هل المشي ينحف وينقص الوزن؟

هل المشي ينحف؟ وما هي أهم النصائح التي تُساعد على خسارة الوزن بشكل أفضل مع المشي؟ تعرف على فائدة المشي للتنحيف بعد قراءة هذا المقال.

هل المشي ينحف وينقص الوزن؟

سؤال يراودنا جميعًا، هل المشي ينحف؟ الجواب ببساطة نعم، تابع قراءة المقال التالي لمعرفة التفاصيل:

هل المشي ينحف؟

يعد المشي رياضة مهمة ومفيدة لإنقاص الوزن، كما يتضاعف مفعول رياضة المشي في حال ارتبط بنظام غذائي صحي.

وعند السؤال هل المشي ينحف؟ قد يخطر ببالك ما هي المدة الزمنية المطلوبة لإنقاص الوزن.

عادةً ما يتم الإجماع على أن المشي لمدة لا تقل عن 30 دقيقة يومية بوتيرة سريعة مع الالتزام بنظام غذائي صحي يعمل على إنقاص الوزن بشكل ملحوظ.

كما أن للمشي أفضلية على باقي الرياضات، حيث أنه لا يحتاج معدات، ويمكن أن تقوم به في أي مكان سواء كان داخل أو خارج المنزل، وهو من الرياضات الممتعة الخالية من الملل؛ إذ يمكن أن تغير مكان المشي بمجرد الشعور بالملل.

بالتأكيد تعد الحياة المستقرة الخالية من المشي أو أي رياضة أخرى حياة غير صحية، وقد تؤدي إلى الإصابة بالعديد من الأمراض، مثل:

كم هي مدة المشي المناسبة لإنقاص الوزن؟

عدا عن السؤال المتداول بشدة هل المشي ينحف؟، قد يخطر لك أن تسأل هل يجب بدء المشي بثلاثين دقيقة؟

الجواب هو لا؛ إذ إن تغيير نمط الحياة من الركود إلى الحركة يلزمك بعدم المخاطرة، فيجب المشي بالتدريج حتى تعتاد المشي لمدة ثلاثين دقيقة أو أكثر في اليوم.

قد يكون من الصعب المشي كل أيام الأسبوع، لكن في حال كان هدفك إنقاص وزنك يجب أن تحرص على أن لا تفوت أكثر من يوم خلال الأسبوع.

كما يجب الحرص على تعويض اليوم الفائت باليوم الذي يليه، بزبادة سرعة المشي أو مدته أو كلاهما فذلك يزيد من فاعلية عمليات الأيض وحرق الدهون لديك، كما يزيد من كمية السعرات الحرارية المحروقة.

ماذا إذا لم تستطع المشي لمدة 30 دقيقة متواصلة؟

طبعًا دائمًا ما تتحكم الظروف في طبيعة حياتنا، لكن بالرغم من ذلك يمكن التأقلم مع ظروف الحياة والوصول إلى الهدف المنشود.

مثلًا يمكنك المشي ثلاث مرات يوميًا بمعدل 10 دقائق لكل مرة ولكن بوتيرة سريعة، ذلك لأن المشي بحدة وقوة أكبر ولكن بفترات متقطعة يعادل المشي لمدة متواصلة بحدة أضعف. 

لذا يمكن للظروف أن تغير قليلًا من مسار الهدف لكن لا تمنع الوصول إليه. 

كم مجموع السعرات الحرارية التي يمكن فقدانها عند المشي لمدة 30 دقيقة في اليوم؟

يجب عليك معرفة أن الجسم بحاجة إلى طاقة للاستمرار في المشي؛ لذا تعد أول ثلاثين دقيقة عادةً حرق للسكر الموجود في جسمك لإنتاج طاقة كافية للاستمرار.

بينما يقوم الجسم بحرق الدهون المخزنة في جسمك بعد مضي تلك الفترة، لذلك من الأفضل بعد الاعتياد على المشي لمدة ثلاثين دقيقة في اليوم أن تزيد هذه الفترة لضمان الوصول للهدف بشكل أفضل وأسرع.

يقوم الجسم بحرق ما يقارب 100 إلى 300 سعرة حرارية في 30 دقيقة، ويتضاعف هذا الكم عند المشي لمدة ساعة في اليوم. 

من قبل د. ملاك ملكاوي - الخميس ، 3 سبتمبر 2020
آخر تعديل - الخميس ، 3 سبتمبر 2020