هل يمكن الشفاء من فرط نشاط الغدة الدرقية؟

قد تتعرض الغدة الدرقية لبعض المشكلات والاضطرابات الصحية، ومن أبرزها: كسل الغدة، وفرط نشاطها، ويبقى السؤال الأهم هل يمكن الشفاء من فرط نشاط الغدة الدرقية؟

هل يمكن الشفاء من فرط نشاط الغدة الدرقية؟

إن أول ما يخطر في ذهن المريض عندما يشخص الطبيب حالته ويخبره بأنه يعاني من فرط نشاط الغدة الدرقية (Hyperthyroidism) هو: هل يمكن الشفاء من فرط نشاط الغدة الدرقية؟ تابع مقالنا الاتي لتعرف الإجابة:

هل يمكن الشفاء من فرط نشاط الغدة الدرقية؟

نعم، يمكن للمريض الشفاء من فرط نشاط الغدة الدرقية إذا تم تشخيص المشكلة مشكل صحيح والتزم المريض بالعلاج الموصوف، حيث يقوم الطبيب بوصف العلاج اللازم لفرط نشاط الغدة الدرقية بعد تشخيص الحالة المرضية.

وهذه أبرز العوامل التي تؤثر على طريقة العلاج المتبعة:

  1. عمر المريض.
  2. الحالة الصحية والجسدية للمريض.
  3. أسباب فرط نشاط الغدة الدرقية.
  4. شدة حالة فرط نشاط الغدة الدرقية. 

ما هي المدة اللازمة للشفاء من فرط نشاط الغدة الدرقية؟

تعتمد الفترة الزمنية للعلاج بشكل أساسي على سبب فرط نشاط الغدة الدرقية، بالإضافة إلى طريقة العلاج المتبعة، حيث أن العلاج باستخدام الأدوية المضادة للغدة الدرقية يعتمد على انخفاض مستوى هرمونات الغدة إلى مستوى يمكن للجسم التحكم به، وهذا يحتاج تقريبًا من 6 - 12 أسبوعًا، بينما أخذ جرعات عالية من اليود المشع يعمل على تخفيض مستوى الهرمونات خلال 7 - 10 أيام تقريبًا.

ويجدر التنويه أنها في كثير من الأحيان تعد هذه الطرق بأنها طرق علاجية قصيرة المدى، ويلجأ الأطباء إلى العلاج الجراحي كعلاج دائم. 

طرق تشخيص فرط نشاط الغدة الدرقية

بعد أن أجبنا على سؤال "هل يمكن الشفاء من فرط نشاط الغدة الدرقية؟" بنعم إليك طرق التشخيص، إذ يشكل تشخيص الحالة المرضية الخطوة الأساسية في وصف العلاج الصحيح للمريض، ولذلك يطلب الطبيب الفحوصات الاتية:

1. اختبار امتصاص اليود المشع

حيث يتناول المريض عبر الفم جرعة صغيرة من اليود المشع، ويتم فحص المريض بعد 4 ساعات و6 ساعات و24 ساعة لمعرفة كمية اليود التي امتصتها الغدة الدرقية.

2. فحص الغدة الدرقية

يتم حقن نظير مشع في الوريد، ومن بعدها يستلقي المريض على طاولة مع وجود كاميرا تعطي صورة عن حالة الغدة الدرقية عبر شاشة على جهاز الحاسوب.

3. الموجات فوق الصوتية للغدة الدرقية

تعطي صورة عن الغدة الدرقية بحيث تكون واضحة بشكل كافٍ لاكتشاف العقد الموجودة في الغدة الدرقية.

طرق علاج فرط نشاط الغدة الدرقية

بعد التشخيص يصبح الطبيب قادر على وصف العلاج المناسب للمريض، ومن طرق العلاج المتبعة في ذلك ما يأتي:

  • الأدوية المضادة للغدة الدرقية

هي أدوية تعمل على تقليل إفراز هرمونات الغدة الدرقية، حيث تبدأ الحالة بالتحسن خلال أسابيع من بدء العلاج، وفي بعض الحالات قد يحتاج المريض لتناول الدواء لعدة سنوات، إلا أنه عادة ما يكون علاج غير دائم.

  • أدوية حاصرات بيتا (Beta-blockers)

هي أدوية تعمل على تقليل أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية، مثل: الرعاش، وتسارع نبضات القلب، والعصبية.

  • اليود المشع

وهو من الطرق العلاجية الأكثر استخدامًا وفعالية ويكون على شكل سائل أو كبسولة، يعمل على تدمير وموت خلايا الغدة الدرقية بشكل تدريجي وبطيء.

  • الجراحة

يتم إزالة جزء من الغدة الدرقية أو معظمها، ويتم اللجوء لاستخدامه في حالات معينة، مثل: النساء الحوامل اللواتي لا يستطعن تناول الدواء، والأشخاص الذين يعانون من قصور الغدة الدرقية.

نصائح مهمة تساعد في مرحلة الشفاء من فرط نشاط الغدة الدرقية

إضافة لإجابة سؤال "هل يمكن الشفاء من فرط نشاط الغدة الدرقية؟" وبعد أن وضحنا الية العلاج، لا بد من اتباع هذه الأمور والإرشادات التي قد تسرع من الشفاء أثناء تلقي العلاج لفرط نشاط الغدة الدرقية، ومن أبرزها ما يأتي:

  1. ممارسة الرياضة بانتظام، حيث تساعد التمارين الرياضية في تخفيف أعراض ومضاعفات فرط نشاط الغدة الدرقية والشعور بالتحسن.
  2. الاسترخاء وعمل جلسات من التأمل، حيث يساعد ذلك في تحقيق الراحة الجسدية والنفسية. 
  3. اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن غني بمصادر الكالسيوم والصوديوم.

هل يوجد مخاطر ومضاعفات لعلاج فرط نشاط الغدة الدرقية؟

إن أي علاج يتم اتباعه لعلاج أي حالة طبية قد يؤثر بشكل سلبي على صحة المريض، ولذلك إليك بعض المخاطر التي قد يسببها علاج فرط نشاط الغدة الدرقية:

  • الاثار الجانبية للأدوية المستخدمة حيث قد تتسبب ببعض الأضرار، مثل: تلف الكبد، وانتقال الدواء من الأم الحامل للجنين عبر المشيمة ويسبب قصور للغدة أو تضخمها.
  • خطر الإصابة بالسرطان نتيجة المواد المشعة المستخدمة.
  • خطر التعرض للنزيف أو العدوى أثناء إجراء العملية الجراحية للغدة.
من قبل داليا العرندي - الثلاثاء ، 31 أغسطس 2021