هل لب عباد الشمس يزيد الوزن؟

يعد لب عباد الشمس من الحبوب المشهورة والتي يتناولها الناس بكثرة، لكن هل لب عباد الشمس يزيد الوزن؟ تعرف على الإجابة من هنا.

هل لب عباد الشمس يزيد الوزن؟

هل لب عباد الشمس يزيد الوزن أو ينقصه؟ ما هي فوائد تناول هذا النوع من الحبوب؟ وماذا عن الاثار الجانبية المرتبطة به؟ كل هذه المعلومات تجدها في هذا المقال:

هل لب عباد الشمس يزيد الوزن؟

يتساءل البعض إن كان تناول لب عباد الشمس يزيد الوزن، للإجابة عن هذا السؤال من المهم أن تعرف أن هذا النوع من البذور غني بالسعرات الحرارية.

هذا يعني أن كل ثلاث ملاعق كبيرة من لب عباد الشمس يحتوي على 164 سعر حراري، لذا من المهم أن تقوم بتناوله باعتدال حتى لا يسبب زيادة الوزن لديك.

في المقابل، يلجأ البعض إلى استخدام هذه الحبوب من أجل فقدان الوزن، لكن بالطبع لا يعني ذلك أن تناولها سوف يضمن لك فقدان الوزن، بل يساعد إدراجها ضمن النظام الغذائي الخاص بك في الحفاظ على الوزن أو تقليله من خلال:

1. دوره في الشعور بالشبع لفترة أطول

حيث من الممكن تناول لب عباد الشمس كنوع من الوجبات الخفيفة، الأمر الذي يساعد في تقليل كمية الطعام المتناولة لاحقًا خلال اليوم.

جدير بالذكر أن هذه البذور تحتوي على الدهون، والبروتين، والألياف الغذائية التي تساعدك في الشعور بالشبع.

2. الحفاظ على كتلة العضلات

يساعد تناول لب عباد الشمس في الحفاظ على كتلة العضلات في الجسم، حيث تشير الأدلة العلمية أن امتلاك نسبة أعلى من العضلات يساعد في حرق سعرات حرارية أكثر حتى خلال فترات الراحة.

فوائد لب عباد الشمس الصحية

بعد أن تعرفنا على إجابة السؤال: "هل لب عباد الشمس يزيد الوزن"، دعنا نتعرف على مجموعة من الفوائد الصحية المرتبطة بتناوله:

  • خفض خطر الإصابة بالالتهابات المختلفة بسبب احتواء هذه الحبوب على فيتامين هـ ومجموعة متنوعة من الفلافونيدات.
  • تعزيز صحة القلب وخفض مستويات الدهون الثلاثية والكولسترول وضغط الدم المرتفع.
  • تقوية الجهاز المناعي وتعزيز دوره في محاربة مسببات المرض المختلفة.
  • توفير الطاقة اللازمة للجسم.
  • تعزيز صحة الجهاز الهضمي وتنظيم عملية الأيض.
  • خفض خطر الإصابة بالإمساك والمساعدة في العلاج في حال الإصابة به.
  • حماية خلايا الجسم من الإصابة بالضرر.

الاثار الجانبية لتناول لب عباد الشمس

من الممكن أن يترافق تناول لب عباد الشمس مع بعض الاثار الجانبية التي يجب معرفتها، وهي على النحو الاتي:

  1. يعاني البعض من حساسية تجاه لب عباد الشمس.
  2. يسبب الإفراط في تناول لب عباد الشمس مع القشور في الإصابة بتراكم البراز في الجسم (Fecal impaction).
  3. يسبب تناول القشور في تضرر المريء بالإضافة إلى عسر الهضم.

كيف من الممكن إدراج لب عباد الشمس إلى نظامك الغذائي؟

من المهم أن تقوم بتناول البذور نفسها بدون القشور، كما من الممكن تناول هذه البذور نيئة أو محمصة.

إليك بعض الطرق التي من الممكن استخدامها لإدراج لب عباد الشمس ضمن النظام الغذائي الخاص بك:

  • تناول البذور على شكلها النيء أو المحمص كوجبات خفيفة.
  • إضافة لب عباد الشمس إلى السلطة.
  • إضافة هذه البذور إلى مجموعة المكسرات المختلفة.
  • مزج البذور مع الخضراوات.
  • إضافة البذور إلى البرغر النباتي.
  • استخدام زيت بذور عباد الشمس للطهي.
  • إضافة لب عباد الشمس إلى الزبادي أو الشوفان.

ملاحظة: يفضل ألا تقوم بتناول أكثر من ربع كوب من لب عباد الشمس دون قشور يوميًا وذلك بسبب احتوائه على كمية كبيرة من السعرات الحرارية.

من قبل سيف الحموري - الأربعاء ، 17 فبراير 2021