نقص الكالسيوم بعد استئصال الغده الدرقية

قد يعاني العديد من الأشخاص من نقص الكالسيوم بعد استئصال الغده الدرقية، تابع المقال الآتي لتعرف أكثر.

نقص الكالسيوم بعد استئصال الغده الدرقية

يحدث نقص الكالسيوم بعد استئصال الغده الدرقية عند العديد من الأشخاص، ما يتطلب تناول مكملات الكالسيوم بشكل دوري.

تابع المقال الاتي لتتعرف على الموضوع أكثر:

نقص الكالسيوم بعد استئصال الغده الدرقية

تعالج بعض حالات فرط نشاط الغدة الدرقية بالجراحة، إذ يتم استئصال الغدد الدرقية غير الطبيعية لتقليل إفراز هرموناتها المختلفة.

في معظم الحالات تكون نسبة نجاح مثل هذه الجراحة 95%، ولكن قد تحدث بعض المضاعفات في العديد من الأحيان، والتي يعد نقص الكالسيوم أحد أهمها.

يحدث نقص الكالسيوم بعد استئصال الغده الدرقية بسبب حدوث قصور جزئي في الغدة الدرقية بعد إجراء العملية مباشرة أو بعد مدة من الوقت.

يتم قياس نسبة الكالسيوم في الدم عادة في صباح اليوم التالي من العملية لتحديد وجود نقص أم لا.

يعد الكالسيوم ضروري في العديد من أعضاء الجسم، إذ يعمل على تقوية العظام والعضلات والأسنان، لذلك يحتاج الأشخاص في حالات نقص الكالسيوم إلى مكملات الكالسيوم الغذائية وفيتامين د بشكل دوري.

يتوقع في العديد من الحالات عودة مستويات الكالسيوم إلى تراكيزها الطبيعية بعد شهر واحد من الجراحة.

في حالات أخرى أكثر شدة، تفقد الغدة الدرقية قدرتها على القيام بوظائفها المختلفة، إذ يطلق على هذه الحالة متلازمة فشل الغدة الدرقية.

يؤدي ذلك إلى ظهور العديد من الأعراض والتي من أهمها نقص مستويات الكالسيوم في الدم ويستمر عادة لفترات طويلة.

دراسة حول نقص الكالسيوم بعد استئصال الغده الدرقية

تبحث أحد الدراسات حول العوامل التي تجعل من بعض الأشخاص أكثر عرضة لحدوث نقص الكالسيوم بعد استئصال الغده الدرقية، حيث كانت الخطوات كما يأتي:

  • أجريت الدراسة على 99 مريض ممن خضعوا لعملية استئصال الغدة الدرقية، حيث تم استئصال غدة واحدة من 91 شخص وغدتين من 8 أشخاص.
  • تم فحص مستويات الكالسيوم للمرضى قبل إجراء الجراحة حيث تراوحت تراكيزها من 8.9 إلى 15.6 مغم/ديسيلتر.
  • بعد ذلك، تم قياس مستويات الكالسيوم بعد إجراء العملية مباشرة، إذ لوحظ حدوث انخفاض في مستويات الكالسيوم عند 12 مريض.
  • كذلك، بينت النتائج أن النسبة الأكبر من المرضى يعانون من نقص عابر في مستويات الكالسيوم بينما تعاني فئة أقل من نقص دائم.

العوامل التي قد تسبب نقص الكالسيوم بعد استئصال الغده الدرقية

لوحظ وجود بعض العوامل التي يرتبط وجودها بانخفاض مستويات الكالسيوم بعد العملية ، كما يأتي:

  • انخفاض تراكيز هرمون الغدة الجار درقية بنسبة 80% بعد العملية، حيث كان مرتبط بشكل كبير بانخفاض مستويات الكالسيوم.
  • انخفاض مستويات تركيز الكالسيوم قبل إجراء العملية أو وجودها بالمعدلات الطبيعية.

لذلك، يوصي الخبراء بإجراء مثل هذه الجراحة في حالات وجود تراكيز عالية من الكالسيوم في الدم لمنع حدوث المضاعفات الناتجة عن نقصه.

أعراض نقص الكالسيوم بعد استئصال الغده الدرقية

قد يعاني بعض الأشخاص من العديد من الأعراض الناتجة عن نقص الكالسيوم، إذ تختلف هذه الأعراض حسب المدة التي يتعرض فيها المريض لنقص الكالسيوم، كما يأتي:

أعراض نقص الكالسيوم المبكرة

تشمل ما يأتي:

  • الام في العضلات.
  • خدر في مناطق مختلفة من الجسم.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • التعب الشديد.
  • شعور دائم بالخمول.
  • الدوخة والدوار.

أعراض نقص الكالسيوم المزمن

تشمل ما يأتي:

علاج نقص الكالسيوم بعد استئصال الغده الدرقية

يمكن علاج نقص الكالسيوم، اعتمادًا على شدة النقص الحادثة، كما يأتي:

1. حالات نقص الكالسيوم الخفيفة

في هذه الحالة يمكن تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم، مثل ما يأتي:

  • منتجات الألبان.
  • البروكلي.
  • السبانخ.
  • المكسرات والبذور.

2. حالات نقص الكالسيوم الشديدة

ينصح في مثل هذه الحالات تناول ما يأتي:

  • مكملات الكالسيوم الغذائية: وذلك عندما يكون النقص غير مرتبط بأعراض، أو مرتبط بوجود أعراض خفيفة.
  • حقن غلوكونات الكالسيوم الوريدية: وذلك في حالات عدم الاستجابة لمكملات الكالسيوم.

من الضروري الانتباه عند تناول كميات كبيرة من الكالسيوم، إذ قد يؤدي فرط الكالسيوم في الدم إلى حدوث عدة مشاكل في القلب والأوعية الدموية.

من قبل أفنان السعود - الأحد ، 3 يناير 2021
آخر تعديل - الأحد ، 3 يناير 2021