هل يعود سرطان الكلى بعد استئصاله؟

هناك طرق مختلفة لعلاج سرطان الكلى يتبعها الأطباء، لكن هل يعود سرطان الكلى بعد استئصاله؟ الإجابة في هذ المقال.

هل يعود سرطان الكلى بعد استئصاله؟

سرطان الكلى هو ورم خبيث ينتج من النسيج الطلائي الأنبوبي (Epithelium) الكلوي في النسيج الحشوي للكلى (Parenchyma)، وتعرف معنا في هذا المقال على إجابة سؤال "هل يعود سرطان الكلى بعد استئصاله؟" وتفاصيل أخرى:

هل يعود سرطان الكلى بعد استئصاله؟

إن الإجابة على سؤال "هل يعود سرطان الكلى بعد استئصاله؟" هي نعم قد يعود السرطان، فقد يعاود سرطان الكلى الانتشار بعد استئصال الكلى بنسبة 20 - 40% من الحالات التي كان فيها سرطان الكلى متموضعًا سريريًا (Clinically localized disease). 

فقد يتحسن مريض سرطان الكلى بعد عملية الاستئصال والعلاج الدوائي، إلا أن المريض قد ينتكس ويعود السرطان للانتشار مرة أخرى. وهناك مجموعة من العوامل التي قد تزيد من احتمالية انتكاسة المريض وعودة سرطان الكلى، ومن هذه العوامل ما يأتي: 

  • مرحلة سرطان الكلى التي تم تشخيص المريض بها، والتي تشمل: حجم الورم، وانتشاره للعقد للمفاوية، وانشاره إلى المناطق البعيدة.
  • طبيعة ونوع أنسجة الخلايا السرطانية، حيث أن سرطان الخلايا الشفافة (Clear cell renal cell carcinoma) مثلًا لديه قابلية للعودة أكثر من غيره.

وتعد الفترة الأكثر خطورة لعودة سرطان الكلى بعد استئصاله هي أول سنتين إلى ثلاث سنوات؛ لذا تتركز جهود المراقبة الأولية للمريض في هذه الفترة. 

أعراض عودة سرطان الكلى بعد استئصاله

بعد أن أجبنا على سؤال "هل يعود سرطان الكلى بعد استئصاله؟" سنتحدث عن أعراض عودة سرطان الكلى. تختلف أعراض عودة اعتمادًا على مكان انتشار الخلايا السرطانية، ومن أعراض عودة سرطان الكلى ما يأتي: 

  • الام في العظام أو المفاصل أو كسور مرضية (Pathological fracture).
  • سعال أو ضيق في التنفس.
  • تضخم الكبد واضطراب في فحص وظائف الكبد.
  • الصداع وتغير سلوك المريض وحدوث نوبات صرع.

تشخيص عودة سرطان الكلى

قد يحتاج الطبيب لإجراء مجموعة من الفحوصات للتأكد من أن الأعراض التي طرأت على المريض هي بسبب عودة سرطان الكلى، ومن هذه الفحوصات ما يأتي: 

  • فحص الدم: لفحص تعداد الدم الكامل، ومستوى الكالسيوم وغيرها.
  • الأشعة: قد يتم تصوير المريض بالصورة المقطعية أو الصورة الطبقية لمعرفة أماكن انتشار المرض، كما يتم فحص عظام المريض بالأشعة (Bone scan).

علاج سرطان الكلى بعد الانتكاس

يتم علاج مريض سرطان الكلى الذي عاود الانتشار كما يأتي: 

1. العلاج المناعي

يعمل العلاج المناعي عن طريق التدخل لمنع اختباء الخلايا السرطانية من الجهاز المناعي، مما يؤدي إلى تحفيز الجهاز المناعي وتدمير الخلايا السرطانية. يتم إعطاء المريض الانترلوكين 2 (Interlukin-2) لمقومة الخلايا السرطانية وقتلها. ومن مضاعفات الانترلوكين 2 ما يأتي:

  • الوذمة الرئوية.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا.
  • اضطراب الجهاز العصبي المركزي.

2. العلاج الإشعاعي

يستخدم العلاج الإشعاعي حزمًا عالية الطاقة من مصادر، مثل: الأشعة السينية، والبروتونات لقتل الخلايا السرطانية. يستخدم العلاج الإشعاعي أحيانًا للسيطرة على أعراض سرطان الكلى الذي انتشر إلى مناطق أخرى من الجسم أو تقليلها، مثل: العظام، والدماغ.

ومن مضاعفات العلاج الإشعاعي ما يأتي:

  • التهاب الجلد.
  • التعب.
  • تساقط شعر.
  • صعوبة في الأكل والشرب.
  • إسهال.
  • تصلب المفاصل والعضلات.

3. العلاج الموجه

وهو علاج للسرطان يكون موجهًا إلى مادة معينة موجودة في الخلايا السرطانية، فيقوم الدواء بمهاجمة الخلايا السرطانية بشكل خاص دون التأثير على الخلايا السليمة في جسم المريض. 

 

من قبل د. اليمان عودة - الاثنين ، 11 أكتوبر 2021