هل الشمندر يزيد الوزن أم ينقصه

الشمندر يُعد من النباتات الشائعة بين العديد من الأفراد، وذلك لفوائدة الصحية ولقيمته الغذائية أيضًا، ولكن السؤال الآن هل الشمندر يزيد الوزن أم ينقصه؟

هل الشمندر يزيد الوزن أم ينقصه

العديد من الدرسات الحديثة قد أشارت إلى أن الشمندر (Beets) قد يكون له دور في تحسين الأداء الرياضي، والتقليل من ضغط الدم، بالإضافة إلى مساهمته في زيادة تدفق الدم أيضًا، ولكن هل الشمندر يزيد الوزن عادةً أم يساهم بنقصانه؟

هل الشمندر يزيد الوزن أم ينقصه؟

العديد من الأفراد قد يتساءلون عن بعض أنواع الأطعمة الغذائية التي قد تساهم في زيادة الوزن أو حتى فقدانه، ومن أحدها الشمندر، فهل الشمندر يزيد الوزن حقًا أم أنه يساعد في خسارته وفقدانه؟

الشمندر يعد من النباتات الجذرية التي قد تتشابه مع نبات اللفت في بعض الأحيان، وهو من النباتات التي قد يكون لها دور جيد وفعال في مساعدة الفرد على خسارة وفقدان وزنه، وذلك لأنها لا تحتوي على أي نوع من أنواع الدهون.

بالإضافة إلى ذلك فهو يعد من النباتات ذات المصادر القوية لكل من؛ الفيتامينات، والمعادن، وهذا ما قد يجعله من النباتات التي تساهم بشكل كبير في الحفاظ على صحة جسم الفرد وإبقائه سليمًا، فهو مفعم بالطاقة، ومفيد للغاية للنظام الغذائي الخاص بالفرد.

لا بد من الإشارة إلى أهمية الشمندر في خسارة الوزن وتقليله لأنه يساعد في خفض وتقليل نسبة الكولسترول الموجودة في الجسم، وذلك بسبب محتواه العالي من الألياف (Fibers)، وبذلك تكون الإجابة على سؤال هل الشمندر يزيد الوزن أم ينقصه؟ هي أن الشمندر يساعد في عملية إنقاص الوزن وخسارته.

كيفية استخدام الشمندر في النظام الغذائي

تكمن أهمية إدخال وتضمين نبات الشمندر ضمن النظام الغذائي الخاص بالفرد بسبب محتواه الغذائي وفوائده الصحية العديدة، ومن أفضل طرق استخدامه في الأنظمة الغذائية من أجل خسارة وفقدان الوزن ما يأتي:

  • عمل عصير الشمندر المكون من كل من؛ الشمندر، والبرتقال، والنعناع، والأناناس، أو مع التفاح، والليمون، والزنجبيل، وذلك حسب رغبة الفرد.
  • بشر أو تقطيع الشمندر النيء ووضعه وإضافته على مختلف أنواع السلطات مثل؛ سلطة الكول سلو.
  • إضافة جبن الماعز على الشمندر المحمص من أجل الحصول على طعم ونكهة لذيذة.
  • قد يقطع الشمندر النيء إلى شرائح صغيرة ويقدم مع عصير الليمون، بالإضافة إلى رش القليل من الفلفل الحار أيضًا في بعض الحالات، وذلك حسب الرغبة.

الاثار الجانبية للشمندر

على الرغم أن أغلب الأفراد قد يجدون الشمندر من النباتات ذات الفائدة الكبيرة، إلا أن هناك بعض الحالات التي قد تعاني من بعض الاثار الجانبية المترتبة على تناوله وتضمينه للنظام الغذائي، وعلى سبيل المثال:

  • انخفاض ضغط الدم.
  • حساسية الشمندر؛ والتي تحدث عادةً بسبب متلازمة حساسية حبوب اللقاح، ومن الأعراض التي قد تتضمنها؛ الاحمرار، أو التورم، أو المعاناة من الحكة في كل من اللسان، أو الحلق، أو حتى في الفم.
  • بيلة الشمندر (Beeturia)، من الممكن أن تتسبب الأصباغ الموجودة في الشمندر تحول لون البول إلى اللون الأحمر أو الوردي في بعض الحالات.

المحتوى الغذائي للشمندر

يوضح الجدول الاتي أبرز العناصر الغذائية والمغذيات التي من الممكن تواجدها في 100 غرام من نبات الشمندر:

المحتوى الغذائي
الكمية
الماء
87.58 غرام
الطاقة
43 سعرة حرارية
1.61 غرام
الدهون
0.17 غرام
الألياف
2.8 غرام
الكالسيوم
16 ملليغرام
المغنيسيوم
23 ملليغرام
الفسفور
40 ملليغرام
78 ملليغرام

نباتات أخرى تساعد على فقدان الوزن

هناك العديد من النباتات الأخرى التي قد يكون لها دور واضح في مساعدة الفرد على التخلص من وزنه الزائد، ومن أبرز هذه النباتات الاتي:

  • مستخلص قوقل (Guggul).
  • الجنسنغ الاسيوي (Ginseng).
  • شاي الكركديه.
  • الشاي الأخضر.
  • أوراق القورمار (Gurmar).
  • نبات الصبار.
  • القرفة.
  • الهيل (Cardamom).
  • الثوم.
  • الفلفل.
  • الفلفل الأسود.
  • الزنجبيل.
  • الكركم.

من قبل ثراء عبدالله - الجمعة ، 11 ديسمبر 2020
آخر تعديل - الجمعة ، 11 ديسمبر 2020