هل يستطيع الإنسان العيش بكلية واحدة

بشكل عام يولد الإنسان بكليتين، لكن ماذا يحصل في حال وجود كلية واحدة فقط؟ هل يستطيع الإنسان العيش بكلية واحدة؟ إليك التفاصيل.

هل يستطيع الإنسان العيش بكلية واحدة

أحيانًا من الممكن أن يولد الإنسان بكلية واحدة، أو قد يضطر في مرحلة من حياته من استئصال كلية إما للتبرع بها، أو نتيجة لتضررها، لكن هل يستطيع الإنسان العيش بكلية واحدة؟

هل يستطيع الإنسان العيش بكلية واحدة؟

الإجابة المختصرة عن هذا السؤال هي نعم، بإمكان الإنسان العيش بكلية واحدة، لكن في المقابل من المهم الحفاظ على نمط حياة صحي لحماية الكلية المتبقية.

هذا يعني أن معظم الأشخاص الذين يملكون كلية واحدة لا يعانون من مشاكل صحية كثيرة، لكن في المقابل من الممكن أن يترافق هذا الأمر مع مشاكل صحية طويلة الأمد.

حيث قد يضعف أو يتراجع عمل وظائف الكلية المتبقية لدى الإنسان لاحقًا خلال فترة حياته، وهذا عادة ما يحتاج حوالي 25 سنة أو أكثر، لكن بالطبع هذا لا ينفي حقيقة أن الإنسان بإمكانه العيش بكلية واحدة فقط.

تجدر الإشارة إلى أن الشخص الذي يمتلك كلية واحدة، عليه الحفاظ بشكل كبير على صحة هذه الكلية، حيث من الممكن أن يتضخم حجمها بشكل سريع.

مضاعفات امتلاك كلية واحدة

في بعض الحالات وكما ذكرنا، من الممكن أن يترافق امتلاك كلية واحدة مع بعض المضاعفات الصحية، والتي تتمثل في ما يأتي:

  • الأطفال الذين خضعوا لعملية استئصال الكلية الثانية أو ولدوا بكلية واحدة يكونون أكثر عرضة للمعاناة من ارتفاع في مستويات البروتين في البول.
  • هؤلاء الأطفال قد يعانون من عمل غير طبيعي في وظائف الكلية المتبقية. 
  • هناك خطر أكبر للإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • قد تعاني من نمو وتضخم سريع في الكلية المتبقية.

نصائح مهمة لمن يملك كلية واحدة

بعد أن أجبنا على سؤال هل يستطيع الإنسان العيش بكلية واحدة؟ من المهم أن نقدم لهؤلاء الأشخاص مجموعة من النصائح لمساعدتهم في الحفاظ على صحتهم وصحة الكلية المتبقية، وهذه النصائح تشمل:

  • التقليل من كمية الملح المتناولة.
  • الإقلاع عن التدخين والابتعاد عن المدخنين.
  • التقليل من كمية الكحول المتناولة.
  • الخضوع لفحوصات وظائف الكلى المنتظمة.
  • الحصول على وزن صحي.
  • التقليل من مستويات التوتر.
  • المحافظة على مستويات جيدة من الكوليسترول.
  • شرب كمية مناسبة من الماء وخاصة عند ممارسة الرياضة أو التعرض لأشعة الشمس.
  • عدم تناول أي أدوية حتى تلك التي لا تحتاج إلى وصفة طبية أو أعشاب دون استشارة طبيبك.
  • تناول مسكنات الألم التي تحتوي على الأسبرين أو الأيبوبروفين بحذر جديد، فقد تؤثر على صحة ووظائف الكلى.
  • تجنب الرياضات العنيفة مثل المصارعة وكرة القدم.

متى يجب أن تستشير الطبيب؟

من المهم أن تقوم باستشارة طبيبك على الفور في حال لاحظت ظهور الأعراض الاتية:

من قبل سيف الحموري - الثلاثاء ، 27 أكتوبر 2020