هل ارتفاع السكر يرفع الضغط؟

هل هناك علاقة ما بين ارتفاع السكر في الدم وارتفاع ضغط الدم؟ هل ارتفاع السكر يرفع الضغط؟ ماذا يجب أن تعرف عن هذه العلاقة؟

هل ارتفاع السكر يرفع الضغط؟

هل ارتفاع السكر يرفع الضغط؟ هو سؤال يخطر في بال الكثيرين لكن هل هناك حقًا علاقة ما بين هاتين المشكلتين؟

هل ارتفاع السكر يرفع الضغط؟

من أهم الأسئلة التي قد تدور في بال العديد، هل ارتفاع السكر يرفع الضغط؟ وما طبيعة العلاقة التي قد تربط بين كلتا المشكلتين هاتين؟

إن الإصابة بمرض السكري يعني أن المصاب لا يملك كمية كافية من الأنسولين من أجل معالجة الغلوكوز في الجسم، أو أن الأنسولين لا يعمل بالشكل المطلوب، والجدير بالذكر أن الأنسولين هو الهرمون الذي يمكّن الجسم من التعامل مع الغلوكوز الموجود في الطعام واستهلاكه على شكل طاقة.

لكن ماذا ينتج عن هذه المشكلة؟ لا يتمكن الغلوكوز من الدخول إلى الخلايا من أجل توفير الطاقة لها، ممّا يسبب تراكمه في مجرى الدم، وهذا بدوره قد يؤدي إلى أضرار عديدة لأعضاء الجسم المختلفة بما فيها الأوعية الدموية والكلى، وهي أعضاء تلعب دورًا هامًا في ضغط الدم.

في حال تضرر الأوعية الدموية والكلى، فإن ذلك من شأنه أن يسبب ارتفاعًا في ضغط الدم مما قد يسبب مضاعفات أخرى، إذًا من الممكن الإجابة على سؤال هل ارتفاع السكر يرفع الضغط؟ من خلال ثلاث طرق مختلفة، وهي على النحو الآتي:

  • تفقد الأوعية الدموية قدرتها على التمدد، ومن الممكن أن تصاب بتصلب الشرايين الأمر الذي يؤدي إلى الإصابة بضغط الدم المرتفع.
  • ترتفع نسبة السوائل في الجسم خاصة في حال أثّر السكري على الكلى.
  • ينتج عن مقاومة الأنسولين مضاعفات مختلفة بما فيها ارتفاع ضغط الدم.

هل ارتفاع ضغط الدم يرفع السكري؟

بعد أن أجبنا على سؤال، هل ارتفاع السكر يرفع الضغط؟ من المهم أن نجيب على السؤال العكسي أيضًا، هل ارتفاع ضغط الدم يرفع السكري؟ إذ وجد أن الإصابة بضغط الدم المرتفع من شأنه أن يرفع من خطر الإصابة بالسكري أيضًا، حيث وُجد أن الإصابة بضغط الدم المرتفع قد يرفع خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني بنسبة قد تصل إلى 50% تقريبًا.

هذا يعني أن حماية نفسك من ضغط الدم من شأنه أن يحميك من الإصابة بمرض السكري والعكس صحيح أيضًا.

عوامل خطر الإصابة بمرض السكري وضغط الدم المرتفع

بشكل عام تتشابه أعراض خطر الإصابة بكل من مرض السكري وضغط الدم المرتفع فيما بينهما، ومن أهم هذه العوامل نذكر ما يأتي:

  • زيادة الوزن والدهون في الجسم.
  • اتباع نظام غذائي غير صحي.
  • عدم ممارسة الرياضة.
  • التوتر.
  • الأرق واضطرابات النوم.
  • التدخين.
  • التقدم بالعمر.
  • انخفاض مستويات فيتامين د.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بهذه الأمراض.

الوقاية من مرض السكري وضغط الدم المرتفع

من المهم أن نتعرف على طرق الوقاية لهذه المشاكل الصحية، وهي تشمل ما يأتي:

  • الحفاظ على وزن صحي.
  • ممارسة النشاط الرياضي والجسدي.
  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن.
  • التقليل من كمية الكحول المتناولة أو تجنب تناولها.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • الخضوع للفحوصات الطبية اللازمة.
من قبل سيف الحموري - الخميس 26 تشرين الثاني 2020
آخر تعديل - الاثنين 10 أيار 2021