هل مرض السيلياك يسبب السرطان؟

لمرض السيلياك مضاعفات عديدة محتملة، ولكن ما علاقته تحديدًا بمرض السرطان؟ وهل مرض السيلياك يسبب السرطان بالفعل؟ معلومات هامة في هذا المقال.

هل مرض السيلياك يسبب السرطان؟

سوف نتعرف في ما يأتي على إجابة سؤال "هل مرض السيلياك يسبب السرطان؟"، وبعض المعلومات الهامة عن مرض السيلياك (Celiac disease - Coeliac disease):

هل مرض السيلياك يسبب السرطان؟

لا يوجد إجابة مباشرة لهذا السؤال، ولكي نوضح هذا الأمر أكثر علينا بداية أن ننوه إلى أن مرض السيلياك قد يرفع من فرص الإصابة ببعض أنواع السرطان، بينما قد يخفض من فرص الإصابة بأنواع أخرى من السرطان، كما يأتي:

1. أنواع السرطان التي قد يسببها مرض السيلياك

من الممكن أن تكون إجابة سؤال "هل مرض السيلياك يسبب السرطان؟" هي نعم، فمضاعفات مرض السيلياك الصحية المحتملة عديدة، ومن ضمن هذه المضاعفات مرض السرطان، إذ قد يتسبب مرض السيلياك في رفع فرص الإصابة بأنواع معينة من مرض السرطان، وإصابة مريض السيلياك بمرض السرطان قد ترفع بدورها من فرص وفاة المريض.

هذه أبرز أنواع مرض السرطان التي قد يرفع مرض السيلياك من فرص الإصابة بها:

2. أنواع السرطان التي قد يحمي منها مرض السيلياك 

في حالات أخرى، قد تكون إجابة سؤال "هل مرض السيلياك يسبب السرطان؟" هي لا، فعلى الرغم من أن الأمر قد يبدو غريبًا، إلا أن الإصابة بمرض السيلياك قد يخفض من فرص الإصابة ببعض أنواع السرطان، مثل:

  • سرطان القولون: فتبعًا لإحدى الدراسات قد يتسبب مرض السيلياك في خفض فرص الإصابة بهذا النوع من السرطانات.
  • سرطان الثدي: فتبعًا لإحدى الدراسات ولأسباب لا تزال قيد البحث، قد تكون فرص إصابة المرأة بسرطان الثدي أقل بنسبة تتراوح من 50-80% إن كانت المرأة مصابة بمرض السيلياك وذلك مقارنة بالنساء غير المصابات بمرض السيلياك.

هل إصابة مريض السيلياك بالسرطان حتمية؟

على الرغم من أن الإصابة بمرض السيلياك قد ترفع من فرص الإصابة بمرض السرطان أحيانًا، إلا أن هذا لا يعني بالضرورة أن الإصابة حتمية، إذ يعد مرض السرطان من المضاعفات النادرة لمرض السيلياك، كما أن غالبية المصابين بمرض السيلياك لا يصابون بالسرطان. 

هذه أبرز العوامل التي قد ترفع من فرص إصابة بعض مرضى السيلياك بالسرطان: 

  • التشخيص المتأخر لمرض السيلياك، وبعد أن يكون المرض قد تسبب في حصول تلف في الأمعاء.
  • عدم اتباع حمية خالية من الغلوتين من قبل المريض، أو اتباع حمية قليلة الغلوتين بدلًا من اتباع حمية خالية تمامًا من الغلوتين.
  • عدم استجابة الجسم للحمية الخالية من الغلوتين، واستمرار المرض بالتقدم ليتحول في ما بعد إلى حالة تدعى بالذرب المقاوم للعلاج (Refractory sprue)، وهذه الحالة تحديدًا قد ترفع من فرص الإصابة بسرطان ليمفومة الخلايا التائية (T-cell lymphoma).
  • عدم حصول المريض على العلاج اللازم الذي قد يساعد على إبقاء مرض السيلياك لديه تحت السيطرة، وتكرار الإصابة بنوبات وأعراض المرض.
  • إصابة المريض بحالة حادة من مرض السيلياك قد تستدعي إدخاله للمشفى للحصول على العناية الطبية المناسبة. 

كيف من الممكن وقاية مرضى السيلياك من السرطان؟

بعد أن أجبنا على سؤال "هل مرض السيلياك يسبب السرطان؟"، قد يساعد اتباع الخطوات الاتية عمومًا على خفض فرص إصابة مرضى السيلياك بالسرطان:

  1. اتباع حمية غذائية خالية من الغلوتين، فإذا ما اتبع المريض هذا النوع من الحميات لمدة 3-5 سنوات متواصلة قد تنخفض فرص إصابته بمرض السرطان لتصبح معادلة لفرص إصابة أي شخص اخر بمرض السرطان.
  2. الخضوع لفحوصات دورية تحت إشراف الطبيب المتابع للحالة، مثل فحص تنظير القولون (Colonoscopy).
  3. الالتزام بالخطة العلاجية التي وضعها الطبيب للمريض دون إهمال.

مضاعفات صحية أخرى لمرض السيلياك 

بالإضافة لمرض السرطان، هذه بعض المضاعفات الصحية التي قد تنشأ نتيجة الإصابة بمرض السيلياك:

  1. فقر الدم.
  2. الاكتئاب.
  3. كسور العظام.
  4. سوء التغذية، وتدني مستويات بعض العناصر الغذائية الهامة في الجسم.
  5. إصابة الجنين لأم مريضة بالسيلياك بعيوب خلقية، أو تعرض الأم للإجهاض أثناء فترة الحمل.
من قبل رهام دعباس - الأربعاء ، 24 مارس 2021