هل الزنك يزيد الوزن أم لا؟

يحتاج الجسم معدن الزنك بكميات محددة ومستمرة، لكن هل الزنك يزيد الوزن؟ تعرف على الإجابة وأهم التفاصيل في السطور الآتية.

هل الزنك يزيد الوزن أم لا؟

الزنك واحدة من المعدن الأساسية للجسم، إذ يحتاج الجسم كميات صغيرة جدًا وباستمرار منه؛ لأن جسم الإنسان لا يخزن الزنك بل يحصل عليه من النظام الغذائي، وبذلك يستهلك بانتظام كجزء من النظام الغذائي. 

لكن هل الزنك يزيد الوزن؟ هذا ما سنتعرف عليه فيما يأتي:

هل الزنك يزيد الوزن؟

إن الإجابة المباشرة على سؤال هل الزنك يزيد الوزن؟ هي نعم، الزنك يساعد على اكتساب وزيادة الوزن عند الأشخاص الذين يعانون من سوء تغذية.

إذ أثبتت بعض الدراسات دور الأنظمة الغذائية الغنية بمعدن الزنك على زيادة الوزن للأطفال الذين يعانون من سوء التغذية، والأطفال الذين يعانون من سرطان الدم أيضًا إذ ساعدت مكملات الزنك على زيادة الوزن لديهم.

إذ يرتبط نقص الزنك في الجسم بفقدان الشهية وقلة الرغبة على تناول الغذاء مما يسبب فقدان الوزن، والأغذية الغنية بالزنك تقضي على فقدان الشهية وتعزز من الرغبة بتناول المزيد من الأطعمة مما يزيد من الوزن.

كما يسبب نقص الزنك في الجسم فقدان حاسة الشم والتذوق، وضعف وظائف الجهاز المناعي، وقد يسبب نقص الزنك أيضًا نوبة إسهال شديدة، وهي حالة تجعل من الصعب على الأمعاء امتصاص الطعام مسببة سوء امتصاص الطعام الذي يؤدي إلى فقدان الوزن.

الكمية الموصى بها من الزنك

بعد معرفة إجابة هل الزنك يزيد الوزن؟ لنتعرف على الكميات الموصى بها، إذ يوصى بتناول كميات محددة من الزنك يوميًا وتختلف هذه الكمية حسب الفئة العمرية، إليك توضيح الكميات الزنك حسب العمر في الاتي:

  • 0 - شهرين: 2 - 4 ملليغرام / يوم.
  • 7 أشهر - سنة: 3 - 5 ملليغرام / يوم.
  • سنتين - 3 سنوات: 3 - 7 ملليغرام / يوم.
  • 4 سنوات - 8 سنوات: 5 - 12 ملليغرام / يوم.
  • 9 سنوات - 13 سنة: 7 - 23 ملليغرام / يوم.
  • 14 سنة - 18 سنة: 9 - 34 ملليغرام / يوم.
  • النساء الحوامل والرضاعة: 34 ملليغرام / يوم.

كما يجب التنويه إلى أنه في بعض الحالات المرضية يتم صرف الزنك بكميات مختلفة، كما يتم أخذ الزنك لمدة زمنية محددة يتم تحديها من قبل الطبيب.

المجموعات الغذائية الغنية بالزنك

يتواجد معدن الزنك في العديد من المجموعات الغذائية المختلفة، إذ يمكن تعزيز تواجد الزنك في النظام الغذائي لزيادة الوزن، ومنها الاتي: 

  • المأكولات البحرية، مثل: المحار، والسلطعون.
  • اللحوم الحمراء والدواجن.
  • الفطر.
  • الثوم.
  • الذرة.
  • دقيق الشوفان.
  • الحبوب الكاملة، مثل: القمح، والأرز البني.
  • الخضروات الخضراء، مثل: السبانخ، والبروكلي، واللفت، والملفوف، والهليون، والبامية، والكوسا.
  • البقوليات، مثل: العدس، والفول، والحمص، والفاصوليا.
  • المكسرات والبذور، مثل: اللوز، والجوز، والكاجو، وبذور الشيا، وبذور اليقطين، والفول السوداني، البقان.

إذ يجب التنويه على ضرورة مراجعة أخصائي تغذية لغايات وضع برنامج غذائي متوازن شامل جميع العناصر الغذائية بالكميات المحددة حسب العمر لتحقيق الغاية من زيادة الوزن ضمن الحد الطبيعي.

مخاطر الإفراط بتناول الزنك

يسبب الإفراط بتناول الزنك مجموعة من المخاطر الصحية الناتجة عن تراكم الزنك في الجسم، من هذه المخاطر الاتية: 

1. فقر الدم

تسبب الكميات الكبيرة من الزنك في الجسم ضعف قدرة الجسم على امتصاص النحاس مسبب فقر الدم.

2. التفاعل الدوائي

قد تسبب كميات الزنك المرتفعة تداخل دوائي مع بعض الأدوية، مثل: المضادات الحيوية، ومدرات البول، وأدوية علاج التهاب المفاصل الروماتويدي.

3. سرطان البروستاتا

قد يسبب تناول الزنك لمدة زمنية تتجاوز 10 سنوات زيادة الخطر الإصابة بسرطان البروستاتا.

4. اثار جانبية أخرى

هناك مجموعة أخرى من الاثار الجانبية الناتجة عن الإفراط بتناول الزنك، ومنها الاتي:

  • الام المعدة.
  • الحمى.
  • السعال.
  • تعب العام.
  • تلف الكلى.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • طعم معدني في الفم.
  • الإسهال.
من قبل د. سيما أبو الزيت - الثلاثاء ، 28 سبتمبر 2021