هل يشفى مريض السكر النوع الثاني؟

يمكن لمرضى السكري أن يعيشوا حياة طبيعية، إذ يمكن السيطرة على هذا المرض بطرق فعالة تعتمد على كل من الأدوية والنظام الغذائيّ، فهل يشفى مريض السكر النوع الثاني تمامًا؟ تابع الإجابة في هذا المقال.

هل يشفى مريض السكر النوع الثاني؟

يصيب مرض السكر فئة كبيرة من الناس، ويحتاج لتضافر عوامل عديدة تشمل الغذاء الصحي والنشاط البدني بالتزامن مع الأدوية لتقليل اثاره على صحة الجسم وجودة الحياة، فهل يشفى مريض السكر النوع الثاني تمامًا؟

هل يشفى مريض السكر النوع الثاني؟

حينما تكون مصابًا بالسكري النوع الثاني فهذا يعني أن جسدك لا يستخدم الأنسولين بشكل صحيح ولا يستفيد منه، والأنسولين هو الهرمون الذي يلعب دورًا مهمًا في تنظيم مستويات السكر في الدم إلى جانب أدواره العديدة الأخرى.

ورغم كون النوع الثاني هو أكثر أنواع مرض السكر شيوعًا إلا أنه وحتى هذه اللحظة لا يوجد علاج يشفي مرضى السكر من النوع الثاني تمامًا.

وبذلك فإن الإجابة على سؤال هل يشفى مريض السكر النوع الثاني؟ هي لا، وبالرغم من ذلك فإن بإمكان مريض السكر من النوع الثاني تغيير اتجاه سير المرض بطرق فعالة.

هل يشفى مريض السكر النوع الثاني بواسطة الحمية الغذائية وخفض الوزن؟

الإجابة على تساؤل هل يمكن علاج مريض السكر النوع الثاني بالنفي لا يعني أنه ما من شيء لفعله حيال تطور هذا المرض، فإذا استمر المريض باتباع أسلوب حياته المعتاد فإن الوضع الصحي له سيسوء بسرعة كبيرة.

إذ يمكننا تخفيف مرض السكر من النوع الثاني ولكن لا يمكننا إيقافه بشكل دائم، وهذا التخفيف يأتي نتيجة لأسباب عديدة، منها: تخفيف الوزن بواسطة نظام غذائي منخفض السعرات، وأسلوب حياة صحي يتضمن ممارسة الرياضة بشكل منتظم.

  • فوائد الحمية الغذائية وتخفيض الوزن لمريض السكر

يعد تخفيف الوزن أحد أهم العوامل التي قد تسهم في تخفيف مرض السكر من النوع الثاني، حيث تزداد احتمالية قدرة المريض على ضبط سكر الدم ضمن مستوياته الطبيعية دون اللجوء للأدوية إذا فقد وزنه الزائد في أقرب وقت بعد التشخيص. 

العديد من مرضى السكر يستطيعون التخفيف من مرض السكري النوع الثاني بعد أعوامٍ عديدة من التشخيص عن طريق تخفيف الوزن إذ يؤدي إلى فوائد عديدة، منها:

  • تخفيض أدوية المريض لأقل عدد ممكن من الأدوية.
  • الحصول على مستويات سكر أفضل في الدم.
  • تقليل خطر حدوث مضاعفات مرض السكري.

إذًا هل يشفى مريض السكر النوع الثاني إذا كان مصابًا بالسمنة؟ الإجابة هي أنه من المحتمل أن يتراجع مرض السكر من النوع الثاني لدى المرضى المصابين بالسمنة إذا فقدوا كمية كبيرة من الوزن أي ما يقارب 15 كيلوغرامًا خلال وقت قصير وبأمان بعد التشخيص. 

هل يشفى مريض السكر النوع الثاني بواسطة العلاجات الطبيعية؟

يمكن أن تساعد العلاجات الطبيعية في تخفيض مستويات السكر في الدم لكنها لا تمثل علاجًا لمرض السكر النوع الثاني، قد تشمل هذه العلاجات التنفس العميق للبطن والذي يساعد في تخفيف التوتر.

حيث إن الضغط النفسي يؤثر على مستويات السكر في الدم، لذا فإن ممارسة العلاجات الطبيعية وتعلم الاسترخاء يعد مهما في السيطرة على مرض السكري. 

هل يشفى مريض السكر النوع الثاني من خلال العلاج بالخلايا الجذعية؟

الخلايا الجذعية التي تتمايز إلى أنواع عديدة من الخلايا تعد من العلاجات المبشرة بالخير، لكنها حتى الان ليست علاجًا.

وفيما يتعلق بعلاج السكري بالخلايا الجذعية حقق العلماء بعض التقدم والنجاح في علاج السكري من النوع الأول. 

لكن مع إن مرض السكري من النوع الثاني غير قابل للشفاء بشكل تام إلا أن المرضى يمكنهم أن يعيشوا حياة طبيعية بمساعدة كل من الأدوية واعتماد أسلوب حياة صحي. 

من قبل براءة حسام - الثلاثاء ، 7 سبتمبر 2021