأخير مضاعفاته والتعايش معه والعيش حياة أقرب إلى الطبيعي.

لا تخف عزيزي القارئ إن عرفت أنك مصاب بالسكري واعلم بأنك واحد من ملايين من الأشخاص مصابين بهذا المرض، واعرف أن عليك التحلي بالصبر، الإيمان، العزيمة والمعرفة للتأقلم مع المرض والتعايش معه.

إن الالتزام بالحمية وبأدوية الطبيب وتعليماته تجعل التعامل مع السكري أمراً أيسر وأسهل منالاً.

ولا تنس أن هناك العديد ممن يحاولون المتاجرة بالام المرضى وامالهم لتحقيق مكاسب مادية على حسابهم، لذلك احذر من كل الدعايات والأشخاص الذين يروجون لأدوية عشبية سحرية حسب زعمهم، فهذه العشبة الفلانية تغني عن الأنسولين وتلك أخرى تقضي على المرض قضاء نهائياً، واعلم أن العديد من هذه الأعشاب قد قضت فعلاً لكن على المريض وليس المرض، وسارع دوماً بالاستفسار من طبيبك عما تحتاجه، ويمكنك الاستعانة بشبكة الإنترنت للحصول على ما ترغب من معلومات.

ينتشر الداء السكري بشكل واسع في العالم وأصبح لا يخلو بيت من مصاب واحد أو أكثر، وتدل الإحصائيات العالمية إلى أن الداء السكري في تصاعد كبير، ففي عام 2000 كان هناك 171 مليون مصاب على المستوى العالمي ومن المتوقع تضاعف العدد عام 2030 ليصل إلى 366 مليون مصاب.

لقد أدى تزايد حالات الداء السكري إلى دق ناقوس الخطر حتى اعتبرته منظمة الصحة العالمية وباء يجب مكافحته. وفي وطننا العربي الحال ليس باحسن فوصل عدد المصابين بمرض السكري في جمهورية مصر العربية الى 7.6 مليون عام 2014 والى 3.8 مليون مصاباً في المملكة العربية السعودية. 

ويشكل الداء السكري مع اختلاطاته عبئاً كبيراً على خزينة الرعاية الصحية في الدول المتقدمة والنامية على حد سواء، ويصرف في الولايات المتحدة دولار واحد على السكري مقابل كل 7 دولارات تصرف على الرعاية الصحية. وتصل نفقات الرعاية الصحية لشخص واحد مصاب بالسكري في دولة الكويت الى 1,949 دولار امريكي وفي دولة قطر الى 2,748 دولار  امريكي.

إن تغير نمط الحياة وقلة ممارسة الرياضة والميل لحياة الكسل والخمول وتغير النظام الغذائي وانتشار البدانة وتعقد الحياة وزيادة الضغوطات اليومية كل ذلك عوامل ساهمت في انتشار مرض السكر وقد يكون هناك عوامل أخرى مازالت مجهولة.

لقد أصبحت مشكلة السكري ضخمة الأبعاد رغم التقدم المثير الذي حدث في مجال الرعاية الصحية في السنوات الأخيرة ومع ذلك مازال المرض الكلوي يحدث عند سدس المرضى السكريين، وتساهم الاختلاطات الكلوية في نصف الوفيات الباكرة عند مرضى السكري المعتمد على الأنسولين.

لقد دلت الاستبيانات إلى أن نصف المصابين بالسكري يجهلون إصابتهم به بسبب غياب أعراض السكر في كثير من الحالات، كما أن نسبة عالية من مرضى السكري خاصة في الدول النامية يجهلون الكثير عن هذا المرض وكيفية تعاملهم معه.

إن للتثقيف الصحي دوراً كبيراً في تدبير الداء السكري والتقليل من مضاعفاته وجعل مريض السكري يعيش حياة أقرب إلى الطبيعي. وإيماناً منا بهذا الموضوع فقد ارتأينا إعداد هذا الكتيب عن الداء السكري في محاولة لسد ثغرة ولو صغيرة في مجال التثقيف الصحي عند مرضى السكري.

لقد حاولنا في هذا الكتيب تقديم المعلومات الطبية الدقيقة والبسيطة بان واحد المتعلقة بالداء السكري، وركزنا فيه على سبل الوقاية وعلى تقديم النصائح الخاصة لمريض السكري وتناولنا بشكل رئيس المواضيع الأساسية في الداء السكري وتركنا العديد من التفاصيل التي يجب استشارة الطبيب بها.

إن هذا الملف الذي بين يديك خطوة بالاتجاه الصحيح للتثقيف والمعرفة للوقوف في وجه القاتل الصامت.

وأخيراً عافانا الله وإياكم وأبعد عنكم المرض وأسبغ عليكم ثوب العافية.

من قبل ويب طب - الأحد ، 6 سبتمبر 2015
آخر تعديل - الأحد ، 27 سبتمبر 2015