هل التوت يزيد الوزن أم يساعد في إنقاصه؟

يُعد التوت نوعًا من أنواع الفواكه التي تتضمن العديد من الفوائد الصحية المختلفة، ولكن هل التوت يزيد الوزن؟ هذا ما سنتحدث عنه في هذا المقال.

هل التوت يزيد الوزن أم يساعد في إنقاصه؟

يعد التوت من الفواكه الشهيرة التي تتميز بفوائدها الصحية العديدة، مثل: الحماية من أمراض القلب والسرطان، بالإضافة إلى دورها في الحفاظ على قوة العظام والصحة العقلية وغيرها، ولكن هل التوت يزيد الوزن؟

هل التوت يزيد الوزن أم يساعد في إنقاصه؟

هل التوت يزيد الوزن؟ إنه واحد من أهم التساؤلات التي قد يتساءلها العديد من الأفراد خاصةً المهتمين بالحفاظ على أوزانهم، فهل التوت يزيد الوزن حقًا أم أنه يساعد على خسارته وفقدانه؟

قد تبين أن التوت يعد من الأطعمة الغذائية التي لها دور مهم في المساعدة على فقدان الوزن بشكل صحي، وذلك لأنها من الفواكه التي تتميز باحتوائها على بعض أنواع مضادات الأكسدة (Antioxidants)، وبعض المغذيات والعناصر الغذائية المختلفة الأخرى.

إضافةً إلى ذلك ففاكهة التوت ذات سعرات حرارية منخفضة، وهذا ما سيساعد الفرد على الشعور بالامتلاء والشبع بعد تناول طعامه.

كما لا بد من التنبيه إلى تجنب استخدام وتناول حبات التوت مع السكر، أو حتى تناوله مع الايس الكريم، أو أي نوع من الحلويات الأخرى عندها سيفقد أهميته ولن يساعد الفرد في خسارة الوزن.

وبذلك تكون الإجابة على سؤال هل التوت يزيد الوزن أم يساعد في خسارته؟ هي أن التوت من إحدى الفواكه التي لها دور واضح في المساعدة على خسارة الوزن خاصةً عند إدخاله على النظام الغذائي الخاص بالفرد بشكل صحيح.

كيف يساهم التوت في خسارة الوزن؟

بعد أن أجبنا على سؤال هل التوت يزيد الوزن؟ لا بد الان من توضيح كيفية دور فاكهة التوت هذه في خسارة وفقدان الوزن بالتفصيل، إذ تكمن أهمية تناول التوت وإضافته للنظام الغذائي الخاص بالفرد لأن له دور واضح في المساعدة على خسارة وفقدان الوزن وذلك من خلال الاتي:

1. مصدر قليل السعرات الحرارية

يعد التوت من الأطعمة الغذائية التي تتميز بأنها مصدر قليل السعرات الحرارية، مما يساعد الفرد على الشعور بالشبع والامتلاء بتناول سعرات حرارية قليلة.

وهذه السعرات الحرارية تعني بأن هذه الفاكهة تحتوي على نسب عالية من الألياف والماء، ولكنها ذات مستويات منخفضة من الدهون (Fats).

2. محتوى غني بالماء

يحتوي التوت على نسب وكميات عالية من الماء، وهذا لا يضيف أي زيادة على السعرات الحرارية.

والجدير بالعلم أن الفواكه التي تحتوي على نسب عالية من الماء تمتاز بأنها تزيد من شعور الفرد بالامتلاء والشبع بعد تناول الطعام.

3. محتوى غني بالألياف

يمتاز التوت بغناه بالألياف (Fibers) الأمر الذي يساعد على إبطاء عمليات الهضم، وذلك لأنه الألياف عادةً ما تتطلب فترة طويلة من الزمن من أجل إتمام عملية هضمها في الجسم، وهذا ما يساهم في تحفيز شعور الشبع عند الفرد لفترة طويلة.

كيفية إضافة التوت إلى النظام الغذائي

بعد أن تمت الإجابة على سؤال هل التوت يزيد الوزن بلا، عندها لا بد من ذكر كيفية إضافة هذه الفاكهة في النظام الغذائي الخاص بالفرد من أجل الحصول على ما يكفي منها، ومن أبرز طرق إضافة هذا التوت إلى النظام الغذائي الاتي:

  • تناول التوت صباحًا مع كل من الزبادي، أو الحبوب، أو الشوفان، أو العصير.
  • استخدام التوت كمادة مضافة على بعض أنواع السلطات، مع التنبيه إلى أهمية إضافة كل من بذور عباد الشمس، أو الجوز، أو حبوب الحمص وذلك من أجل الحصول على الكميات الكافية من البروتين.
  • تناول الحلويات التي تحتوي على التوت وبكميات قليلة قدر الإمكان، إذ ينصح بتناول التوت منفردًا عوضًا عن تناوله مع أي نوع من الحلويات المختلفة.

مخاطر التوت

على الرغم من الفوائد العديدة التي قد تتضمنها هذه الفاكهة، إلا أن هناك بعض المحاذير والاثار الجانبية المترتبة عليها عند قيام الفرد بتناولها بكثرة، خاصةً الأفراد الذين يتناولون مميعات الدم، مثل: الوارفارين (Warfarin)؛ وذلك لأن التوت يحتوي على فيتامين ك (Vitamin K) الذي قد يؤثر سلبًا على مفعول هذا النوع من الأدوية بسبب دوره في عملية تخثر الدم.

ولا بد من الإشارة إلى أن العديد من اخصائي التغذية ينصحون بتناول أطعمة غذائية صحية مختلفة عوضًا عن التركيز على فاكهة واحدة لفترة طويلة، وذلك لتجنب أضرارها المحتملة.

فواكه أخرى تساعد على خسارة الوزن

يوجد العديد من الفواكه التي لها دور واضح في مساعدة الفرد على خسارة وزنه وفقدانه، ومن أبرز هذه الفواكه الاتي:

  • التفاح: الذي يحتوي على نسب عالية من الألياف.
  • البرتقال: له دور في خسارة الوزن، ولكن لا بد من التنبيه إلى عدم استخدامه كعصير.
  • المانجو: الذي يساهم في تعزيز عملية التمثيل الغذائي.
  • الأفوكادو: الذي يحتوي على الدهون الجيدة التي تساعدك في الشعور بالامتلاء والشبع لفترة أطول.
  • الموز: فهو يحتوي على النشا المقاوم الذي يساعد في تعزيز شعور الشبع عند الأفراد لفترة طويلة.
  • الأناناس: الذي تكمن أهميته في تعزيز الترطيب لدى الفرد، بالإضافة إلى شعوره بالشبع لفترة أطول.
من قبل ثراء عبدالله - الثلاثاء ، 19 يناير 2021