نزيف الشبكية : معلومات تهمك

ما هو نزيف الشبكية؟ وما أبرز الأسباب المؤدية إلى ذلك؟ وهل يمكن علاجه؟ تابع قراءة المقال الآتي لتتعرف على ذلك.

نزيف الشبكية : معلومات تهمك

يحدثُ نزيف الشبكية لأسبابٍ عدةٍ ، فما هي هذه الأسباب؟ وهل تحتاج للعناية الطبية الطارئة؟

نزيفُ الشبكية 

الشبكية هي الجزء الخلفي من العين الذي يحتوي على ملايين الخلايا الضوئية، ويستقبل ويرتّب المعلومات المختّصة بالرؤية حيث تعمل الشبكية على إرسال المعلومات الضوئية عبر الخلايا العصبية إلى الدماغ وتسمح لك بالرؤية.

أما عن نزيف الشبكية فهو نزيفٌ يصيبُ الأوعية الدموية الموجودة في الشبكية، حيث يتراوح بين بقع صغيرة نازفة أو نزيف شديد في الشبكية.  

أعراضُ نزيف الشبكية 

غالبًا ما يكون النزف الأول صغيرًا ويلاحظه المريض على أنه منطقة مظلمة أو غائمة في مجال الرؤية.

يجدرُ الذكر أن نزيف الشبكية غير مؤلم، إلّا أنه قد يسبب فقدان الرؤية بشكلٍ مفاجئ أو تدريجي.

أسبابُ نزيف الشبكيّة 

تتعددُ أسبابُ نزيف شبكية العين، ومنها:

1. الأمراض

تتسّببُ بعض الأمراض نزيف الشبكية، مثل: ارتفاع ضغط الدم، والسكري، وفقر الدم، وفي ما يأتي توضيح لذلك: 

  • السكري ونزيف الشبكي

تزداد فرصة الإصابة بنزيف الشبكية في حال لم تتم السيطرة على مستويات السكر في الدم لدى مريض السكري، وكلما زادت مدّة الإصابة بالسكري سواء كان من النوع الأول أو النوع الثاني، إذ إن زيادة نسبة السكر في الدم تؤدي إلى إغلاق الأوعية الدموية الضيّقة التي تُغذّي الشبكية مما يؤدي إلى قطع التغذية عنها، فتعمل العين على بناء أوعيةٍ دمويةٍ جديدة لكنها لا تنمو بالشكل الصحيح مما يجعلها سهلة النزف. 

  • ارتفاع ضغط الدم ونزيف الشبكية

عادةً ما يسبّب ارتفاع ضغط الدم المفاجئ والعَرَضي تضيّق الأوعية الدموية في الشبكية وتجمّع السوائل خلف العين، بينما يؤدي ارتفاع الضغط المزمن إتلاف الأوعية الدموية الضيقة في العين وإحداثُ خللٍ في تكوين نسيجها مما يجعلها سهلة النزف. 

يجدر الذكر أن نزيف الشبكية قد يكون مؤشر مبكر على حدوث السكتة الدماغية حتى لو بعد علاجها. 

إن إصابة المريض بالسكري والضغط إضافة إلى التدخين والتقدّم في العمر تضاعف فرصة الإصابة بنزيف الشبكية.

  • فقر الدم ونزيف الشبكية 

أثبتت الدراسات أن 20-28.3% من المصابين بفقر الدم عُرضة للإصابة بنزيف الشبكية.

ويحدث نزيف الشبكية الناجم عن فقر الدم بسبب العوامل الآتية: نقص الأكسجين، والتشنج الوعائي، وزيادة نفاذية الشعيرات الدموية، ونقص الصفيحات.

2. مشكلُات العين

قد تؤدي بعض الأمراض والمشكلات التي تصيب العين إلى حدوث نزيف الشبكية، منها: انتفاخ الأوعية الدموية في العين، وبعض الإصابات البكتيرية. 

3. حدوث ضربة على الرأس

يؤدي تلقّي المريض ضربة على الرأس كما في حوادث السير، أو السقوط من المرتفعات، أو المشاجرات إلى حدوث نزيف الشبكية.

4. متلازمة هز الطفل (Shaken Baby Syndrome)

تُعدّ عضلات رقبة الطفل ضعيفة وغير قادر على دعم رأسه الكبير نسبيًا، لذا عندما يتعرّض الطفل إلى هزّ جسده سواء كان ذلك بسبب هزّ الوالدين له أو بسبب السقوط حتى لو البسيط منها قد يؤدي ذلك إلى نزيف الشبكية وغيرها من المضاعفات، مثل: العمى، وصعوبات التعلّم، والصرع.

5. اختلاف ضغط الجو المفاجئ

يؤدي اختلاف ضغط الجو المفاجئ إلى نزيف الشبكية والذي يحدث في حالات تسلّق الجبال أو الغوص في البحر.

كيف يتم تشخيص نزيف الشبكية؟

تسهم مجموعة من الفحوصات في تشخيص نزيف الشبكية، ومنها الآتي:

1. فحص الدم

قد تُضهر اختبارات الدم معلومات حول صحتك العامة، وما إذا كان لديك حالة طبية تسببت في نزيف الشبكية.

2. فحص النظر

يمكن إجراء اختبارات الرؤية للتحقق من مدى جودة رؤيتك للأمام مباشرة وعلى الجانبين وعلى مسافات مختلفة.

3. تصوير العين باستخدام صبغة الفلورسين (Fluorescein)

يمكن اللجوء إلى تصوير العين باستخدام صبغة الفلورسين لالتقاط صورة لداخل عينك. 

يستخدم هذا الاختبار صبغة يتم حقنها في وريد يدك، من ثمّ تتدفق الصبغة إلى الأوعية الدموية لشبكية العين، حتى يتمكن الطبيب الخاص بك من رؤيتها بوضوح. 

4. الموجات فوق الصوتية

يمكن استخدام الموجات فوق الصوتية لإظهار النزيف داخل عينك، حيث تظهر صورة نزيف الشبكية على شاشة الجهاز.

علاج نزيف الشبكية

لا يحتاجُ نزيف الشبكية إلى العلاج في بعض الأحيان، إذ إنه يزول من تلقاء نفسه.

أما في حال كان نزيف الشبكية قد حصل بسبب بعض الأمراض، مثل: ارتفاع السكر، أو ارتفاع الضغط أو فقر الدم يعمل الطبيب على حل هذه الأسباب بالمحافظة على المستويات الطبيعية لكل حالة، وبالتالي تُعالج حالة نزيف الشبكية.

لكن قد يحتاج الطبيب في بعض الأحيان إلى طرقٍ أخرى للعلاج، مثل: 

  • العلاج بالليزر الذي يستخدم لإيقاف النزيف في الحالات الصعبة.
  • بعض الأدوية الستيرويدية.
من قبل حنان عليوة - الأربعاء 6 كانون الثاني 2021