هل خلع الضرس يؤثر على باقي الأسنان؟

تعدّ عملية خلع الضرس مقلقة لدى بعض الأشخاص بالرغم كونها عملية آمنة وغير خطيرة، لكن هل خلع الضرس يؤثر على باقي الأسنان؟

هل خلع الضرس يؤثر على باقي الأسنان؟

هل خلع الضرس يؤثر على باقي الأسنان؟ فيما يأتي أهم المعلومات المتعلقة بذلك:

هل خلع الضرس يؤثر على باقي الأسنان؟

يطرح العديد من الأشخاص سؤال هل خلص الضرس يؤثر على باقي الأسنان؟ في الحقيقة إن خلع الضرس قد يؤثر على باقي الأسنان بعدة طرق، إليك أهمها:

1. تحرك الأسنان

قد يؤدي خلص الضرس في بعض الأحيان إلى تحرك الأسنان، إذ يؤثر ذلك على الأسنان وشكلها مسببًا الحاجة إلى المزيد من العلاج.

يمكن حماية الأسنان من الحركة من خلال القيام باستبدال الضرس بالتركيبات السنية أو الزراعة، بحيث يمكن أن يقوم الطبيب بأخذ القرار بخصوص ذلك الأمر.

2. التغير في انطباق الأسنان والقدرة على العض

هل خلع الضرس يؤثر على باقي الأسنان؟ إن خلع الأسنان يؤثر على الأسنان الأخرى أيضًا، ولكن يؤثر خلع الضرس بشكل خاص على انطباق الأسنان والقدرة على العض بالطريقة الصحيحة.

إن التغييرات المتعلقة في انطباق الأسنان من شأنها أن تؤثر على الشفاه مسببًا لها الجفاف، أو التشقق، أو الخدوش.

3. الالتهاب

قد يؤدي خلع الضرس إلى التسبب بالتهابات الأعصاب المحيطة بالأسنان، بحيث يعتمد ذلك الأمر على العملية الجراحية التي تم استخدامها من أجل استخلاص السن أو إصابة المريض بأي من أمراض نقص المناعة من عدمه.  

ما الذي يجب أن تخبر به الطبيب قبل القيام بخلع الضرس؟

بالرغم من أن عملية خلع الضرس تعد عملية امنة ولكنها تسمح بدخول البكتيريا إلى مجرى الدم مسببة للالتهاب، كما تعد طبقة اللثة المحيطة بالأسنان معرضة للالتهاب أيضًا.

ينصح بإخبار الطبيب عن جميع الحالات التي تعمل على زيادة خطر الإصابة بالالتهابات المختلفة، بحيث يمكن للطبيب وصف المضاد الحيوي كإجراء وقائي قبل القيام بخلع الضرس.

ينصح بإطلاع الطبيب على التاريخ المرضي كاملًا وجميع الأدوية التي تقوم بأخذها إضافة إلى المكملات الغذائية، مع ضرورة إخباره إذا كنت تعاني من أي من الحالات الاتية:

  • تركيب الصمامات في القلب.
  • عيب خلقي في القلب.
  • نقص في المناعة.
  • أمراض الكبد كالإصابة بمرض تشمع الكبد.
  • تركيب مفاصل اصطناعية.
  • الإصابة بالتهاب داخلي في القلب.

ما هي فترة التئام الجرح بعد خلع الضرس؟

عادة ما يتم التئام الجرح الناتج من خلع الضرس بمدة ليست بالطويلة، بحيث عادة ما يحدث الالتئام في خلال 3 - 5 أيام عند اتباع تعليمات الطبيب وعدم التسبب بأي من الأمور التي تسبب الضرر للجرح. 

نصائح بعد القيام بعملية خلع الضرس

فيما يأتي بعض النصائح التي يمكن اتباعها بعد القيام بعملية خلع الضرس من أجل تجنب الإصابة بأي الأعراض الجانبية المتعلقة بذلك والتحفيز على التئام الجرح:

  • تجب استخدام أي من أنواع غسول الفم إلا بعد استشارة الطبيب بعد 24 ساعة من العملية.
  • تجنب أصناف الطعام والشراب الساخنة بعد 24 ساعة من العملية.
  • يمكن استخدام غسول الماء والملح بعد 24 ساعة من العملية من أجل غسل الفم 3 - 4 مرات يوميًا.
  • قم بأخذ مسكنات الألم باستشارة الطبيب عند الشعور بالألم.
  • يمكن استخدام ضمادة باردة من خلال وضعها على الخد من الخارج.
  • يمكن استخدام أكثر من وسادة للنوم.
  • يسبب خلع الضرس صلابة العضلات قليلًا، الأمر الذي يزول بعد 7 - 10 أيام.
  • ينصح بتناول الطعام الصحي لحين المقدرة على مضغ الطعام واستخدام الأسنان الأخرى.
  • تفريش الأسنان بنعومة خصوصًا في منطقة الخلع.
  • قم بإكمال عبوة المضاد الحيوي الموصوفة من قبل الطبيب.
  • ينصح بتجنب التدخين، إذ قد يؤثر ذلك على التئام الجرح.
  • ينصح باستشارة الطبيب في حال انتفاخ الجرح أو ارتفاع درجة الحرارة. 
من قبل د. إسراء ملكاوي - الاثنين ، 3 يناير 2022