ورم ضاغط على العصب البصري

هل يمكن أن يكون هناك ورم ضاغط على العصب البصري؟ وما هي أعراضه؟ تعرفوا على الإجابة معنا في هذا المقال.

ورم ضاغط على العصب البصري

العصب البصري هو العصب المسؤول عن نقل الصورة إلى الدماغ وقد يحدث انضغاط في العصب البصري (Optic nerve compression) ويعود ذلك إلى مجموعة من الأسباب منها الأورام، ولعلك تتساءل عن أعراض وعلاج ورم ضاغط على العصب البصري، اكتشفوا الإجابة معنا في هذا المقال.

ورم ضاغط على العصب البصري

من الحالات التي قد تصيب العصب البصري هي انضغاطه، ويحدث ذلك نتيجًة لنمو كتلة مثل الورم في الدماغ والتي تشكل بدورها ضغطًا على العصب، مما يسبب إحداث ضغط في العين وبعض الأعراض الأخرى، حيث تختلف أنواع الورم الضاغط على العصب البصري وذلك باختلاف منشأ الورم كما يأتي:

1. ورم ضاغط على العصب البصري نشأ في الدماغ

يمكن للأورام التي تنشأ في أي مكان من الدماغ أن تؤثر على الرؤية؛ وذلك لأن مكان نمو الورم وحجمه يجعله يحدث ضغطًا على مجموعة من أجزاء الدماغ منها الفص القحفي (Occipital lobe)، والعصب البصري مسببًا ورم ضاغط على العصب البصري. 

2. ورم ضاغط على العصب البصري انتشر من الجسم إلى الدماغ

تنشأ بعض الأروام في مناطق مختلفة من الجسم وعند تطور المرض فإنه قد ينتشر إلى مناطق أخرى من الجسم منها الدماغ مسببًا ورم ضاغط على العصب البصري، ومن الأورام التي تسبب هذا المرض هي أورام الثدي عند النساء، وأورام الرئة عند الرجال.

3. ورم ضاغط على العصب البصري نشأ حول العصب البصري في الدماغ

تختلف أنواع أورام الدماغ ومن هذه الأنواع ورم العصب البصري الدبقي (Optic Nerve Glioma)، وهو ورم بطيء النمو ينشأ في المساحة المحيطة بالعصب البصري، حيث عند تطور الورم وزيادة حجمه يصبح ورم ضاغط على العصب البصري ويعد هذا الورم نادرًا عند البالغين إذ يصيب الأطفال عادًة.

أعراض وجود ورم ضاغط على العصب البصري

عند الإصابة بورم ضاغط على العصب البصري تحدث بعض المشكلات في الرؤية، حيث أن هذه الأعراض لا تقتصر على وجود ورم ضاغط على العصب البصري لذلك يجب مراجعة الطبيب للوقوف على السبب عند ظهور الأعراض الاتية:

  • فقدان البصر.
  • ازدواجية الرؤية.
  • ضبابية الرؤية.
  • زيادة الحساسية للضوء.
  • حركة العين بشكل غير طبيعي.
  • الاستفراغ والغثيان دون وجود سبب واضح.
  • جحوظ العين حيث يحدث ذلك بشكل خاص عند المصابين بورم العصب البصري الدبقي، إذ ينمو الورم بشكل ملحوظ دافعًا العين إلى الخارج.

تشخيص وجود ورم ضاغط على العصب البصري

كما ذكرنا فإن انضغاط العصب البصري ومشاكل الرؤية غير مقتصرة على وجود ورم، ولذلك لتشخيص وجود ورم ضاغط على العصب البصري يلجأ الطبيب إلى مجموعة من الإجراءات والفحوصات كما يأتي:

  • إجراء اختبارات الرؤية.
  • إجراء فحص سريري وأخذ المعلومات حول طبيعة الأعراض ووقت ظهورها.
  • إجراء فحوصات باستخدام الأشعة المقطعية، والتصوير بالرنين المغناطيسي للدماغ.

علاج وجود ورم ضاغط على العصب البصري

بعد التشخيص الكامل وفي حال تبين أن الأعراض تعود إلى وجود ورم ضاغط على العصب البصري سيقرر الطبيب العلاج الأنسب وذلك بناءً على عمر المريض، ومنشأ الورم المسبب للحالة، كما يعتمد على حجم هذا الورم وموقعه، ويمكن علاج وجود ورم ضاغط على العصب البصري بواحدة من الطرق الاتية:

  • إجراء عملية جراحية لاستئصال الورم وإراحة العين.
  • العلاج الإشعاعي للتخلص من الورم الضاغط على العصب البصري.
  • العلاج الكيماوي وذلك لتقليل حجم الورم وتحسين أو علاج الرؤية.

مضاعفات وجود ورم ضاغط على العصب البصري

إذا كنت تعاني من مشاكل في الرؤية أو أي من الأعراض المحتملة لوجود ورم ضاغط على العصب البصري ننوه إلى ضرورة مراجعة الطبيب المختص، إذ أن هذه الحالة قد تسبب الإصابة بالعمى كأهم مضاعفاته فعندما يضغط الورم على العصب البصري يبدأ بالتأثير عليه بشكل تدريجي، وكلما تطور الورم زاد حجمه وتأثيره حتى يسبب العمى في النهاية.

من قبل رغد عمرو - الاثنين ، 2 أغسطس 2021