مكونات الحبة السوداء وأبرز المعلومات عنها

تم وصفها كثيرًا لفوائدها المذهلة، فما هي مكونات الحبة السوداء؟ إليكم الإجابة في المقال الآتي.

مكونات الحبة السوداء وأبرز المعلومات عنها

سميت الحبة السوداء بالعديد من التسميات، مثل: حبة البركة، والكمون الأسود، والكراوية السوداء، والكلونجي (Kalonji) وهي بذور تستخرج من زهرة نبات حبة البركة (Nigella sativa) التي تنمو في مختلف بلدان العالم بما في ذلك بلدان الشرق الأوسط.

في ما يأتي سنعرفكم على مكونات الحبة السوداء وعلى فوائدها ومضارها:

ما هي مكونات الحبة السوداء؟

من المحتمل أنها سميت بحبة البركة أو بذرة النعمة بسبب محتواها العالي من العناصر الغذائية والمواد الكيميائية الفعالة التي تمتلك مجموعة واسعة من الفوائد الصحية.

في ما يأتي قائمة بأهم مكونات الحبة السوداء المميزة:

1. العناصر الغذائية

تحتوي الحبة السوداء على نسبة عالية من الكثير من العناصر الغذائية الضرورية للجسم، والتي تشمل ما يأتي:

2. الفيتامينات والمعادن

تعد الحبة السوداء من المصادر الغذائية الغنية بالفيتامينات والمعادن الأساسية التي تدعم صحة جسم الإنسان، والتي تشمل ما يأتي:

  • المعادن، مثل: الحديد، والزنك، والنحاس، والكالسيوم، والفسفور، والصوديوم، والبوتاسيوم.
  • الفيتامينات، مثل: فيتامين أ، وفيتامين ب1، وفيتامين ب3، وفيتامين ج، وفيتامين ك، وفيتامين هـ، وحمض الفوليك.

3. المركبات الكيميائية

تعد حبة البركة من إحدى النباتات الطبية التي تمتلك العديد من المركبات الكيميائية الفعالة والتي تتميز بفوائدها وخصائصها العلاجية المذهلة، وفي ما يأتي نذكر أبرزها:

  • الثيموكينون (Thymoquinone).
  • النيجلون (Nigellone).
  • القلويدات، مثل: النيجيليسين (Nigellicine)، والنيجليسيمين (Nigellicimine)، والنيجليدين (Nigellidine).
  • الكارفاكرول (Carvacrol).
  • الثيمول (Thymol).
  • الستيرولات (Sterols).
  • الصابونين (Saponin).

أما فيما يخص زيت الحبة السوداء فإنه يحتوي على نسبة عالية من الأحماض الدهنية المشبعة وغير المشبعة، والتي تشمل ما يأتي:

  • حمض البالمتيك ويسمى أيضًا حمض النخيل (Palmitic acid).
  • حمض الشمع (Stearic acid).
  • حمض اللينوليك (Linoleic acid) والذي يدعى بحمض الأوميغا 6 الدهني.
  • حمض الأوليك (Oleic) والذي يدعى بحمض الأوميغا 9 الدهني.
  • حمض ثنائي الهومولينوليك (Dihomolinoleic acid).
  • حمض الإيكوسادينويك (Eicosadienoic acid).

فوائد الحبة السوداء

إضافةً إلى أنها من أحد التوابل المميزة، تعد الحبة السوداء من النباتات الطبية الفعالة والتي شاع استخدامها منذ القدم في مختلف مجالات الطب الشعبي بما في ذلك طب الايورفيدا والطب العربي في علاج العديد من الاضطرابات الصحية المتعلقة بالعين والمعدة والقلب.

حيث أشادت العديد من التجارب والدراسات العلمية بفوائد حبة البركة للجسم ودورها الفعال في علاج مجموعة واسعة من المشكلات الصحية، ويرجع السبب وراء ذلك إلى مكونات الحبة السوداء الغنية بالزيوت والمواد الكيميائية الفعالة، حيث وجد أنها تمتلك خصائص دوائية وعلاجية محتملة، وتشمل ما يأتي:

  • يمكن أن تعزز الجهاز المناعي.
  • تساعد في القضاء على الجراثيم.
  • تساعد في علاج متلازمة الأيض.
  • يمكن أن تساعد في تخفيض سكر الدم.
  • تمتلك خصائص مضادة للالتهاب.
  • تساهم في خفض مستوى ضغط الدم.
  • يمكن أن تساهم في خفض مستوى الكوليسترول في الدم.
  • تساعد في علاج ديدان الأمعاء.
  • تساعد في تخفيف أعراض الربو.
  • تساهم في عملية إنقاص الوزن.
  • تساعد في علاج قرحة المعدة، إضافة إلى دورها الفعال في حماية المعدة من الإصابة بالقرحة.
  • يمكن أن تساهم في علاج مشكلة العقم لدى الرجال.
  • تمتلك خصائص مضادة لبعض أنواع السرطان، مثل: سرطان القولون، وسرطان الكبد، وسرطان الثدي، وسرطان الدم.
  • تمتلك خصائص مضادة للأكسدة حيث وجد أنها قد تساعد الجسم وخاصة الكبد في التخلص من السموم.
  • يمكن أن يساهم تطبيق زيت حبة البركة موضعيًا في تخفيف أعراض بعض المشكلات الجلدية، مثل: مرض الصدفية، والأكزيما، وحب الشباب.

مضار الحبة السوداء

بعد أن تحدثنا عن مكونات الحبة السوداء وأسرارها العلاجية لابد من معرفة ما هي اثارها الجانبية، وبشكل عام تعد حبة البركة بأنها من التوابل الامنة بنسبة كبيرة.

أما في ما يتعلق باستخداماتها الطبية فهي أيضًا تعد امنة لحدٍ كبير، ومع ذلك يمكن أن تسبب الحبة السوداء بعض التأثيرات الجانبية لدى بعض الأشخاص وخاصة إذا تم تناولها بكميات كبيرة ولفترة زمنية طويلة أكثر من ثلاثة أشهر.

إجمالًا تتضمن التأثيرات الجانبية المحتملة للحبة السوداء ما يأتي:

  1. قد تسبب حبة البركة طفح جلدي تحسسي لدى بعض الأشخاص عند تطبيقها موضعيًا على الجلد.
  2. قد تسبب الحبة السوداء ردود فعل تحسسية لدى بعض الأشخاص.
  3. تسبب بعض اضطرابات الجهاز الهضمي، مثل: انتفاخ البطن، والغثيان، والقيء، والإمساك، واضطراب المعدة.قد
  4. قد تزيد الحبة السوداء من خطر الإصابة بالنوبات (seizures) لدى بعض الأشخاص.
  5. قد تسبب بعض التعارضات مع بعض أنواع الأدوية، مثل:
    • أدوية علاج مرض السكري، مثل: الأنسولين، وأدوية السكري الفموية.
    • بعض أنواع الأدوية المنومة، مثل: اللورازيبام (Lorazepam)، والزولبيديم (Zolpidem)، والفينوباربيتال (Phenobarbital).
    • بعض أنواع الأدوية المستخدمة لعلاج ارتفاع ضغط الدم، مثل: الأملوديبين (Amlodipine)، والنيفيديبين (Nifedipine)، والفيراباميل (Verapamil).
    • الأدوية المميعة للدم، مثل: الأسبرين، والوارفارين (Warfarin)، والكلوبيدوجريل (Clopidogrel)، والهيبارين (Heparin).
من قبل د. نور فائق - الخميس ، 11 فبراير 2021
آخر تعديل - السبت ، 20 فبراير 2021