هل ارتفاع الكوليسترول يسبب ألم في العظام

هل ارتفاع الكوليسترول يسبب ألم في العظام؟ تعرف على الإجابة في هذا المقال.

هل ارتفاع الكوليسترول يسبب ألم في العظام

سنتعرف فيما يأتي على إجابة سؤال هل ارتفاع الكوليسترول يسبب ألم في العظام؟ وتفاصيل أخرى:

هل ارتفاع الكوليسترول يسبب ألم في العظام؟

يمثل ارتفاع الكوليسترول أحد أكثر الحالات المرضية شيوعًا التي تسبب للمصاب بها مضاعفات خطيرة في الأوعية الدموية والقلب والعظام.

فعندما ترتفع نسبة الدهون السيئة في الجسم يحدث انسداد بشكل كلي أو جزئي للشرايين الموجودة في القلب، وهذا يؤثر على طريقة عمل الأوعية الدموية ويعرقل من إمكانية وصول الدم المحمل بالمغذيات والأكسجين إلى أجزاء الجسم المختلفة بما في ذلك العظام. لذا كلما زاد الكوليسترول في الجسم ارتفعت احتمالية الإصابة بكسور العظام وهشاشة العظام.

وبهذا تمثل إجابة سؤال هل ارتفاع الكوليسترول يسبب ألم في العظام؟ أن الكوليسترول يزيد من الإصابة بألم العظام. 

تشخيص ارتفاع الكوليسترول في الدم المسبب لألم العظام

نادرًا ما يسبب ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم أي أعراض، لذلك لا يتمكن الشخص من ملاحظة إصابته به إلا من خلال اختبار الدم الذي يقوم بقياس المستويات الاتية:

  1. الدهون الثلاثية: تعد الدهون الثلاثية من ضمن أكثر الدهون شيوعًا في الجسم، وبينت الدراسات أن زيادتها يؤدي إلى زيادة خطر كسور العظام.
  2. كوليسترول البروتين الدهني عالي الكثافة: يسمى بالكوليسترول الجيد لأنه يقوم بنقل كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة من الشرايين إلى الكبد.
  3. كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة: يعرف بالكوليسترول الضار لأنه قد يؤدي إلى سكتة دماغية أو نوبة قلبية، وهو المسبب لألم العظام نتيجة نقص وصول المغذيات الناجم عن انسداد الشرايين.

نصائح لتقليل كسور العظام بسبب ارتفاع الكوليسترول

بعد أن تعرفت على إجابة سؤال هل ارتفاع الكوليسترول يسبب ألم في العظام؟ إليك بعض النصائح التي قد تساعدك في تقليل هشاشة العظام والكسور التي قد تنتج عن ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم:

  • ممارسة التمارين الرياضية

تعد ممارسة التمارين الرياضية من أفضل طرق الوقاية من هشاشة العظام؛ لأنها تقوي العضلات والعظام وتساعد على إبقاء الشخص في وضع الحركة والنشاط، وتساعد أيضًا في الحد من فقدان العظام.

يفضل ممارسة التمارين الرياضية الجيدة لتحمل الأثقال، مثل: الركض، والمشي، والرقص، ولعب التنس ثلاث إلى أربع مرات على الأقل في الأسبوع.

  • تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم

يساعد الكالسيوم في بناء عظام قوية ويحافظ عليها، لذلك يوصى بتناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم أو البديل الغذائي من الكالسيوم بنسبة 1000 ملليغرام يوميًا لدى البالغين الذين لديهم مخاطر منخفضة إلى متوسطة للإصابة بهشاشة العظام.

  • تناول فيتامين د

يقوم الجسم بامتصاص الكالسيوم من خلال فيتامين د، إذ من الممكن الحصول عليه عن طريق التعرض للشمس لمدة عشرين دقيقة يوميًا لمساعدة الجسم على إنتاج ما يكفي من فيتامين د، إضافة إلى أهمية تضمينه في النظام الغذائي إذ يتواجد في الأسماك الدهنية، مثل: السالمون، والبيض، والحبوب، والحليب المدعم بفيتامين د. 

  • الإكثار من الألياف

تساعد الألياف في تقليل كسور العظام الناتجة عن ارتفاع مستويات الكوليسترول، لذلك يجب على الأشخاص البالغين تناول ما لا يقل عن ثلاثين غرامًا من الألياف يوميًا.

إليك بعض الأطعمة الغنية بالألياف والتي عليك تضمينها في نظامك الغذائي:

  1. الحبوب الكاملة.
  2. الخضروات والفواكه.
  3. البطاطا.
  4. البقوليات.
  5. البذور والمكسرات.
  • تجنب تناول الدهون المشبعة

تشكل الدهون المشبعة خطرًا على صحة العظام، لذلك يجب استبدال الأطعمة التي تحتوي دهون مشبعة حتى إن كانت بكميات صغيرة بالأطعمة الغنية بالدهون غير المشبعة.

تشمل البدائل الصحية للأطعمة الغنية بالدهون المشبعة الاتي:

  1. الأسماك الدهنية، مثل: السالمون، والماكريل.
  2. المكسرات، مثل: الكاجو، واللوز.
  3. بذور اليقطين.
  • تجنب الأطعمة الغنية بالكوليسترول

إن الكوليسترول الغذائي مصطلحًا يطلق على الكوليسترول الموجود ببعض الأطعمة بشكل طبيعي، مثل: البيض، والقريدس والتي يجب تجنب تناولها بكثرة؛ لأنها تحتوي على نسب عالية من الكوليسترول الغذائي مقارنة بالأطعمة الأخرى. 

من قبل سلام عمر - الأربعاء ، 29 سبتمبر 2021