موجة الحر: كن مستعداً لها وتجنب الضرر

يرحب معظمنا بالطقس الحار، ولكن عندما يكون الجو حاراً جداً لفترة طويلة جداً فهناك مخاطر صحية. إذا ضربت موجة حر هذا الصيف، تأكد أن الطقس الحار لا يضرك

موجة الحر: كن مستعداً لها وتجنب الضرر

صغار السن وكبار السن والمصابين بأمراض خطيرة هم الفئات المعرضة على وجه الخصوص لمشاكل صحية عندما يكون الطقس حاراً جداً. فعلى وجه الخصوص، يمكن للطقس الحار جداً أن يزيد مشاكل القلب والتنفس سوءاً.

ويقول جراهام بيكلر من الصحة العامة بانجلترا ’’هناك أدلة كثيرة على أن الموجات الحارة خطيرة ويمكن أن تقتل‘‘. في أغسطس 2003، وصلت درجات الحرارة إلى 38 مئوية (101 فهرنهايت) خلال موجة حر استمرت تسعة أيام، وهي أعلى درجة سجلت في المملكة المتحدة.

’’وفي موجة الحر عام 2003، كان هناك من 2000 إلى 3000 حالة وفاة إضافية [أكثر من المعتاد] في إنجلترا. وفي أنحاء أوروبا، كان هناك حوالي 30000 حالة وفاة اضافية.‘‘

عندما تصبح الحرارة مشكلة

من شأن متوسط ​​درجة الحرارة 30 مئوية نهاراً و15 مئوية خلال الليل أن يؤدي إلى خطر صحي. ويمكن لدرجات الحرارة هذه أن يكون لها تأثير كبير على صحة الناس إذا استمرت ليومين وليلة على الأقل.

يملك مكتب الأرصاد الجوية نظام تحذير يصدر تنبيهات إذا كان هناك موجة حر محتملة:

  • تنبيه أدنى - ينبغي أن يكون الناس على علم بما يجب فعله إذا تم رفع درجة التأهب
  • تنبيه بالمستوى الثاني - هناك احتمال كبير أن موجة حر ستحدث خلال الأيام القليلة القادمة
  • تنبيه بالمستوى الثالث - عندما تحدث موجة حر
  • تنبيه بالمستوى الرابع - عندما تكون موجة حر شديدة

لماذا تشكل موجة حر مشكلة؟

المخاطر الرئيسية التي تشكلها موجة حر:

  • الجفاف (عدم وجود كمية كافية من الماء)
  • ارتفاع درجة الحرارة، والتي يمكن أن تزيد الأعراض سوءاً بالنسبة للأشخاص الذين يعانون بالفعل مشاكل في القلب أو التنفس
  • الإنهاك الحراري
  • ضربة شمس

من هو الأكثر عرضة للخطر؟

يمكن أن تؤثر موجة حارة على أي شخص، ولكن أكثر الناس ضعفاً في الحرارة الشديدة هم:

  • كبار السن، وخاصة من يزيد سنهم عن 75 عاماً
  • الرضع والأطفال الصغار
  • الذين لديهم حالة مزمنة خطيرة، وخاصة مشاكل في القلب أو التنفس
  • الأشخاص الذين يعانون مشاكل في الحركة - على سبيل المثال، من يعانون من مرض باركنسون أو قد أصيبوا بالسكتة دماغية
  • الأشخاص الذين يعانون مشاكل صحية عقلية خطيرة
  • من يتناولون أدوية معينة، بما في ذلك تلك التي تؤثر على التعرق والتحكم في درجة الحرارة
  • الذين يسيئون استعمال الكحول أو المخدرات
  • النشيطون جسدياً - على سبيل المثال، العمال أو الذين يمارسون الرياضة

نصائح للتكيف في الطقس الحار

تنطبق النصائح التالية على الجميع عندما يتعلق الأمر بالاحتفاظ بالبرد والراحة والحد من المخاطر الصحية:

  • اغلق النوافذ وأسدل الستائر عندما يكون الجو حاراً بالخارج. إذا كان ذلك امناً، افتحها للتهوية عندما يكون الجو بارداً.
  • تجنب الحرارة: ابق بعيداً عن الشمس ولا تخرج بين 11:00 و 03:00 (أكثر جزء من اليوم حرارة) إذا كنت عرضة لاثار الحرارة.
  • أبق الغرف باردة باستخدام الستائر أو المواد العاكسة خارج النوافذ. إذا لم يكن ذلك ممكناً، فاستخدام الستائر ذات الألوان الفاتحة وأبقها مغلقة (الستائر المعدنية والستائر الداكنة يمكن أن تزيد سخونة الغرفة).
  • خذ حمامات باردة أو استحم، وارشق نفسك بالماء البارد.
  • اشرب مشروبات باردة بانتظام، مثل عصير الفاكهة والماء. تجنب الشاي والقهوة والكحول.
  • راقب توقعات الطقس في الراديو أو التلفاز، أو على موقع مكتب الأرصاد الجوية.
  • خطط مسبقاً لتتأكد أن لديك ما يكفي من الإمدادات، مثل الغذاء والماء وأي أدوية تحتاج إليها.
  • تعرف على أبرد غرفة في المنزل حتى تعرف أين تذهب لتبقى بارداً.
  • ارتداء ملابس باردة وفضفاضة، وقبعة إذا كنت ستذهب إلى الخارج.
  •  تفقد الأصدقاء والأقارب والجيران الذين قد يكونوا أقل قدرة على الاعتناء بأنفسهم.

اعرف المزيد حول أغذية في مواجهة موجة الحر

إذا كنت قلقاً بشأن نفسك أو أحد الجيران الضعفاء، أو صديق أو قريب، فيمكنك الاتصال بالطوارئ.

كيف لي أن أعرف إذا كان أحدهم يحتاج إلى مساعدة؟

إذا كان أحدهم يشعر بتوعك، فخذه إلى مكان باردة ليتنفس. امنحه الكثير من السوائل ليشربها.

اطلب المساعدة الطبية إذا زادت أعراض مثل ضيق التنفس، أو ألم في الصدر، أو الارتباك أو الضعف أو الدوار، أو التشنجات سوءاً أو لم تزل، وأعراض الجفاف.

من قبل ويب طب - الأربعاء,6يناير2016