هل هنالك حاجة للقيام في الفحص الذاتي للثدي؟

الفحص الذاتي للثدي يمنح الكشف المبكر عن سرطان الثدي فرصة أفضل لمحاربة السرطان والبقاء على قيد الحياة. لكن ليس بالنسبة لجميع النساء.

هل هنالك حاجة للقيام في الفحص الذاتي للثدي؟

تم توجيه النساء خلال عشرات السنوات للقيام بفحص ذاتي للثدي. النصيحة هي القيام بفحص مرة بالشهر بواسطة تحسس الثديين لاكتشاف كتل أو تغييرات ما. يمنح الكشف المبكر عن سرطان الثدي فرصة أفضل لمحاربة السرطان والبقاء على قيد الحياة.

ومع ذلك فقد تم مؤخرا القيام ببحث حول فحص نجاعة الفحص الذاتي للثدي, كشف أن لا أهمية بتاتا لهذه الفحوص في أوساط النساء من أجيال 40 ولغاية 69. ينشر البحث الذي تم إجراءه من قبل الرابطة الكندية للطب الوقائي في العدد الأخير من مجلة: Canadian Medical Association Journal.

فحص الباحثون معطيات من سبعة أبحاث مختلفة ضمت أكثر من 700000 إمراة والتي قامت بتقييم تاثير الفحص الذاتي على نسبة الوفاة, مرحلة اكتشاف السرطان, عدد الزيارات للعيادة بسبب الشك بالسرطان, التأثيرات النفسية للإرشاد على القيام بفحص ذاتي لسرطان الثدي. تم نشر الأبحاث التي تم فحصها بين السنوات 1966 و2000. لم تجد أي من الأبحاث بما فيها إثنين من الأبحاث الكبيرة والشاملة, أي فرق بنسبة الوفاة نتيجة لسرطان الثدي, أو المرحلة التي تم فيها اكتشاف السرطان, بين النساء اللواتي تم تربيتهن على إجراء الفحص الذاتي وبين مجموعة المقارنة.

زد على ذلك أن الباحثين يعتقدون أن الفحص الذاتي ليس فقط لا ينقذ الحياة, بل أيضا يسبب ضررا. ينعكس الضرر بجراحات لا مبرر لها لإزالة كتل حميدة, إضافة إلى التأثيرات السلبية على النساء اللواتي قمن بالفحص الذاتي لما في ذلك من عوامل القلق المفرط, الهلع والاكتئاب. يتفق الباحثون على انه لا توجد أي إضافة للقيام بالفحص الذاتي على نسب النجاة, وعليه فإن الرابطة الكندية للطب الوقائي لا تنصح بالقيام بالفحص الذاتي للنساء بأجيال 40 ولغاية 69. بما انه لا تتوفر معطيات كافية لتقييم نجاعة الفحص الذاتي للنساء الأصغر من 40 أو الأكبر من 70, فإنه لم يتم نشر أية توصيات لمجموعات الجيل هذه. إضافة إلى ذلك, تحذر الرابطة الكندية أن الفحص الذاتي قد يؤدي لضرر في أوساط النساء الشابات, حيث الاحتمالية الأقل للإصابة بسرطان الثدي

في مقال لهيئة التحرير يرافق نصائح الرابطة ذكر أنه يجب إعلام الجمهور حول اللا يقين الذي يرافق الفحص الذاتي, مع ذلك من المهم التشديد على الإيجابيات المثبتة للميموجرافي والفحوص التي تجرى بواسطة الطبيب.

من قبل ويب طب - السبت ، 20 أكتوبر 2012
آخر تعديل - الأحد ، 3 أغسطس 2014