هل ينمو الرحم بعد استئصاله؟

هل ينمو الرحم بعد استئصاله؟ وهل يمكنك الحمل مرة أخرى؟ تعرف على إجابة لتساؤولاتك كافة حول الحياة ما بعد استئصال الرحم.

هل ينمو الرحم بعد استئصاله؟

سنتعرف فيما يأتي على إجابة سؤال "هل ينمو الرحم بعد استئصاله؟" إضافةً لمعلومات أخرى قد تهمك:

هل ينمو الرحم بعد استئصاله؟

تكمن إجابة سؤال "هل ينمو الرحم بعد استئصاله؟" أنه لا يوجد أدلة علمية تبين عودة نمو الرحم بعد استئصاله، بل أن الخبراء يؤكدون على أن الأمعاء الدقيقة والغليظة تقوم بملء معظم الفراغ الذي كان الرحم يشغله، الأمر الذي يتسبب في ظهور تأثيرات جانبية على صحة المرأة الجنسية وقدرتها الإنجابية.

وبعد الإجابة على سؤال "هل ينمو الرحم بعد استئصاله؟" لا بدّ من التطرق إلى أنواع استئصال الرحم، التي تبين ماذا إذا كان الأطباء يزيلون الرحم بأكمله أم أجزاء منه، وتتمثل أنواع استئصال الرحم فيما يأتي:

  1. استئصال الرحم الكلي: يقوم الطبيب بإزالة الرحم بالكامل وعنق الرحم، وتعد أكثر أنواع عمليات استئصال الرحم شيوعًا.
  2. استئصال الرحم الجزئي: يزيل الطبيب الرحم فقط ويُبقي عنق الرحم في مكانه.
  3. استئصال الرحم الكلي مع أجزاء أخرى: يضطر الطبيب أحيانًا إلى إزالة الرحم، وعنق الرحم، وقناتي فالوب، والمبايض.
  4. استئصال الرحم الجذري: يزيل الطبيب الرحم والأنسجة المحيطة به، بما في ذلك قناة فالوب، وجزء من المهبل، والمبايض، والغدد الليمفاوية، والأنسجة الدهنية. 

تأثير استئصال الرحم على صحة المرأة

بعد معرفة إجابة سؤال "هل ينمو الرحم بعد استئصاله؟" لا بد من معرفة تأثير استئصال الرحم على صحة المرأة حيث يختلف تأثير استئصال الرحم من امرأة لأخرى، ويشمل ما يأتي:

1. الدخول في سن اليأس

فور إزالة الرحم، لن يكون لديك فترات من الحيض، وفي حال قام الطبيب بإزالة المبيضين أثناء استئصال الرحم، فقد تعانين من أعراض انقطاع الطمث الأخرى حتى وإن كنتِ لم تتجاوزي الأربعين.

2. تغير في الرغبة الجنسية

تعاني بعض النساء من جفاف المهبل بعد عملية استئصال الرحم أو تقل لديهن الرغبة في الخوض في العلاقة الحميمة وخاصةً إذا اضطر الطبيب لإزالة المبيضين.

3. زيادة خطر الإصابة بالأمراض

قد تزداد احتمالية إصابتك ببعض الحالات الصحية التي قد تستوجب منك الرعاية الطبية الدائمة، وخاصةً إذا تم إزالة كلا المبيضين، مثل: فقدان العظام، وأمراض القلب، وسلس البول.

4. الإصابة بمضاعفات خطيرة

توجد مضاعفات خطيرة نادرة الحدوث قد تصابين بها بعد استئصال الرحم، وتشمل الآتي:

  • نزيف شديد.
  • العدوى.
  • تلف المثانة أو الأمعاء.
  • حساسية من التخدير.

5. الشعور بالخسارة

قد تشعر بعض النساء بالحزن أو الاكتئاب بسبب فقدان الخصوبة أو بسبب التغييرات التي تطرأ على أجسادهن، لذا ينبغي عليكِ التحدث مع طبيبك إذا أصبحتِ تعانين من أعراض الاكتئاب، أو فقدان الطاقة والشهية، أو فقدان الشغف تجاه الأنشطة التي كنتِ تستمتعين بالقيام بها من قبل وخاصةً إذا استمرت هذه المشاعر لفترة أطول من بضعة أسابيع بعد الجراحة. 

6. الحمل خارج الرحم

على الرغم من أن إمكانية الحمل بعد استئصال الرحم أمرًا نادر الحدوث، إلا أنه يمكنك الحمل إذا كانت قناتا فالوب والمبايض سليمة، لكن قد يعلق الجنين وينمو في قناة فالوب بسبب عدم وجود الرحم.

ولا تحتوي قناة فالوب على مساحة كافية للجنين النامي، الأمر الذي قد يتسبب في تمزق الأنبوب وفقدان الدم، ولا يؤدي إلى ولادة طفل سليم؛ لذا عادةً يقوم الأطباء بإنهاء الحمل خارج الرحم فور اكتشافه.

لكن مازال بإمكان النساء اللاتي أجرين عملية استئصال الرحم الحمل بسببب التقدم العلمي والطبي من خلال زراعة رحم جديد.

نصائح للتعايش بعد استئصال الرحم

بعد معرفة إجابة سؤال "هل ينمو الرحم بعد استئصاله؟" فيما يأتي أبرز النصائح للتعايش مع استئصال الرحم:

  • احصلي على نمط غذائي صحي يعتمد على الخضراوات والحبوب والفواكه.
  • تجنبي تناول الدهون غير الصحية.
  • احصلي على قسط كافٍ من الراحة والنوم.
  • مارسي تقنيات تخفيف القلق والتوتر ومارسي الرياضة بانتظام.
  • حافظي على بقاء وزنك تحت السيطرة لتجنب الإصابة بالأمراض المزمنة.

متى يجب زيارة الطبيب؟

عليكِ زيارة الطبيب فور شعورك بأحد الأعراض الآتية بعد عملية استئصال الرحم:

  • نزيف دموي من المهبل.
  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • الغثيان أو القيء الشديد.
  • ألم عند التبول.
  • زيادة عدد مرات التبول.
  • تضاعف الألم مع مرور الوقت.
  • زيادة الاحمرار أو التورم أو خروج القيح من الجرح.
من قبل سلام عمر - الاثنين 3 كانون الثاني 2022