هل التهاب الكبد معدي؟

كيف ينتقل التهاب الكبد، وهل التهاب الكبد معدي؟ تعرف على الإجابة على كافة تساؤولاتك في هذا المقال.

هل التهاب الكبد معدي؟

سنتعرف في هذا المقال على إجابة السؤال الاتي هل التهاب الكبد معدي:

هل التهاب الكبد معدي؟

تعتمد إجابة سؤال هل التهاب الكبد معدي على نوع التهاب الكبد فمثلًا ينتقل التهاب الكبد الناتج عن الفيروسات من شخص لاخر عن طريق نقل الدم أو زرع الأعضاء أو الاتصال الجنسي أو الوخز بالإبر، أما التهاب الكبد الناتج عن التسمم الكحولي أو الأدوية لا ينتقل من شخص لاخر.

يعد كل من التهاب الكبد من النوع ب، والتهاب الكبد من النوع ج من مسببات الأمراض المنقولة بالدم لأنها تنتقل من شخص لاخر عن طريق الاتصال المباشر بالدم، إذ تؤدي إلى الإصابة بأمراض الكبد الخطيرة نتيجة الالتهابات المزمنة.

حيث ينتقل التهاب الكبد من النوع ب من الأم إلى طفلها أثناء الولادة أما التهاب الكبد من النوع ج فينتقل عن طريق استخدام الإبر الغير نظيفة والمستخدمة مسبقًا.

طرق العدوى بالتهاب الكبد

هناك عدة طرق ينتقل فيها التهاب الكبد من شخص إلى اخر، منها:

1. الدم الملوث

ينتشر التهاب الكبد من النوع بالتهاب الكبد من النوع ج من خلال الدم وسوائل الجسم، إذ تنتقل العدوى من الأم لطفلها أثناء الولادة وبين الأزواج أو عن طريق أدوات طبيب الأسنان غير المعقمة أو ملامسة الجروح المفتوحة.

2. ملامسة الأيدي غير النظيفة

ينتقل التهاب الكبد من النوع نتيجة عدم غسل اليدين واستخدام المعقم بعد تغيير الحفاظات أو استخدام المرحاض أو قبل تناول الطعام وبعده.

3. التاتو

يسبب استخدام إبر التاتو في الصالونات غير المرخصة وعدم تعقيم الأدوات قبل كل استخدام في انتقال التهاب الكبد من النوع والتهاب الكبد من النوع ج.

4. مراكز العناية بالجسم

تشكل مراكز العناية بالجسم خطرًا على الصحة العامة، إذ قد تنتقل العدوى عن طريق أدوات العناية الشخصية مثل قصافة الجلد أو شفرات الحلاقة أو مبرد الأظافر.

5. الجماع

تعد ممارسة الجنس مع شخص مصاب بالتهاب الكبد من النوع ب سببًا أساسيًا لانتقال العدوى، إذ يتواجد فيروس التهاب الكبد من النوع في السائل المهبلي أو المنوي أو دم المصاب.

قد تكون مشاركة المقتنيات الشخصية بين الأزواج أحد مسببات انتقال التهاب الكبد من النوع ب والتهاب الكبد من النوع ج مثل مشاركة فرشاة الأسنان ومقص الأظافر والإبر ومناشف الغسيل.

تشخيص التهاب الكبد المعدي

يقوم الطبيب بتشخيص التهاب الكبد الفيروسي عن طريق الفحص البدني واختبارات الدم، إذ تظهر نتائج الاختبارات نوع التهاب الكبد ويحدد عن طريقها الطبيب العلاج المناسب.

قد يطلب الطبيب أيضًا إجراء اختبارات أخرى للتحقق من تلف الكبد مثل فحص الكبد وخزعة الكبد.

متى عليك مراجعة الطبيب؟

بعد أن تعرفت على إجابة سؤال هل التهاب الكبد معدي؟ إليك مراجعة الطبيب في حال ظهور أعراض التهاب الكبد أ أو التهاب الكبد ب أو التهاب الكبد ج، والتي تشمل الاتي:

  • فقدان الشهية وفقدان الوزن.
  • غثيان وتقيؤ.
  • الشعور بالتعب.
  • اصفرار الجلد أو العينين.
  • حمى.
  • تورم في البطن والساقين.
  • بول داكن اللون.
  • براز فاتح اللون.
  • ألم في الجانب الأيمن من البطن.
  • ألم المفاصل.
  • الشعور بالامتلاء.
  • إسهال.
  • حكة في الجلد.
  • الام في العضلات.
  • مرض شبيه بالأنفلونزا.
  • تراكم السوائل في الرئتين.
  • ظهور الكدمات بسهولة.
  • صعوبة في التنفس.
  • فقدان الوعي.

طرق الوقاية من عدوى التهاب الكبد

بعد معرفة الإجابة على سؤال هل التهاب الكبد معدي، تعرف على طرق الوقاية من عدوى التهاب الكبد باختلاف أنواعه:

1. طرق الوقاية من الإصابة بالتهاب الكبد من النوع أ

تشمل غسل اليدين جيدًا بشكل متكرر خلال اليوم، حيث يساعدك ذلك في تجنب انتقال الفيروس من الطعام والشراب أو ملامسة الاخرين.

2. طرق الوقاية من الإصابة بالتهاب الكبد من النوع ب والنوع ج

نظرًا إلى أن هذا الالتهاب ينتقل عن طريق الدم يمكنك اتباع النصائح الاتية لتجنب العدوى:

  • غط الجروح أو البثور.
  • تخلص من الضمادات والمناديل الصحية المستعملة.
  • لا تشارك أدواتك الشخصية مع الاخرين.
  • عقم ونظف أي شيء لامسه دمك جيدًا.
  • لا ترضعي طفلك عندما تكون الحلمات متشققة أو تنزف.
  • لا تقم بالتبرع بالأعضاء أو الدم للاخرين.

من قبل سلام عمر - الاثنين ، 2 أغسطس 2021
آخر تعديل - الاثنين ، 2 أغسطس 2021