نظام غذائي للشعر المتساقط

ما هي الأغذية التي عليك تناولها لمنع تساقط الشعر؟ وما الأغذية التي ربما تلعب دورًا في التساقط الحاصل؟ وهل من نظام غذائي للشعر المتساقط؟

نظام غذائي للشعر المتساقط

فلنتعرف في ما يأتي على أمثلة لنظام غذائي للشعر المتساقط، وبعض المعلومات الهامة حول الأغذية التي يحتاجها الشعر.

نظام غذائي للشعر المتساقط

إذا كنت ترغب في عكس تساقط الشعر الحاصل لديك، تستطيع اتباع نظام غذائي للشعر المتساقط من الأنظمة الاتية، أو تستطيع تصميم نظام خاص بك من خلال دمج قواعد هذه الحميات مع حميات أخرى صحية من اختيارك:

1. الحمية الغنية بالألياف

قد يساعد اتباع نظام غذائي غني بالألياف الغذائية على الحفاظ على عمليات أيض سليمة، مما قد يساعد على مقاومة بعض أنواع الصلع.

2. حمية الأمعاء الصحية

قد يساعد اتباع هذا النوع من الحميات على تعزيز نمو بكتيريا الأمعاء الجيدة مما قد ينعكس بشكل إيجابي على صحة الشعر، حيث يتطلب هذا النوع من الحميات ما يأتي:

  • التركيز على تناول هذه الأغذية: المخللات، واللبن الرائب.
  • تجنب الأغذية الغنية بالمواد الحافظة والمعالجة.

3. حمية المؤشر الجلايسيمي المنخفض

يقوم هذا النوع من الحميات الغذائية على تناول أغذية ذات مؤشر جلايسيمي منخفض، إذ يساعد هذا النوع من الأغذية على إبقاء مستويات سكر الدم تحت السيطرة، وهو أمر قد يكون مهمًا لمنع تساقط الشعر.

إذ قد يتسبب الارتفاع المستمر والمزمن لسكر الدم في الإصابة بحساسية الأنسولين، وهي مشكلة صحية يعتقد أنها قد تسبب تساقط الشعر.

4. الحمية النباتية

إذا كنت ترغب في اتباع نظام غذائي للشعر المتساقط فقد تكون الحمية النباتية خيارًا جيدًا، فبسبب غنى هذا النوع من الحميات بالخضروات والفواكه الغنية بمضادات الأكسدة، فإن اتباعها قد يساعد على مقاومة الالتهابات المختلفة التي قد تلعب دورًا في تساقط الشعر.

حميات مفيدة للشعر

في الاتي توضيح لنظام غذائي للشعر المتساقط:

1. أغذية هامة للشعر

إليك قائمة بأهم الأغذية التي ينصح بتناولها لتحفيز نمو صحي للشعر: 

  • الأغذية الغنية بمضادات الأكسدة، مثل: الأفوكادو، والخضروات الورقية، والتوت بأنواعه.
  • الأغذية الغنية بالسيليكا، مثل: الحبوب الكاملة، والمانجو. 
  • الأغذية الغنية بالدهون الصحية، مثل: سمك السلمون، والمكسرات مثل الجوز واللوز. 
  • زيوت الطهي الصحية، مثل: زيت الأفوكادو، وزيت الكانولا.
  • الأغذية التي تنتمي لعائلة الخضروات الصليبية، والتي تعد مصدرًا جيدًا لحمض الفوليك، مثل: البروكلي، وكرنب بروكسل.
  • الأغذية الغنية بالبروتينات، مثل: البقوليات، وبذور الشيا.

2. عناصر غذائية هامة للشعر

قبل استعراض نظام غذائي للشعر المتساقط، فلنتعرف أولًا على بعض العناصر الغذائية الهامة التي يحتاجها شعرك: 

  • فيتامين أ؛ تحتاجه فروة الرأس لإنتاج الزيوت الطبيعية التي تساعد على ترطيب الشعر.
  • فيتامين سي؛ يحتاجه الجسم لإنتاج الكولاجين الهام لتقوية بنية الشعر.
  • فيتامين د؛ يساعد على دعم نمو الشعرة وحماية الشعر من التساقط، كما أن نقص مستويات هذا الفيتامين غالبًا ما يتسبب في تساقط الشعر.
  • فيتامينات المجموعة ب، مثل البيوتين؛ يحتاج الشعر لفيتامينات هذه المجموعة لضمان نمو صحي للشعر. 
  • الحديد؛ يحتاجه الدم حتى يتمكن من نقل العناصر الغذائية الهامة يوميًا لفروة الرأس والشعر.
  • الزنك؛ يساعد الزنك على تحفيز نمو الأنسجة الجديدة وعلاج التلف الذي قد يصيب أنسجة الجسم، بما في ذلك الأنسجة المكونة للشعر.
  • عناصر غذائية أخرى، مثل: البروتينات، والدهون الصحية، والسيليكا، وزيت السمك.
  • تستطيع الحصول على هذه العناصر من مصادرها الطبيعية أو على هيئة مكملات.

حميات ضارة للشعر

في الاتي التوضيح:

1. أغذية ضارة للشعر

تمامًا كما يوجد أغذية مفيدة للشعر، هناك كذلك أغذية قد تلحق الضرر بالشعر بطرق مختلفة، إليك قائمة بأبرزها:

  • مصادر الدهون المتحولة، مثل زيت الذرة.
  • بعض المشروبات، مثل: الكحوليات، ومصادر الكافيين (القليل منها لا يضر، ولكن الإفراط في تناولها قد يضر الشعر).
  • السكر والأغذية الغنية بالسكريات.
  • الأغذية المعالجة.

2. حميات غذائية قد تسبب تساقط الشعر

إذا ما كنت ترغب باتباع نظام غذائي للشعر المتساقط، حاول أن تتجنب بشكل تام الحميات الغذائية الاتية:

  • حمية الصيام المتقطع

على الرغم من كونها إحدى الحميات الغذائية الشائعة لخسارة الوزن، إلا أن حمية الصيام المتقطع قد لا تكون خيارًا حكيمًا للأشخاص الذين يرغبون في إيقاف تساقط الشعر الحاصل لديهم أو تعزيز نمو الشعر من جديد، بل قد تتسبب هذه الحمية بتحفيز تساقط الشعر الكربي، وهو أحد أنواع تساقط الشعر المؤقت.

  • الحميات الغذائية القاسية

قد تتسبب الحميات القاسية جدًا، أو تلك التي تحتوي على كميات قليلة جدًا من البروتينات بتحفيز تساقط الشعر، وغالبًا ما يبدأ التساقط بعد البدء باتباع هذه الحميات بفترة تقارب 2-3 أشهر.

من قبل رهام دعباس - الأربعاء ، 4 نوفمبر 2020
آخر تعديل - الأربعاء ، 4 نوفمبر 2020