منظار الركبة: دليلك الشامل

ما هو منظار الركبة؟ ومتى قد ينصح الطبيب بإجراء منظار الركبة لتشخيص المشاكل؟ والمساعدة في علاجها؟

منظار الركبة: دليلك الشامل

تعد جراحة المنظار من العمليات الجراحية الشائعة إذا كنت تعاني من التهاب، أو إصابة في المفصل، أو تضرر المفصل مع مرور الوقت حيث يمكن إجراؤها في أي مفصل في الجسم وبشكل شائع لمفاصل الركبة، والكتفين، والمعصمين، والوركين.

كل ما يهمك معرفته عن منظار الركبة في ما يأتي:

منظار الركبة

هو إجراء جراحي يقوم فيه الطبيب بإجراء شق صغير في منطقة الركبة المصابة في حين يكون المصاب تحت التخدير، ويتم إدخال كاميرا مثبتة بأنبوب ضيق من خلال شق الركبة لتجميع المعلومات اللازمة لفحص إصابة الركبة وتشخيصها وعلاجها وقد تتضمن أدوات جراحية صغيرة أخرى لتنظيف أو إصلاح مفصل الركبة المصاب.

أسباب إجراء منظار الركبة

يوصي الأطباء بمنظار الركبة عندما لا يستجيب مفصل الركبة للإجراءات غير الجراحية، مثل: الراحة، وبعض العلاجات الدوائية، والعلاج الطبيعي، والحقن التي يمكنها تخفيف الالتهاب، وقد يستخدم منظار الركبة للحالات الاتية:

  1. إصلاح غضروف المفصل للركبة أو إزالته.
  2. إعادة بناء التمزق الحاصل في الرباط الصليبي الأمامي.
  3. إزالة الأنسجة الزلالية الملتهبة.
  4. تقليم الغضاريف التالفة حول المفصل.
  5. إزالة الأجزاء المتراخية في العظام أو الغضاريف.
  6. علاج مشاكل الرضفة أو ما يعرف برأس مقدمة الركبة.
  7. علاج التهاب الركبة.

التحضير لإجراء منظار الركبة

يقوم الطبيب المختص بتقديم الشرح الكافي لك حول التحضير مسبقًا لإجراء منظار الركبة نذكر بعضًا منها:

  1. التوقف عن التدخين لأنه يجعلك أكثر عرضة لحدوث المضاعفات خلال وبعد الجراحة وقد يبطئ من تعافيك.
  2. الامتناع عن الطعام والشراب لمدة محددة من الوقت ما يقارب 12 ساعة قبل منظار الركبة لإجراء التخدير العام.
  3. ارتداء الجوارب الضاغطة على الساق الأخرى غير المصابة لمنع تكوين الجلطات في أوردة الساق وتكوين جلطات الأوردة العميقة.
  4. إخبار الطبيب بالأدوية التي تكون قد تتناولها بدون وصفة طبية أو المكملات العشبية.
  5. قد يصف الطبيب المختص بعض المسكنات لتقوم بإحضارها لتكون مستعدًا للتعافي بعد إجراء منظار الركبة.
  6. لا تترد في سؤال الطبيب المختص عن مجريات الأمور أثناء إجراء المنظار وبعده حيث أن الاطلاع التام على كافة الأمور يمنح شعورًا بالراحة.

مضاعفات إجراء منظار الركبة

يعد منظار الركبة من الإجراءات الجراحية الامنة بشكل كبير ولكن مثل الجراحات الأخرى قد تحدث بعض المضاعفات، استشر طبيبك فور حدوثها، نذكرها في ما يأتي:

  • المعاناة من المضاعفات قصيرة الأمد، مثل: التورم، والتصلب، وظهور الكدمات، وعدم الراحة بعد منظار الركبة.
  • حدوث تجلط في الأوعية الدموية العميقة تسبب ألمًا وتورمًا في الطرف المصاب.
  • حدوث التهاب المفصل الإنتاني وهي عدوى تحدث داخل المفصل تسبب الحمى والتورم في الركبة.
  • الأضرار العرضية في الأعصاب القريبة من الركبة مما يؤدي إلى الخدر المؤقت أو الدائم وأحيانًا فقدان في الاحساس.
  • تعرض مفصل الركبة للنزيف الداخلي والذي يسبب ألمًا شديدًا وتورم.

التعافي بعد إجراء منظار الركبة

الجدير بالعلم أنه في الغالب يتم التعافي بعد إجراء منظار الركبة أسرع من التعافي بعد الجراحات المفتوحة لمفصل الركبة، ويغادر معظم الأشخاص المستشفى في اليوم الذي تتم فيه العملية مع بعض التعليمات من الطبيب في التعامل مع الركبة.

كما أنه من الممكن للمصاب العودة إلى الأنشطة الخفيفة بغضون ثلاثة أسابيع وإلى الأنشطة البدنية الأخرى خلال 6-8 أسابيع.

نصائح عامة للتعافي من إجراء منظار الركبة

يمكنك تطبيق النصائح الاتية لضمان التعافي بعد إجراء منظار الركبة:

  1. وضع أكياس الثلج في ضمادة ثم تطبيقها على المنطقة المحيطة بالركبة لتقليل التورم والألم.
  2. إبقاء الساق مرفوعة لعدة أيام بعد الجراحة.
  3. تغيير الضمادات حول الجرح باستمرار.
  4. استخدام العكازات والالتزام بتوصيات الطبيب المتعلقة بزيادة الوزن على الركبة.
  5. الاستراحة لمدة كافية في المنزل بعد إجراء منظار الركبة.
  6. قيام الطبيب بوصف بعض مسكنات الألم وكذلك تناول الأسبرين (Aspirin) لتقليل خطر حدوث تجلطات في الركبة.
من قبل رزان الحوراني - الخميس ، 26 نوفمبر 2020
آخر تعديل - الاثنين ، 31 مايو 2021