نزيف البواسير الداخلية: أبرز المعلومات

قد يتفاجئ بعض الأشخاص بملاحظة وجود دم خلال أو بعد عملية الإخراج خاصة في حال معاناة الشخص من البواسير مسبقًا، فكيف يحدث نزيف البواسير الداخلية؟ وما مدى خطورته؟

نزيف البواسير الداخلية: أبرز المعلومات

تعد البواسير (Hemorrhoids) من المشكلات الصحية شائعة الحدوث والتي قد تسبب للمصاب ألم شديد إضافة إلى عدد من الأعراض الجانبية، مثل النزيف. تابع قراءة المقال الاتي لتعرف أكثر عن نزيف البواسير الداخلية بشكل خاص:

نزيف البواسير الداخلية

تحدث البواسير الداخلية نتيجة تورم والتهاب الأوردة الموجودة في المستقيم نتيجة تعرض هذه المنطقة لضغط كبير قد ينتج عن عدد من الحالات، مثل: وزن الجنين خلال الحمل، والشد خلال عملية الإخراج نتيجة المعاناة من إمساك أو حتى نتيجة رفع أوزان ثقيلة.

يحدث نزيف البواسير الداخلية نتيجة جرح الأوردة المتورمة في المستقيم خلال عملية الإخراج، ما يؤدي لظهور دم بلون أحمر فاتح وغالبًا ما يلاحظه المريض عند استخدام ورق الحمام.

وفي بعض الحالات قد يتجمع الدم ويتخثر في بعض الأوردة الداخلية ما يسبب شعور المريض بألم شديد وخاصة في حال تدلي البواسير الداخلية من فتحة الشرج، وفي حال انفجار هذه الخثرة فقد تؤدي لنزيف بكميات أكبر من المعتاد، ويكون لون الدم أحمر داكن في هذه الحالة.

الأعراض المصاحبة لنزيف البواسير الداخلية

في حالة البواسير الداخلية يحدث تورم والتهاب للأوردة داخل المستقيم دون معاناة المريض من أعراض تذكر، ويعد النزيف العرض الوحيد الذي قد يدل على وجود بواسير داخلية لدى المريض.

ولكن في بعض الحالات، قد تتدلى هذه الأوردة المتورمة من فتحة الشرج، ما يسبب الشعور بواحدة أو أكثر من الأعراض الاتية:

  1. ألم شديد خاصة خلال الإخراج وعند تنظيف منطقة الشرج.
  2. حكة في منطقة الشرج نتيجة تهيج الأوردة المتدلية والشعور بعدم الإرتياح.
  3. إفرازات مخاطية مع البراز.

متى يكون نزيف البواسير الداخلية خطير؟

في حال تعرض الشخص لنزيف البواسير الداخلية بشكل بسيط ودون وجود أعراض أخرى، فغالبًا ما يمكن علاج البواسير الداخلية والنزيف المصاحب لها في المنزل، ولكن في بعض الحالات يجب مراجعة الطبيب بشكل فوري لاستبعاد الإصابة بأمراض أخرى، مثل: سرطان القولون، والمستقيم أو لعلاج البواسير الداخلية جراحيًا.

ونذكر في ما يأتي أبرز هذه الأعراض:

  • الشعور بألم البواسير بشكل مستمر.
  • نزيف البواسير الداخلية بكمية كبيرة وبشكل مستمر لأكثر من أسبوع حتى مع استخدام العلاجات المنزلية.
  • المعاناة من أعراض أخرى إضافة إلى النزيف، مثل: تغير عادات الإخراج بشكل كبير مثل المعاناة من إمساك أو إسهال مزمنين أو تغير لون وقوام البراز عن المعتاد.
  • فقدان الشهية وخسارة في الوزن بشكل ملحوظ دون القيام بأي شيء يهدف لذلك.
  • الشعور بالإعياء والدوار أو فقدان الوعي.
  • ارتفاع درجة الحرارة والقشعريرة.
  • غثيان واستفراغ وألم في منطقة البطن.
  • تعب عام وإرهاق.

ما هي مضاعفات نزيف البواسير الداخلية؟

على الرغم من ندرة حدوث مضاعفات صحية خطيرة ناتجة عن البواسير، إلا أنها ممكنة الحدوث في بعض الحالات، ونذكرها في ما يأتي أبرز هذه المضاعفات:

  1. المعاناة من فقر الدم (Anemia) خاصة في حال نزيف البواسير الداخلية بكميات كبيرة ولفترة طويلة.
  2. حدوث الباسور المختنق (Strangulated hemorrhoid) والذي قد يحدث نتيجة انقطاع وصول الدم لبعض الأوردة الداخلية المتورمة، ما يسبب الشعور بألم شديد.
  3. تكون خثرة دموية في الأوردة المتورمة ما قد يسبب ألم شديد، وغالبًا ما يستلزم إزالتها جراحيًا.
من قبل د. ديمة أبو الهيجاء - الخميس ، 27 مايو 2021